رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شاهد| "داعش" تعلن الحرب على حماس ..وتهاجم تصالحهم مع مصر وفتح

شاهد| داعش تعلن الحرب على حماس ..وتهاجم تصالحهم مع مصر وفتح

توك شو

داعش تعلن الحرب على حماس

شاهد| "داعش" تعلن الحرب على حماس ..وتهاجم تصالحهم مع مصر وفتح

مصر العربية-أنصاري 04 يناير 2018 19:05

 

أعلن تنظيم  "داعش" المتشدد الحرب رسميا على حركة حماس في وقت مبكر صباح اليوم عبر إصدار فيديو يكفر فيه الحركة الفلسطينية ويتهمها بالردة ثم قام في نهاية المقطع المصور بإعدام أحد أنصار الحركة.

 

وأعلن التنظيم على لسان متحدثه في سيناء أنه سيقاتل حركة حماس أينما كانت والذي قال:"ويضاف إلى الردة ردة فما بقي كفر فيه مصلحة إلا فعلوه ".

 

وظهر في الفيديو المعنون بـ"ملة إبراهيم"، لحظة حكم قاضي التنظيم، كاظم المقدسي، بالإعدام على أحد أهالي سيناء ويدعي موسى أبو زماط بتهمة تهريب السلاح لحركة المقاومة الفلسطينية حماس من سيناء.

 

كما أعلن التنظيم في المقطع الجديد تكفيره لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس وحركة فتح والجيش المصري بشكل صريح وغير مسبوق مؤكدا ان يتعاون مع تلك الأطراف في وجهة نظرهم "مرتد".

 

واتهم التنظيم حركة حماس بأنها تحمي "اليهود ووصفت جماعة الإخوان بأنها "إخوان المرتدين" كما اتهمت عبد الفتاح السيسي رئيس مصر بأنه "مرتد من وجهة نظرهم".

 

أما عن التهمة الموجهة للشاب المتعاون مع حماس فقد قالت داعش:"أوصل أبوزماط السلاح للمرتدين في كتائب القسّام، واليوم يقتله رجل تائب منهم ويدعى محمد الدجني".


 

وأعلنت عائلة الدجني الفلسطينية في قطاع غزة، براءتها من أحد أبنائها، المنتمين لتنظيم الدولة في سيناءوقالت عائلة "الدَجَني، في بيان "فوجئنا بالأمس بالحادث الأليم الذي قامت به فئة ضالة مما يسمى بتنظيم ولاية سيناء بحق مجاهد من أبناء حركة حماس وجناحها العسكري كتائب عزالدين القسام".

 

وأضاف البيان "نعلن براءتنا من هذا الفعل المخالف لشرع الله وغيره من الأفعال التي تتنافى مع ديننا الحنيف وقيم شعبنا، متمثلين قول ربنا (إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ)".


 

وتصاعدت نبرة تنظيم داعش ضد حركة حماس منذ بوادر المصالحة بين الحركة وحركة فتح من جهة وتعاونها مع السلطات المصرية من جهة أخرى.

 

وتأتي هذه التغييرات عقب إعلان حركة حماس في 17 سبتمبر عن حل اللجنة الإدارية التي شكّلتها هناك، ودعوتها الحكومة للقدوم لغزة لاستلام مهامها، في إطار الجهود المصرية لإنهاء الانقسام.

 

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله قد وصل شهر أكتوبر الماضي، إلى قطاع غزة في أول زيارة له بعد عامين من توليه منصبه للمشاركة في محاولة المصالحة الجديدة، وعقد اجتماع وزاري للحكومة.

 

و أعلن  الحمد الله،  عن بدء تسلم حكومته كافة مسؤولياتها في قطاع غزة قائلا: " نجاح عمل الحكومة مرهون بقدرتها التنفيذية على الأرض والميدان، وبقدرتها على إحداث أثر إيجابي في حياة المواطنين".

 

كما ووصل  وفد مصرى في شهر اكتوبر الماضي يضم السفير المصرى فى إسرائيل، حازم خيرت، وقيادات من جهاز المخابرات المصرية، لغزة قبيل زيارة حكومة الوفاق الفلسطينية للقطاع  .

 

وكان في استقبال الوفد المصري رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار فى منزل هنية فى مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة.

 

وكان من أبرز تلك المشاهد الغير معتادة في قطاع غزة هو رفع صور عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال استقبال الوفد الفلسطيني والمصري بالقطاع بالاضافة لرفع اكثر من لافتة بالقطاع عليها صورة السيسي .

 

وعقدت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم اجتماعا في قطاع غزة بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية خالد فوزي.

 

ووصل رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي إلى قطاع غزة أنذاك قادما من رام الله عبر معبر بيت حانون رفقة نظيره الفلسطيني ماجد فرج، بعد أن عقد اجتماعا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بحثا خلاله الجهود المصرية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان