رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

فيديو| «التوك شو» عن «طرد الإخوان من السودان»:منطقي مع تطور العلاقات بين البلدين

فيديو| «التوك شو» عن «طرد الإخوان من السودان»:منطقي مع تطور العلاقات بين البلدين

توك شو

السيسي والبشير

فيديو| «التوك شو» عن «طرد الإخوان من السودان»:منطقي مع تطور العلاقات بين البلدين

متابعات - توك شو 18 فبراير 2018 22:06

ما إن ترددت أنباء عن قرار وشيك للسلطات السودانية بترحيل بعض قيادات الإخوان من أراضيها إلا وتلقفها الإعلام المصري بالتغطية والحديث عنها بل وتعدى هذا بالتعبير عن السعادة والفرحة بهذا القرار من بعضهم.

 

وقال الإعلامي عمرو أديب: "كذا حد أكد الخبر  إن السودان طلبت من قيادات الإخوان مغادرة السودان تحية لشعب السودان وحكومتها مفيش أجمل من كدة لو الخبر ده حقيقي بقدم تحية للإدارة السودانية".

وقال مقدم برنامج المصري أفندي، محمد علي خير:"عايز أذكر حضراتكم أن في اجتماع قمة لرؤساء المخابرات المصرية والسودانية ووزراء الخارجية تقديري الشخصي أن هذا نتيجة لهذا اللقاء".

وقال محمد خيال الصحفي بالشروق والمتخصص في الحركات الإسلامية، إن الخبر مؤكد من مصادر إخوانية ومصادر سودانية وأن المرحلة الاولى ستبدأ ضد الصادر ضدهم أحكام ضمن خطة سودانية شاملة.

وقال الكاتب السوداني أحمد بلال رئيس تحرير جريدة  أخبار اليوم السودانية:"هناك فهم لبعض المصريين أن الإخوان يحكمون السودان وبما أنهم حكام السودان فهناك تخوف من تعاون بين إخوان السودان ومصر".

وقال الكاتب الصحفي عماد حسين رئيس تحرير صحيفة الشروق، إن هذه القرارات نتيجة لاجتماع القاهرة والخبر منطقي خاصة مع تطور العلاقات بين البلدين .

يذكر أن أنباء ترددت أمس الأول في صحف مصرية وسودانية بأن الخرطوم طلبت من قيادات الإخوان بمغادرة البلاد خلال ساعات والا ستقوم بتسليمهم لنظيرتها المصرية.

 

ونفى عبد السخي عباس القيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، وجود قيادات من الإخوان في بلاده، قائلا، "لا يوجد قيادات إخوانية مصريون بالسودان ولو كانوا موجودين لحدَّدتهم مصر بالاسم".

 

وانطلق اجتماع لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات في مصر والسودان بمقر وزارة الخارجية المصرية في العاصمة القاهرة الأسبوع قبل الماضي .

 

وحضر الاجتماع إبراهيم غندور وزير خارجية السودان، والفريق أول مهندس محمد عطا المولى عباس رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني المقال، وسامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية، واللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة بجمهورية مصر العربية.

 

وتم خلال الاجتماع مناقشة مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان