رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

قبل انطلاق ماراثون الانتخابات.. تعرف على أبرز الفئات المؤيدة للسيسي

قبل انطلاق ماراثون الانتخابات.. تعرف على أبرز الفئات المؤيدة للسيسي

توك شو

دعاية انتخابية للسيسي

قبل انطلاق ماراثون الانتخابات.. تعرف على أبرز الفئات المؤيدة للسيسي

أسماء عبد الله 06 مارس 2018 19:07

أيام قليلة وينطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية المقرر انعقادها أيام 26 و27 و28 من الشهر الحالي، ويتنافس على كرسي الرئاسة كلا من الرئيس  عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب الغد، المهندس موسى مصطفى موسى.

وكان عدد من المرشحين أعلنوا انسحابهم وعدم خوضهم عملية الانتخابات، ويأتي المحامي الحقوقي، خالد على، على رأس هؤلاء المرشحين والذي اختلف البعض حول أسباب انسحابه من العملية الانتخابية حيث يرى البعض أن السبب الرئيسي وراء انسحابه عدم حصوله على التوكيلات الكافية من المواطنين أو أنه أرد من وراء هذا الانسحاب إحراج الدولة.

وعلق خالد على علي، على قرار انسحابه من العملية الانتخابية، أن الحملة تعرضت لتعنت غير مفهوم من الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث رفضت الهيئة طلب الحملة بالحصول على أعداد التوكيلات الخاصة بها.

وكان من بين من أعلن عدم الترشح والانسحاب أيضًا من العملية الانتخابية، محمد أنور السادات،  رئيس حزب الإصلاح والتنمية،  بسبب وجود بعض التهديدات له من قبل البعض. حسب قوله.


كما انسحب كلاً من الفريق أحمد شفيق والفريق سامي عنان من خوض العملية الانتخابية.
 

 


وبعد انسحاب كل المرشحين للانتخابات الرئاسية امام الرئيس عبد الفتاح السيسي ظلت الساحة خالية من وجود أي مرشح يخوض الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس حتي تقدم المهندس موسى مصطفى موسى بأوراقه للهيئة الوطنية للانتخابات قبل ساعات من غلق باب الترشح للانتخابات لينحصر الصراع بين اثنين من المرشحين وهما الرئيس السيسي ورئيس حزب الغد.




وقبل انطلاق ماراثون الانتخابات أعلنت بعض الفئات والشخصيات المشهورة دعمها الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي، لترشحه لفترة رئاسية ثانية، وتنظيم العديد من المؤتمرات لدعوة المواطنين للمشاركة الجادة في الانتخابات.

وتنوعت وسائل تأييد السيسي حيث شملت تنظيم مسيرات حاشدة  وتعليق البنرات المؤيدة للسيسي بالميادين والشوارع حاشدة ك التي نظمتها النقابة المهنية لمعلي مصر لدعم الرئيس والتي انطلقت على كوبري قصر النيل تحت عنوان "أنت رئيسي".


ولم يغب رجال الأعمال عن إعلان تأييدهم للسيسي بل رعايتهم للمؤتمرات الجماهرية الحاشدة ببعض المحافظات وعلى رأسهم محمد أبو العينين، الذي نظم عدد من المؤتمرات بمحافظة الجيزة لدعوة المواطنين لانتخاب السيسي.

وتأتي الفئة الثالثة بعد فئة رجال الأعمال والمعلمين فئة الأطباء البيطريين بالغربية والذين تجمعوا في مؤتمر نظمته حملة"كلنا معاك من أجل مصر" لدعم ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية.


وأعضاء مجلس النواب المصري لم يكونوا بعدين عن مشهد المشاركة وتنظيم المؤتمرات الداعية لتولي السيسي لولاية ثانية ومن ضمنهم النائب مصطفى بكري ومحمد أبو حامد.



وسط كل هذا التأييد من جانب الفئات للرئيس في الانتخابات، تغيب الدعاية الانتخابية للمرشح المنافس الذي أرجع السبب إلى قلة الإمكانيات والتبرعات لحملته.



وكانت  اللجنة العليا للانتخابات أعلنت الجدول الزمني لانتخابات الرئاسة في العام 2018 وشروط الترشح ومواعيد الجولة الأولى وجولة الإعادة والحد الأقصى لسقف الإنفاق في الدعاية الانتخابية، وكيفية الحصول على الرموز الانتخابية.

 

وقال لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى داخل البلاد على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس .

 

وتابع أنه في حال إجراء جولة إعادة ستعقد في الداخل من 24 إلى 26 أبريل وفي الخارج من 19 إلى 21 أبريل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان