رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

«وطني في حقيبة».. صورة من الغوطة الشرقية توصف معاناة السوريين

«وطني في حقيبة».. صورة من الغوطة الشرقية توصف معاناة السوريين

توك شو

صورة طفلة سورية من الغوطة الشرقية

«وطني في حقيبة».. صورة من الغوطة الشرقية توصف معاناة السوريين

أسماء عبدالله 16 مارس 2018 19:38

تداول مواقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" و"تويتر" صورة لأحد الآباء يحمل طفلته النائمة داخل حقيبته أثناء الفرار من جحيم القصف على الغوطة الشرقية.

وانتشرت الصورة التي التقطها احد المصورين من وكالة رويترز بشكل كبير على تويتر، حيث ظهرت في أكثر من 10 آلاف تغريدة في أقل من 24 ساعة.

ورأى البعض في الصورة "وجه الغوطة" بينما قارنها آخرون بلقطات فوتوغرافية أخرى استوقفت المغردين عالميا، منها صورة الطفل الكردي الغريق "إيلان" على الشاطئ أثناء ما سمي بـ"أزمة النازحين".

 

ومن جهة أخرى، اعترض آخرون على التركيز على صورة واحدة لتمثيل قضية الغوطة والحروب عامة، فطرح أحد المغردين سؤالا: "يا ترى ما فيش صورة مثل هذه لطفل أو طفلة من عفرين؟.

 

وكانت  قناة فرانس 24 نشرت مشاهد لخروج عدد من المدنيين عبر حافلات خصصتها لهم الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية من الغوطة الشرقية، وكان معظم الهاربين من النساء والأطفال.

 

 

كما نشرت روسيا اليوم مشاهد أخرى قالت إنها أثناء خروج آلاف المدنيين من الغوطة الشرقية عبر معبر بلدة حمورية باتجاه النقاط التي تقع تحت سيطرة جيش النظام السوري بعد إتفاق برعاية روسية.

 

 

وكشفت قناة سكاي نيوز أن روسيا عرضت على المعارضة عبر وسطاء إما الاستسلام أو الإبادة حيث تصر تلك الفصائل على البقاء في الغوطة الشرقية رغم تجديد مجلس الأمنالدولي طلبه بتطبيق الهدنة التي أقرها وفق قرار أصدره بالإجماع.

 

 

 وعلى الصعيد الدولي، قال مبعوث دمشق في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن الدول الغربية استثمرت إرهابها في تطويق البلاد العربية ولكنها فشلت اليوم في استثماره في سوريا، لافتاً إلى أنه لابد من حل الأزمة السورية دون تدخل الغرب.

 

أما على الصعيد الميداني فما زالت الأنباء من قلب الغوطة تؤكداستمرار القصف الجوي والمدفعي الكثيف على الغوطة الشرقية من قبل قوات الاسد

 

"جيش الإسلام" أعلن اليوم عن حصيلة جديدة من قتلى عناصر الجيش السوري  خلال الـ 24 ساعة على جبهات الغوطة الشرقية , وقال (حمزة بيرقدار) الناطق باسم هيئة أركان "جيش الإسلام" عبر وسائل التواصل الاجتماعي : إن "أكثر من 100 عنصرا لميليشيا الأسد قد لقوا حتفهم خلال 24 ساعة الماضية على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية أثناء محاولتهم اقتحامها من عدة محاور".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان