رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| بين ضحك وبكاء السيسي.. أغرب 7 مواقف في «منتدى شباب العالم»

بالفيديو| بين ضحك وبكاء السيسي.. أغرب 7 مواقف في «منتدى شباب العالم»

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو| بين ضحك وبكاء السيسي.. أغرب 7 مواقف في «منتدى شباب العالم»

محمد عبد الرازق 10 نوفمبر 2017 18:08

احتفى «منتدى شباب العالم» الذي عقد بشرم الشيخ من الفترة مابين 4 لـ 9 نوفمبر من الشهر الجاري، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعديد من المواقف المؤثرة - والمضحكة - والمحرجة.. فمنها ما تسبب في دخول الرئيس في ضحك هستيري على الهواء، وأخرى تسببت في بكائه.

 

وبين الضحك والبكاء ترصد «مصر العربية» أبرز 7 مواقف حدثت في المنتدى العالمي للشباب، على مدار الأيام الماضية، في التقرير التالي:


«بكاء السيسي»:

سردت الناشطة الأيزيدية العراقية، لمياء حجي، معاناة الأيزيديين من تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق، ومأساة أسرها، ما تسبب في بكاء المشاركين في منتدى شباب العالم، ومنهم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وقالت "لمياء" خلال كلمتها بمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، :"تنظيم داعش يغتصب الأطفال في سن ثماني سنوات، ويقولون لهم اقتلوا أهلكم لأنهم كفار، داعش أخذني سبية وباعني في الأسواق".

 

وتابعت: "أنا لن أسكت على هذا الشيء ومستعدة للذهاب لكل العالم وأموت حتى لا يتكرر هذا الشيء مع أي طفل أو سيدة"، مشددة على أنه يجب على دول العالم أن تقف وتمنع داعش من نزيف الدم الذي يقوم به التنظيم»، بحسب جريدة التحرير.

 

«زويل الثاني يفاجئ الرئيس»:
في مشهد يبدو صادمًا، حاول أحد الباحثين المصريين المتواجدين في منتدى شباب العالم، الظهور لعرض مشروعه فصرخ قائلًا: "أنا زويل التاني"، وذلك بعد أن حاول بكل الطرق أن يعرض مشروعه ولكنه لم يستطع.

 

وقال الشاب المصري خلال مشاركته في - جلسة اختلاف الحضارات والثقافات .. صدام أم تكامل - "أنا عالم مصري وبشتغل 3 سنين على مرض الفشل الكلوى".

 

وتدخل السيسي ضاحكاً وسمح له بالحديث قائلا: "احنا عاملين الكلام ده كله عشان كل شباب مصر وشباب العالم يتكلموا".

 

«خبيرة أمريكية تخلق أزمة بمنتدى الشباب»:

انسحبت الدكتورة نهى عبدالكريم، أستاذ هندسة الطاقة والسياسية العامة، بالولايات المتحدة الأمريكية، من جلسة "مستقبل تغيير المناخ" بمنتدى شباب العالم.

 

وأبدت الخبيرة التى تعمل بالولايات المتحدة الأمريكية غضبها بسبب ما أسمته عدم العدالة فى توزيع المداخلات، قائلة: " السيدة مديرة الجلسة قاطعتينى مرارا وتكرارا وأرجو أن تكونى عادلة فى توزيع الكلمة والوقت المتاح، أنا جئت من الولايات المتحدة وأعتقد أن قضية المناخ قضية كبيرة ومهمة، لذلك أنا جئت لأتحدث عنها".

 

ودعت الخبيرة الأمريكية، أثناء انسحابها من الجلسة على الهواء مباشرة، مديرة الجلسة بأن تكون واضحة وعادلة فى توزيع الكلمة، مضيفة: هناك الكثير من العيوب وأعرف أن الوقت يمر، ولكن لابد أن نعطى الفرصة للجميع ولا ينبغى أن نقاطع أحد أثناء حديثه.

 

«طلب محرج»:

تسبب الشباب النيجيري عبدالله محمد، في دخول الرئيس في نوبة ضحك، ووضعه أيضًا في موقف محرج، عندما طلب منه أن يتم عقد منتدى شباب العالم مرتين أو 3 مرات سنويًا.

 

ورد الرئيس عليه قائلًا: "خلينا نعمله مرة بشكل جيد يبقى شئ كويس..  لكن 2: 3  مرات صعب جدا".

 

«بنات العيلة كانوا بيتمنوا أبقى باباهم»:

أشاد الرئيس بدور المرأة بكونها تقوم بدور أكثر من رائع سواء في المنزل أو العمل، قائلا: "المرأة المصرية لها تقدير كبير في نفسي".

 

وأضاف: "كنت أنا وأسرتى عايشين فى بيت أغلبه بنات كانوا بيقوله ياريت بابانا عمو عبدالفتاح، أيوه وانا كنت بعمل ده ليس تفضلا".

 

وشدد على احترامه للمرأة قائلا: "أنا بحترم من أصغر بنت لأكبر بنت، وده شكل من اشكال المعالجة الدينية التى امرنا بيها النبى للفتاة والسيدة بس احنا مبنعاملوش، أنا حاولت أطبقه على قد فهمى لدينى".

 

وأوضح أنه كان قاسيًا مع ابنائه الولاد على عكس بناته تأثرًا بكلام سيدنا محمد صلِ الله عليه وسلم، قائلا: "إذا كنا عاوزين نعرف ربنا لازم نعتنى بالمرأة المصرية".

 

«ضحك هستيري»:

دخل الرئيس في نوبة ضحك شديدة بعد سؤال المذيعة إيمان الحصري، حول الوظائف التي يمكن للمرأة أن تتقلدها بعد تعيين أول محافظة من السيدات.

 

ورد قائلًا: "عايزين رئيس وزراء ..مش كدة يعني"، موضحًا أن التمكين ليس بالمناصب فقط ولكنه بتقديم كافة الاحترام للسيدات بالشوارع.

 

ولفت إلى أن غالبية من حضر معه الماراثون في الصباح الباكر هم السيدات سواء من الوزراء أو الحضور، لافتًا إلى أن وزير الشباب والرياضة حضر لأنه هذا دوره.

 

«لفتة إنسانية»:

نزل الرئيس السيسي، من أعلى المنصة لتكريم شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة يدعى محمود شلبي.

 

ومنح الرئيس، الدروع للشباب المكرمين، بختام منتدى شباب العالم، من أعلى المنصة، لكنه نزل بنفسه للشاب الذي يجلس على كرسي متحرك، أسفل المنصة لتكريمه والتقاط الصور التذكارية معه.

 

جدير بالذكر أن منتدى شباب العالم انطلق يوم السبت الماضي، حتى أمس الخميس 9 نوفمبر، بمشاركة عدد كبير من الشباب بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة جنسيات مختلفة من أنحاء العالم، من بينهم رؤساء دول ووزراء وشخصيات عامة، وممثلين عن المنظمات الدولية والمجموعات الشبابية حول العالم.

 

وناقش المنتدى كافة القضايا التى تهم الشباب، بهدف الوصول لصيغة حوار مشتركة تُسهم فى جعل العالم مكاناً أفضل، أبرزها قضايا الإرهاب، ودور الشباب في مواجهتها، و مشكلة تغير المناخ والهجرة غير المنتظمة واللاجئين، وكيفية مساهمة الشباب في بناء وحفظ ‏السلام في مناطق الصراع، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية.

 

وشارك فى المنتدى، 64 وفدًا والعديد من الوزراء من بينهم وزير الشباب والرياضة، ومبعوث للأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوث للاتحاد الأفريقي، وتضمنت فعاليات المنتدى عقد 46 جلسة وورشة عمل تحدث فيها 222 متحدثًا يمثلون 64 دولة فى حوار تفاعلى مع الشباب حول صناعة المستقبل والتنمية المستدامة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان