رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محللون: «الحياة السياسية مصابة بالعقم.. ونريد انتخابات رئاسية حقيقية»

محللون: «الحياة السياسية مصابة بالعقم.. ونريد انتخابات رئاسية حقيقية»

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو|

محللون: «الحياة السياسية مصابة بالعقم.. ونريد انتخابات رئاسية حقيقية»

محمد عبد الرازق 09 يناير 2018 11:24

«مصر مصابة بعقم سياسي.. ولا نريد الانتخابات الرئاسية أن تتحول إلى تمثيلية».. جائت هذه الكلمات تعقيبًا على اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أن أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، الموعد النهائي لها ببدء التصويت في الخارج يوم «16 - 17  - 18» من شهر مارس المقبل، بينما تصويت المصريين بالداخل يوم «26 - 27 - 28» من نفس الشهر.

 

وترصد «مصر العربية» تصريحات بعد المحللين والإعلاميين، بشأن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، في التقرير التالي:

 

قال حسام الخولي، نائب رئيس حزب الوفد، إن أي شخص يُريد أن يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية كان من المفترض أن يجهز نفسه منذ أربع سنوات على الأقل، لافتَا إلى أن حزب الوفد يجهز لانتخابات البرلمان منذ عام.

وأضاف "الخولي" أن مصر تمر بمرحلة غير طبيعية، ولا يجب مقارنة المنافسات في الانتخابات الرئاسية خلال هذه الفترة بالمرحلة السابقة لأن الانتخابات السابقة كانت بعد ثورة. 

وتابع نائب رئيس حزب الوفد، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيقوم ببناء مصر منذ أربع سنوات، وطبيعة هذه المرحلة تطلب التمساك والتوحد.

أكد الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم ائتلاف دعم مصر، إن الحديث على أن خالد علي تعرض لضغوط لكي لا يترشح للرئاسة أمر غير صحيح، خاصة أن إجمالي الأصوات التي حصل عليها في الانتخابات الرئاسية السابقة بعض أعضاء مجلس النواب حصلوا على أكثر منها. 

 

وأشار إلى أن أي شخص يريد أن يترشح للرئاسة عليه أن يترك الكرسي الجالس عليه، وينزل للشارع.

 

ولفت إلى أن الحديث على أن تحديد 9 أيام لجمع المرشح25 ألف صوت لكي يتم قبول أرواق ترشحه أمر غير كافي، معقبًا: "المفروض يكون جمعهم مش لسه هيفكر" .

شدد الإعلامي مجدي طنطاوي، على ضرورة الامتناع عن مهاجمة من يعلن ترشحه للرئاسة، ويجب علينا الاستماع لبرنامجه، والهيئة الوطنية للانتخابات تكفل الفرص المتساوية بين المرشحين.

 

وأوضح: "مصر فيها طاقات جبارة ولكن بلاش الهزار في الترشح للانتخابات.. مصر ولادة دائمًا، فعبد الناصر تولى السادات ثم مبارك وكل شخص فيهم له مميزاته وعيوبه".


وأردف: "كل شخص من حقه الترشح.. وبلاش فكرة الهزار، والمرشح المحتمل، واللي يرشح نفسه لازم يبقى قد مسؤولية هذا الوطن، ويجي يبني مش يهد".

من جانبها تمنت الإعلامية لميس الحديدي، أن تكون هناك انتخابات رئاسية حقيقية ولا تتحول لمجرد تمثيلية، لافتة إلى أنه لا يوجد أحد أعلن ترشحه للرئاسة إلى الآن إلا المرشح السابق للرئاسة خالد علي. 
 

ولفتت "الحديدي"، خلال تقديمها برنامج "هنا العاصمة"، المذاع على فضائية "cbc" إلى أن المعارضة تتحدث على أن أي شخص يُعلن نيته للترشح يتم تشويه.

 

وشددة الإعلامية، على ضرورة العمل على تنظيم انتخابات رئاسية حقيقية لكي يشهد عليها العالم. 

يرى الإعلامي وائل الإبراشي، أن البعض يتهم السلطة بأنها السبب في وفاة الأحزاب و الحياة السياسية.

 

ونوه "الإبراشي" إلى أنه حتى الآن لم يترشح أي شخص للإنتخابات الرئاسية، لافتا إلي أن مصر مصابه بعقم سياسي.

 

وأوضح الإعلامي أن مصر غير مصابة بعقم سياسي فقط و لكن في عدة مجالات، قائلا: "أكاد أجزم أن الناس غير مهتمة بالانتخابات الرئاسية".

أكد الإعلامي محمد الباز، أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستكون في وضع استثنائي، والكثير من الأشخاص الذين لديهم رغبة في الترشح لا يجب أن يتحدثوا أنهم ممنوعين من ممارسة نشاطهم السياسي. 

 

وتابع "الباز" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ما زال يمتلك الكثير من الشعبية لدى قطاعات الشعب المصري رغم قيامه بإجراءات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة.

 

واختتم حديثه قائلًا: "الكثير يرى ضرورة ترشح الرئيس لاستكمال ما قام به من إنجازات". 

انتقد مدحت الزاهد، رئيس حزب التحالف الشعبي، والقيادي بالتيار الديمقراطي، التضيق على وسائل الإعلام في الحديث عن الانتخابات الرئاسية، قائلًا: "يوجد أكثر من 300 موقع إخباري تم حجبهم وغلق بعضهم قبل بدء الانتخابات الرئاسية بعدة أشهر".

 

ونوه "الزاهد" إلى أن هناك حملة اعتقالات لبعض الشباب الذي من المتوقع منهم أن يقوموا بحملة توعية للمواطنين بشأن المرشحين للانتخابات، مضيفًا: "يعني اتقبض على الشباب قبل ما يعملوا حاجة".

 

وتابع رئيس حزب التحالف الشعبي والقيادي بالتيار الديمقراطي: "السلطة خوفت الناس من خوض انتخابات الرئاسة و أصابت الحياة السياسية بالعقم".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان