رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو.. تعرف على وصية عملاق الصحافة المصرية «إبراهيم نافع»

بالفيديو.. تعرف على وصية عملاق الصحافة المصرية «إبراهيم نافع»

توك شو

الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم نافع

بالفيديو.. تعرف على وصية عملاق الصحافة المصرية «إبراهيم نافع»

محمد عبد الرازق 02 يناير 2018 14:39

ولد بمحافظة السويس، وحصل على ليسانس الحقوق عام 1956، من جامعة عين شمس، وعمل بعد تخرجه بوكالة رويترز، ثم محررًا بالإذاعة، ثم محررًا اقتصاديًا بجريدة الجمهورية.

 

تولى رئاسة قسم الاقتصاد بجريدة الأهرام ثم مساعدًا لرئيس التحرير ثم رئيسًا لتحرير الأهرام عام 1979، تولى منصب رئيس مجلس الإدارة ورئيسًا للتحرير بالأهرام عام 1984 حتى عام 2005.
 
ترأس الاتحاد العالم للصحفيين العرب منذ عام 1996 حتى 2012، وتولى منصب نقيب الصحفيين 6 دورات متتالية.

توجه إلى دولة الإمارات لتلقى العلاج بدبى حتى توفى صباح 1 يناير 2018 عن عمر يناهز 84 عامًا.

 

وترصد «مصر العربية» تعليقات بعض الكتاب والصحفيين على رحيل عملاق الصحافة المصرية، إبراهيم نافع، ووصيته قبل وفاته، في التقرير التالي:

 

نعى الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، فقيد الأسرة الصحفية المصرية الكاتب الكبير إبراهيم نافع، الذي توفي في الساعات الأولي من صباح أمس الإثنين، بأحد مستشفيات الإمارات.  

وأوضح "جبر" أنه كان يسير في إجراء عودة الراحل إلى مصر ولكن وافته المنية قبل أن ينول مناه، مؤكدًا أنه تلقى اتصالًا من محامي الكاتب الراحل ونجله عمر، وأنه تم الاتفاق على تقديم مذكرة لإلغاء ترقب الوصول فى المطار، تمهيدًا لعودته، لأنه كان يخشي العودة إلى مصر للسجن.

وأثني جبر علي الدور الكبير الذي قام به نافع في بناء الأهرام الحديثة، بالإصدارات المتعددة، قائلا: "إبراهيم نافع طلعت حرب الأهرام.. وهرم من اهرامات الصحافة المصرية.. وهناك عظيمان في تلك المؤسسة نافع وهيكل وسيخلد اسمهما التاريخ".

قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا، إن الكاتب الراحل إبراهيم نافع هو من بني مؤسسة الأهرام الحديثة وجعل لها العديد من الاصدارات، وأرسل مراسلين في كل بلاد العالم. 

وأوضح أن إبراهيم نافع كان خبيرًا في مجال الاقتصاد وهو ما جعله ينجح في قيادة الأهرام وإنشاء الأهرام الكندية والعديد من الانجازات، مستنكرا حملات التشويه التي تعرض لها.

وأعلن، أن نافع كان يتقاضي مليونا و200 ألف جنيه في العام فقط، وليس في الشهر كما يدعي البعض، مطالبا الوطنية للصحافة بإعلان مرتبات رؤساء مجالس الإدارات المتتالية لكشف الحقائق.

وأشار إلى أن جريدة الأهرام هي من كانت تتحكم في سوق الإعلانات بمصر، ولابد من رد الاعتبار لنافع لما قدمه من إسهامات كبيرة لصحيفة الأهرام ونقابة الصحفيين.

أكد الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إن الأستاذ الكبير الراحل إبراهيم نافع صاحب فضل كبير فى مؤسسة الأهرام، فهو صاحب ما يقرب من 18 إصدارًا متنوعًا بالمؤسسة منها الأهرام المسائى والأهرام المصرى الناطق باللغة الإنجليزية، والأهرام إبدو الناطق باللغة الفرنسية.

وأضاف "سلامة" أن نافع له بصمة كبيرة فى كافة المناصب التى تولاها ما بين رئاسة تحرير ومجلس إدارة واستمرت لمدة تقترب من 25 عامًا.

واستطرد: "هو صاحب فضل أيضًا على جموع الصحفيين بإنشائه مبنى نقابة الصحفيين الشهير برغم معارضة البعض له كما أنه صاحب الموقف الشهير فى القانون 93 لعام 95".

وأعلن نقيب الصحفيين، إطلاق اسم إبراهيم نافع على مبنى الإصدارات التابع لمؤسسة الأهرام بعد العرض على مجلس إدارة المؤسسة عرفانًا بفضله وتخليدًا لذكراه.

من جانبه المحامي فريد الديب، قال إن الراحل كان يريد أن يعيش آخر أيامه في مصر ويموت علي أرضها، موضحا أنه كان يردد دائما "نفسي أموت في مصر". 

وتابع "الديب" خلال تصريحاته لبرنامج "علي مسئوليتي"، المذاع علي فضائية  "صدي البلد " أنه تريث في العودة إلى مصر بعد اتهامه في العديد من القضايا منها قضية هدايا الأهرام، مشيرًا الي أن قاضي التحقيق أصدر قرارا بألا وجه لإقامة الدعوى في القضية التي اتهم فيها الراحل إبراهيم نافع

 

واستنكر حملات الإيذاء والتشويه الكبيرة التي تعرض لها الكاتب الكبير إبراهيم نافع، عقب تركه منصبه رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهرام، مشيرًا إلى أنه تعرض للطعن بخناجر زملائه المقربين.

 

وأوضح أن هؤلاء الذين خانوه وطعنوه من الخلف هو من منع حبسهم وقتما كان رئيس مجلس إدارة الأهرام ونقيب الصحفيين لعدة مرات، لافتًا إلى أنه كان على تواصل دائم معه، وكان يشعر أنه اغتيل معنويا لذا مات كمدًا. 

 

وشدد على أن سهام الغدر حاولت النيل من إبراهيم نافع عقب أحداث 2011، منوها أنه كان صحفيا متخصصًا بالاقتصاد، ويتميز بقرارات خارج الصندوق، وأول من أنشأ إمبراطورية الأهرام من خلال إنشاء شركة الأهرام للاستثمار..

أثنى عبد المنعم سعيد، عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، على موقف الكاتب الصحفي الراحل إبراهيم نافع في مواجهة قانون الصحافة في عهد الرئيس محمد حسني مبارك، مشيرا إلى أنه صاحب مقولة "على جثتى أن يخرج قانون 93 ". 

وأوضح أن نافع كان مقدرًا لدور مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، وكان يدافع عن المركز حينما يصدر بعض الدراسات التى تضايق النظام في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

وشدد عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، على أنه كان يعمل دائما من أجل حماية الصحفيين سواء كان صحفيو الأهرام أو غير ذلك. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان