رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| مظاهرات وقطع طرق في كتالونيا.. احتجاجاً على قرارات الحكومة الإسبانية

بالفيديو| مظاهرات وقطع طرق في كتالونيا.. احتجاجاً على قرارات الحكومة الإسبانية

متابعات 12 نوفمبر 2017 17:24

 

ومازالت الأزمة في إقليم كتالونيا في تصاعد مستمر خاصة مع وجود بوادر صدام بين مؤيدي الانفصال من الشعب والسياسين من جانب وبين السلطات المركزية في الإقليم.

 

حيث تفاقمت أزمة الإقليم بعد قرار القبض على قيادات البرلمان الكتالوني وقيادات الحكومة المحلية على رأسهم رئيس حكومة الاقليم ورئيسة البرلمان وقيادات برلمانية أخرى

 

وكانت عملية سيطرة الحكومة الإسبانية على كتالونيا بدأت حيز التنفيذ يوم السبت 28 أكتوبر بعدة إجراءات على رأسها إقالة رئيس الشرطة الوطنية لويس ترابيرو من منصبه، وتعيين رئيس الوزراء ماريانو راخوي رئيسا للإقليم الذي يخضع لحكم ذاتي منذ عقود.

 

وصدرت قرارات اعتقال من السلطات الإسبانية بحق رئيس الإقليم  كارلس بوجديمون وعدد من قياداته ومساعديه بتهمة خرق الدستور الإسباني ومخالفته مما دفعه لمغادرة كتالونيا نحو بلجيكا .

 

وأصدر القضاء البلجيكي أصدر قرارات بتحديد طبيعة تحرك بوجديمون داخل بلجيكا وعدم مغادرتها دون إبلاغ قاضي التحقيق وضرورة الإقامة بعنوان ثابت دون تغييره، بإصدار قرار باعتقال بوجديمون الشهر القادم.

 

ثم تزايدت تفاعلات الأحداث مما أعلنته النيابة البلجيكية عن تسليم رئيس الإقليم المقال و4 من الوزراء أنفسهم إلى الشرطة

 

 

ومثلت الرئيسة السابقة للبرلمان في كتالونيا أمام المحكمة الإسبانية العليا بشأن دورها في سعي الإقليم إلى الاستقلال.

 

وتوقعت وسائل الإعلام أن يقرر القضاة إبقاء كارمي فوركاديل وخمسة نواب آخرين قيد الاحتجاز بتهم التحريض والتمرد وإساءة استغلال المال العام وقد احتجز بالفعل ثمانية أعضاء آخرين سابقين في الحكومة الكتالونية في تحقيق مواز

 

وعلى إثر هذه القرارات تواصلت الاحتجاجات للأسبوع الثاني على التوالي في كتالونيا ضد السلطات الإسبانية .

قطع عشرات الكتالونيين المؤيدين للانفصال طرقا سريعة وأوقفوا القطارات شمال شرق إقليم كتالونيا في إطار إضراب عام بالإقليم  وذلك احتجاجا على حبس مسؤولي الإقليم المعزولين وناشطين داعمين للانفصال.

 

وفي مشهد غير معتاد في الواقع الاوروبي صورت الكاميرات لحظة قطع جماهير كتالونيا الطريق أمام القطارات والطرق في عاصمة الاقليم برشلونه وغيرها من المدن في مشهد قريب للإضرابات المتواجدة في الشرق الأوسط.

 

ونتيجة الاحتجاجات العارمة أعلنت النيابة العامة البلجيكية أن قاضي التحقيق في بروكسل منح رئيس إقليم كتالونيا المقال كارليس بوجديمونت ومستشاريه الأربعة إطلاق سراح مشروطا بعد أن أصدرت بحقهم مدريد مذكرة توقيف أوروبية.

وتظاهر الألاف من ابناء الإقليم في وقت مبكر اليوم للمطالبة بإطلاق سراح قياداته ورضوخ إسبانيا لقرار الاستقلال ورفض السلطة المركزية للحكومة الأسبانية مما ينبئ بتصاعد الأحداث أكثر خلال الأيام المقبلة.

 

حيث أبطلت المحكمة الدستورية الاسبانية الأربعاء الماضي أعلان الاستقلالِ لكاتالونيا
الذي اعتمده برلمان الاقليم في 27 اكتوبر الماضي كما وابطلت المحكمة القرارات وعمليات التصويت في البرلمان الكاتالوني والتي هدفت الى اعلان انفصاله.
    

 


              
وبدأت أزمة كتالونيا بتنفيذ الاستفتاء على استقلال الاقليم  في الأول من اكتوبر هذا العام ، واعلنت قيادات البرلمان فوز نعم  ب90% من الأصوات مع نسبة مشاركة بلغت 43 %، صوتوا في 27 اكتوبر على اعلان كاتالونيا "دولة مستقلة تتخذ شكل جمهورية".
    

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان