رئيس التحرير: عادل صبري 02:21 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تطاولها على الشعراوي.. 7 تصريحات لـ«الشوباشي» تثير غضب المصريين

بعد تطاولها على الشعراوي.. 7 تصريحات لـ«الشوباشي» تثير غضب المصريين

توك شو

الكاتب الصحفية فريدة الشوباشي

بالفيديو|

بعد تطاولها على الشعراوي.. 7 تصريحات لـ«الشوباشي» تثير غضب المصريين

محمد عبد الرازق 14 نوفمبر 2017 16:14

دائما ما تخرج علينا الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، بتصريحات مثيرة للجدل، ما يتسبب في إثارة غضب الرأي العام.. ولم تقتصر تصريحاتها على تحريمها للحجاب وتعدد الزوجات وسخريتها من النقاب.. بل قامت بالتطاول على علماء الدين أبرزهم الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، والذي وصفته بأنه من ضمن الأدوات التي تسببت في تفتيت الوطن العرب.

 

وترصد «مصر العربية» أبرز 7 تصريحات مثيرة للجدل للكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، في التقرير التالي:


«عبد الناصر آخر الأنبياء»:
قالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كان آخر الأنبياء، مشيرة إلى أن المبادئ التي أرساها عبد الناصر كانت سببا في قيام ثورة 25 يناير.

وأضافت "الشوباشي" أن الجيل الجديد لم يعش فترة عبد الناصر، ولذلك يجهل إنجازاته، مطالبة الإعلام بتوضيح إنجازات عبد الناصر للجيل الجديد.

 

«إيه يعني يموت مننا مليون»:
وأثناء سقوط الطائرة المصرية "إيرباص" في البحر المتوسط وراح ضحيتها 66 راكبًا، علقت الشوباشي، قائلة: "احنا تسعين مليون وإيه يعني لما يموت مليون، هنبقى 89 مليون وهتبقى الدولة المصرية، فالحادث لن يؤثر على مصر التي انتخب 40 مليونًا منها شخصًا واحدًا للقيادة".

وانتقدت كل من انتقد أو طرح علامات استفهام حول سقوط الطائرة، أو من اتهم النظام بالإهمال، مضيفة: "لا تنسبوهم للإسلام دول لا ينتمون للإسلام ولا للوطن"، الأمر الذي أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

 

«الشعراوى وبرهامى أداة لتفتيت الوطن العربى»:

هاجمت الكاتب الصحفية، الشيخ محمد متولي الشعراوي، قائلة: "الله لا يسامح السادات الذى جاب لنا محمد متولى الشعراوى الذى سجد لله شكرا على هزيمتنا فى يونيو".

 

وأكدت أن الشعراوى وياسر برهامى هما أداة تفتيت الوطن العربى، وظاهرة الإلحاد تصاعدت الأيام الحالية بسبب شيوخ الإخوان والسلفيين وبسبب تغير فتاواهم، وهم السبب أيضا فى زيادة السكان لأنهم يحرضون على الإنجاب.

 

وأشارت إلى أن الشيخ الشعرواي وصف الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بالشيوعي، معقبة: "أنا مبحبش الشعراوي أنا حرة.. أنا أغفر أي شيء إلا الطعن في بلدي".

 

«المرأة المنتقبة زي التوك توك»:

وصفت فريدة، المرأة المنتقبة بـ"التوك توك"، موضحة "التوك توك يسير في الشوارع بدون أرقام، وكذلك المرأة المنتقبة تسير في الشارع ولا يعلم من هي، ولا يرى وجهها".

 

ولفتت إلى أن أغلب جرائم القتل والاغتصاب والحوادث التي يشهدها الشارع المصري، بسبب التوك توك، ولا يتم الكشف عن المتهمين لعدم وجود أي دليل.

 

وأوضحت أنها درست الشريعة الإسلامية، وحق الإنسان ينتهي عند بداية حق الآخر، موضحة أن التي ترتدي النقاب تمارس حقها في التخفي، وأين حقي أنا في أني أعرف من تسير بجانبي.

 

 

«ختان الإناث عادة أفريقية»:

استنكرت الكاتبة الصحفية تصريحات أحمد الطحاوى، عضو لجنة الصحة بـ مجلس النواب، حول "ختان الإناث" حيث قال إنه بصفته طبيب يرى أن ترك الأنثى بلا ختان أمرًا غير صحيحًا وأنه أمر شرعي.

وقالت "الشوباشي" إن ختان الإناث عادة أفريقية ليس لها علاقة بالدين أو الإسلام، فهي عادة أفريقية منذ عهد الفراعنة توارثناها منذ آلاف السينين، وهي عادة لا تعرفها أغلب البلاد المسلمة".

 

وطالبت الدولة والبرلمان ونقابة الأطباء للقضاء على هذه الظاهرة غير الطبية وغير الآدمية، قائلة :"طب ربنا خلقنا كده ، لية بقى بنقطع حته".

 

«الحجاب يمثل حربًا على الهوية المصرية»:

وبما يتعلق بارتداء المراة للحجاب، شددت الشوباشي، على أن رفضها لرتداء الحجاب، قائلة: "مش كده دي حاجة جديدة علينا عمرنا ما كنا كده انا عمري احنا بقالنا 1400 سنة مسلمين وعمري  ما شوفت مناظر زي اللي بشوفها دلوقتي دا اسلام جديد ".

 

وتابعت: "حاليا لما تمشي في الشارع تلاقي واحدة لابسة اسدال وواحدة لابسة زي باكستاني وأنا بعتبر ده  محاربة للهوية المصرية و اللي عاوزه تتحجب تلبس منديل بأوية اهو حجاب بيغطي الشعر".

 

وتساءلت الكاتب الصحفية: "ليه كل ده يتم باسم العقيدة الإسلامية زي اللي بيدبحوا وهم بيكبروا وخلوا التكبير بقه مفزع بالنسبة للناس ليه كل ده".

 

«تعدد الزوجات خراب لمصر»:

وصفت الكاتبة الصحفية، مبادرة "تعدد الزوجات" التي أطلقتها المذيعة منى أبو شنب، بأنها خراب لمصر.

وقالت خلال لقائها في برنامج «العاشرة مساء»،  المذاع على فضائية «دريم»، "إن المبادرة هدفها زيادة النسل، وتعد قنبلة موقوتة، وتقويضا للعلاقات الاجتماعية بين الرجل والمرأة.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان