رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| تركيا تحذر قوات الأسد بعفرين.. الأكراد يرحبون بها

بالفيديو| تركيا تحذر قوات الأسد بعفرين.. الأكراد يرحبون بها

توك شو

تركيا والجيش السوري

بالفيديو| تركيا تحذر قوات الأسد بعفرين.. الأكراد يرحبون بها

متابعات - توك شو 21 فبراير 2018 20:35

 

بعدما أصبحت أرتال الجيش السوري على مشارف مدينة عفرين وجهت الحكومة التركية تحذيرًا شديد اللهجة من أنها ستتعامل مع أي قوات تساعد الميلشيات الكردية التي تقاتلها في الشمال السوري.

 

ونشرت قناة روسيا اليوم مشاهد قالت إنها لأكراد على حدود مدينة عفرين يحتفلون بتوافد قوات النظام السوري للمدينة ويطالبونها بالتصدي للأتراك وحلفائهم.

 

وبحسب القناة فإن المجموعة الأولى من القوات الشعبية السورية قد دخلت مدينة عفرين، وانتشرت في منطقة جندريس.

ونشرت وكالة "رابتلي" الإعلامية فيديو يظهر انتشار القوات الشعبية السورية قرب بلدة جنديرس في محيط عفرين، وتأكيدهم العزم على المقاومة ضد القوات التركية المتواجدة على الأراضي السورية.
 

 

وفي سياق متصل، لأطلقت القوات التركية طلقات تحذيرية تجاه قوات النظام السوري بعد وصولها لعفرين وذكرت وسائل إعلام رسمية تركية أن المدفعية التركية أطلقت أعيرة تحذيرية وأجبرت المقاتلين السوريين على التقهقر قبل أن يصلوا إلى عفرين بحسب قناة يورو نيوز.

 

 وتوافد قوات كردية على مدينة عين العرب نحو عفرين استعداداً للمعارك الفاصلة مع القوات التركية والقوات الموالية لها ونشرت قناة رودوا الكردية مشاهد لتوافد تلك القوات استعداداً للمواجهة.

من جانبها أعلنت ميليشا الجيش السوري الحر الحليف لتركيا تقدمه على عدة جبهات في عفرين وسيطرته على قرى بها بعد معارك واشتباكات مع الميليشيات الكردية .

 

وسيطرت فصائل الجيش السوري الحر والجيش التركي اعلى قرى جديدة في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا، بعد مواجهات مع "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري، وبذلك فتحت طريقا بين ناحية بلبل ومنطقة اعزاز.

 

وقالت فصائل "الحر" المشاركة بعملية "غصن الزيتون"، إنها سيطرت على بلدة دير صوان وقرى الزيتونة والجميلة وعرب ويران والتلال المحيطة بها، في ناحية شران شمال شرق عفرين، بعد معارك مع "الوحدات" الكردية ، وفتحت طريقا ما بين ناحية بلبل شمال عفرين ومنطقة اعزاز.

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن حل مشكلة عفرين ممكن عبر حوار مباشر بين أنقرة ودمشق، مشيرا إلى أن قوى خارجية تستخدم الورقة الكردية لتحقيق مطامع جيوسياسية، وأعرب لافروف عن قلق موسكو من التصرفات التركية هناك.

 

وصعدت تركيا من قصفها على مواقع القوات الكردية على حدود عفرين كما تم استهداف مركز مدينة عفرين وقصف الطيران الحربي التركي العديد من المواقع حول وداخل المدينة.

 

ونشر الجيش التركي مشاهد لعمليات القصف للقوات الكردية في عفرين وعمليات التمشيط للمناطق التي سيطرت عليها بحدود المدينة.

يذكر أن الجيش التركي بدأ مع فصائل من الجيش الحر يوم 21يناير  ، أول هجوم عسكري بري ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان