رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو|  6 تصريحات لوزير التعليم.. أبرزها «2020 نهاية الدروس الخصوصية»

بالفيديو|  6 تصريحات لوزير التعليم.. أبرزها «2020 نهاية الدروس الخصوصية»

توك شو

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

بالفيديو|  6 تصريحات لوزير التعليم.. أبرزها «2020 نهاية الدروس الخصوصية»

محمد عبد الرازق 20 ديسمبر 2017 13:51

«التعليم الحالى يتفنن في إفساد مهارات طلاب الألفية الحديثة.. و2020 ستختفي ظاهرة الدروس الخصوصية».. كانت هذه أبرز تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، خلال حديثه عن النظام التعليمي الجديد، وكيفية مواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية.

 

وترصد «مصر العربية» 6 تصريحات لوزير التربية والتعليم، في التقرير التالي:

 

«تطبيق نظام تعليمي موحد للمدارس الحكومية والخاصة»:

قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه سيتم توحيد نظام تعليمى جديد ليكون نظامًا موحدًا يتاح للكل بالمدارس الحكومية والخاصة، مشيرًا إلى أن النظام سيجمع مزايا النظام اليابانى والنظام الأوروبى وغيرها فى التعليم.

 

وأضاف أن أنواع المدارس متفاوتة، حيث أنه من الصعب على أولياء الأمور أن يحكموا على جودة المدارس، لافتًا إلى أن هناك مدارس خاصة فى مستوى سعرى معقول حيث تقدر مصاريفها السنوية من 2000 وحتى 5 آلاف جنيه.

 

ولفت إلى أن هناك 240 مدرسة دولية فى مصر تمنح شهادات للثانوية العامة بالنظام الأجنبى، ومدارس تجريبي لغات، بالإضافة إلى المدارس الحكومية القومية والمجتمعية وغيرها. 

وأوضح أنه يجب أن نتحلى من شجاعة التغيير والمثابرة، وأن ننطلق ونبدأ فى تطوير المنظومة التعليمية فى مصر، مشيرًا إلى أن الإعلام يفتعل ضجة على الوزارة دون دراسة لتضخيم الأمور وافتعال الموضوعات والبلبلة.

ونوه إلى أنه منذ اليوم الأول من توليه حقيبة التعليم أنه غير راضٍ عن المستوى التعليمى ويحاول أن يغيره للأفضل"، لافتًا إلى أنه لديه حلم كبير ليحققه فى تطوير التعليم رغم قلة الإمكانيات.

 

«التعليم الحالى يتفنن في إفساد مهارات طلاب الألفية الحديثة»: 

أكد شوقي، أن الوزارة لديها عدة أولويات، أهمها إنقاذ الجيل القادم، الذي يتم بناء عقله من بعد 3 أشهر للحمل وحتى سن 20 عامًا، لافتًا إلى أن التعليم الحالى يستقبل الطالب الذي لديه مهارات القرن الـ21، ولكن يتفنن فى إفسادها.

وتابع أن دور الوزارة هو النجاح فى إنقاذ عقل الطفل البالغ من العمر 6 سنوات وهو سن القبول بالمدارس، مشيرًا إلى ضرورة التحدث مع الأطفال والتواصل معهم، ما يؤثر بذلك على الفروق بين الأطفال.

وأردف أن النظام التعليمى الجديد سينمى مواهب الطفل على الاكتشاف والبحث وتنمية مهاراته، مطالبًا أولياء الأمور باستغلال مهارات الطفل العقيلة، التي تبدأ في تكوينها منذ بداية الحمل وحتى سن الـ20.

 

 

«التابلت سيصبح أداة التعليم المتطورة للطالب»:

شدد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على أن الوزارة تبنى النظام الجديد للتعلم وتتعامل مع النظام الموجود مسبقًا كنظام موضعى، لافتًا إلى أن صناعة الدروس تُخدم على فلسفة النظام الحالى المبنى على الشكل الحالى للتقييم القديم.

وأضاف "شوقى" خلال تصريحاته لبرنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية "dmc" أن النظام التعليمى الجديد سيحارب الدروس الخصوصية حيث أنه سيعتمد على الفهم وليس الحفظ وسينقذ الأهالى من استغلال المدرسين لهم.

 

وأشار إلى أن التابلت سيصبح أداة التعليم المتطورة للطالب، مؤكدًا أنه تم استخدام التكنولوجيا المناسبة فى المكان المناسب لكى لاي كون علاقة للمدرس بوضع الامتحان أو تصحيحه.

 

«النظام الجديد يعتمد على الفهم وليس الحفظ»:

كشف شوقي النظام الجديد للتعليم، الذي سيتم تطبيقه خلال الفترة القادمة، قائلًا: "أنه سيتم تطبيق نظام تعليمى جديد للأطفال الذين سيلتحقون بالمدارس، بينما سيتم تطوير المناهج الموجودة للطلاب بمراحل التعليم المختلفة من خلال منح الطلاب بعض القدرات المهارية حيث إن النظام الجديد يرتكز على الفهم وليس الحفظ".

ولفت إلى أن نظام البوكليت ليس تغيير فى نظام التعليم، ولكن التغيير يكون فى النظام التعليمى بالكامل، مشيرًا إلى أنه سيتم تغيير نظام الامتحانات للطلاب الملتحقين الجدد بالصف الأول الثانوى.

وتابع أنه سيتم عمل 4 امتحانات على مدار السنة الدراسية فى جميع المواد، مفيدًا بأن الامتحان سيكون بنظام الكتاب المفتوح، مؤكدًا أن المصلحة تقتضى تغيير نظام الامتحانات والتعلم فى مصر.

 

 

«اختفاء ظاهرة الدروس الخصوصية مع بداية عام 2020»:

وبما يتعلق بظاهرة الدروس الخصوصية، شدد الوزير على أنه مع بداية عام 2020 ستختفى ظاهرة الدروس الخصوصية بالكامل.

 

وأكد أن الامتحان سيأتى تحليلى ويعتمد على الفهم وليس الحفظ وليس له علاقة بما يدرسه المدرس فى مراكز الدروس الخصوصية.

 

ونوه إلى أن تغيير طريقة تقييم الطالب سيؤدى إلى التصدى للدروس الخصوصية تمامًا، بالإضافة إلى التعلم عن طريق التابلت والذى سيقوى العلاقة بين الطالب والوزراة.

 

«إعداد نموذجًا للتعليم الفني الجديد بنظام المسابقة":

وبالنسبة للتعليم الفني، شدد وزير التربية والتعليم، على أن التعليم الفني منظومة كبيرة تضم أكثر من نصف طلاب المرحلة الإعدادية ولكن المشكلة تكمن في عدم توجيههم بالطريقة الصحيحة الفترة الماضية، مشيرا إلى وجود تغيير فكري كبير تجاه هذا القطاع الوقت الحالي.

وأوضح أن أن وزارة التجارة والصناعة والانتاج الحربي والسياحة والصحة والزراعة لها دور كبير بجانب التعليم في هذا الشأن.

 

واختتم وزير التعليم حديثه قائلًا: "أنه يجري التنسيق فيما بينهم للعمل على تطوير منظومة التعليم الفني، من خلال التنسيق الداخلي والخارجي أيضا.. وفي سبتمبر 2018 سيكون هناك نموذج لتعليم فني جديد بنظام المسابقة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان