رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| قبيل زيارته لمصر..تعرف على تصريحات "نائب ترامب" المعادية للمسلمين

بالفيديو| قبيل زيارته لمصر..تعرف على تصريحات نائب ترامب المعادية للمسلمين

توك شو

نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس

بالفيديو| قبيل زيارته لمصر..تعرف على تصريحات "نائب ترامب" المعادية للمسلمين

متابعات - جهاد الأنصاري 10 ديسمبر 2017 22:25

 

يبدأ نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس زيارة رسمية لمصر ديسمبر الحالي حيث يلتقي فيها بعدد من قيادات الدولة  وعدد من القيادات الدينية والمجتمعية في إطار زيارة شرق اوسطية تشمل عدداً من الدول.
 

ويعتبر بينس من أكثر عناصر الإدارة الأمريكية تطرفاً وعنصرية في تصريحاته المعادية للمسلمين و المؤيدة للكيان الصهيوني.

 

ومايك بنس هو النائب رقم 48 في تاريخ الولايات المتحدة، ومن مواليد 1959 وعمره يناهز الـ 58 عاما وهو وكان حاكم ولاية إنديانا سابقاً وقد دخل الكونغرس لأول مرة عن الحزب الجمهوري في عام 2000 بعد محاولتين فاشلتين في عامي 1988 و1990 وأعيد انتخابه بعدها لولايات أخرى على مدى 12 عاما أي لست مرات من قبل أهالي إنديانا.

 

ويتميز بينس بأنه الداعم الأكبر للكيان الصهيوني في الإدارة الامريكية فقد كرر خلال العامين الماضيين العديد من التصريحات الصهيونية بامتياز والتي نستعرض بعضها في هذا التقرير .

 

تصريحات متكررة مؤيدة لإسرائيل:

 

فأثناء حملة ترشح ترامب للرئاسة عام 2016 انفرد بينس بإصدار فيديو ترويجي للحملة موجه للجمهور الاسرائيلي دون باقي شعوب العالم .

 

وبحسب الفيديو الشهير لبينس أكد فيه أنه يقف بقوة وراء اسرائيل وأن مصير اسرائيل مرتبط بمصيره وكفاحها هو كفاحه وأكد أن الناس الجيدين فقط هم من يدعمون اسرائيل.

 

نائب ترامب: من يعادي إسرائيل إرهابيين وفشلة

 

وفي مشهد أخر للفيديو الترويجي تجلت التصريحات العنصرية لنائب ترامب حيث وصف كل جيران الكيان الصهيوني بأنهم أعداء ويسعون لتحرير الاراضي التي تسيطر عليها اسرائيل وأنها مكروهة من الاعداء لان ما تفعله صواب "إسرائيل مكروهة فقط من الإرهابيين والدول الفاشلة".

نائب ترامب: القدس عاصمة إسرائيل الأبدية

 

وفي هذا الفيديو تتجلى عنصرية بينيس بالتأكيد ان القدس هي عاصمة يهودية وأبدية لإسرائيل  وانه يفتخر بدعمه لإسرائيل.

 

بينس: دعمي لإسرائيل نابع من ديني

 

واستمراراً لتصريحاته العنصرية المؤيدة لاسرائيل أكد بينيس أن حبه لاسرائيل هو نابع من تعاليمه الدينية المسيحية -حسب زعمه- مؤكداً أن أغلبية الامريكيين يعتزون بالكيان الصهيوني.

 

 

بينس يدعم الأقليات في الشرق الاوسط ويتجاهل معاناة الفلسطنيين:

 

واستمراراً لمسلسل إثارة الفتن في الشرق الأوسط كان بينيس دائم التصريح بأن المسيحيين مضطهدين في الدول العربية والإسلامية ونظم العديد من المؤتمرات التي تركز على تأجيج تلك الفتنة بالمنطقة العربية .

 

ومن أبرز تصريحاته التي استهدف بها المسيحيين في الشرق الاوسط ما قاله في اكتوبر الماضي خلال كلمة ألقاها في واشنطن في مؤتمر الدفاع عن المسيحيين.

 

حيث قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي الأربعاء إن المسيحية تتعرض اليوم إلى هجوم غير مسبوق في دول الشرق الأوسط.

 

وطمأن بنس مسيحيي الشرق الأوسط بأن الولايات المتحدة ستقف دائما إلى جانب من يعانون بسبب ديانتهم. وقال مخاطبا المسيحيين في المنطقة: " المساعدة في طريقها إليكم".

 

شيخ الأزهر يبادر ويعلن رفضه زيارة بينس !

 

وكانت أول حلقة في سلسلة رفض زيارة بينس من شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الثلاثاء الماضي حيث أعلن  رفضه لقاء مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، رداً على خلفية إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب ألقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء.

 

وبحسب بيان للأزهر الشريف تقدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة تقدمت بطلب رسمي قبل أسبوع، لترتيب لقاء لنائب الرئيس الأمريكي مع فضيلة الإمام الأكبر بمشيخة الأزهر الشريف، خلال زيارته للمنطقة، ووافق فضيلة الإمام الأكبر في حينها على ذلك، إلا أنه بعد القرار الأمريكي المجحف والظالم بشأن مدينة القدس، يعلن الإمام الأكبر شيخ الأزهر رفضه الشديد والحاسم لهذا اللقاء، مؤكدا أن الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم."

 

ونقل التقرير على لسان الطيب قوله: "كيف لي أن أجلس مع من منحوا ما لا يملكون لمن لا يستحقون، ويجب على الرئيس الأمريكي التراجع فورا عن هذا القرار الباطل شرعا وقانونا."

 

الكنيسة المصرية ثاني الرافضين لقاء بينس:

 

وأعلنت الكنيسة القبطية أمس عن استقبال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بعد قرار ترامب بشأن القدس. وكان من المزمع أن يلتقي بابا الأقباط تواضروس الثاني مايك بنس خلال زيارته للمنطقة نهاية الشهر الجاري. ويذكر أن شيخ الأزهر كذلك رفض لقاء نائب الرئيس الأمريكي.

 

 

وثالثهما محمود عباس:

وأعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في القاهرة بمصر يوم أمس السبت إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلغي محادثاته المقرر إجراؤها في المستقبل القريب مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان