رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو|الجسمي من دعم قطر إلى تهديدها بـ"الغناء"

بالفيديو|الجسمي من دعم قطر إلى تهديدها بـالغناء

توك شو

الجسمي

بالفيديو|الجسمي من دعم قطر إلى تهديدها بـ"الغناء"

متابعات - جهاد الأنصاري 08 نوفمبر 2017 19:01

 

وسط الأحداث المحتدمة في المملكة العربية السعودية أصدر فنانون خليجيون أوبريت غنائي جديد يهاجم دولة قطر والذي يعتبر ثاني أوبريت غنائي بعد الأغنية الرسمية السعودية "علم قطر".

 

الأغنية التي حازت على معدل مشاهدات مرتفع منذ نشرها أمس كانت باسم "قولوا لقطر

"للشاعر الإماراتي علي الخوار، ألحان فايز السعيد وغناء الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي و ميحد حمد وعيضة المنهالي وفايز  السعيد وحمد العامري و أحمد الهرمي وفؤاد عبدالواحد وعلي بن محمد.
 

وهاجمت الأغنية بشكل واضح أمير قطر الحالي تميم بن حمد ووالده كما هاجمت جماعة الإخوان المسلمين واتهمت قطر بأنها تتحامى في إيران وتركيا وكانت كلمات الأغنية على الحان شبه عسكرية وفيها ألفاظ تحذيرية مما سيحدث لو استمرت قطر في رفضها لشروط دول المقاطعة .


 

ولم يكن هذا الأوبريت هو الأول من نوعه فقد سبقه فنانون سعوديون آخرون صعدوا هجومهم الإعلامي عبر أغنية "علم قطر" .

 

الأغنية من كلمات تركي آل الشيخ الشاعر السعودي المنتمي لعائلة مؤسس الوهابية محمد بن عبد الوهاب، وألحان وغناء الفنان السعودي رابح صقر وشارك بالغناء - وليد الشامي - عبد المجيد عبد الله - ماجد المهندس - أصيل أبو بكر - راشد الماجد - محمد عبده.

 

 

ومن المفارقات العجيبة ان أكثر مطرب غير قطري غنى لدولة قطر هو حسين الجاسمي ومع هذا كان هو أيقونة هذا الأوبريت ونجمه الأول وأول المغنيين به.

 

حيث أصدر الجسمي أكثر من 4 أغاني دعما لقطر خلال الأعوام الماضية كان أبرزها "هذي قطر" و "داري قطر" و"سلام يالدوحة" و"حبيت كل شي في قطر".

 

ودخلت المقاطعة لقطر شهرها السادس حيث قررت كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مقاطعة سياسية ودبلوماسية واقتصادية، مع الدوحة منذ شهر يونيو الماضي وقدموا لها مطالب لعودة العلاقات.

 

وقال وزير خارجية قطر، خلال مؤتمر صحفي اليوم في الدوحة، إنه "بالنسبة لتصريحات دول الحصار لتصغير الأزمة والنظر للأزمة الخليجية كأزمة صغيرة، أولا هي ليست أزمة صغيرة".

وأضاف:"عندما يحدث خلاف دون أسس فهذا دليل على أن ما حدث ضد قطر إجراء عبثي وتداعياته خطيرة، والآن بدأت تداعياته تظهر على السطح، خصوصا أن هناك تطورات خطيرة في الظروف الإقليمية تبين أن انعكاسات هذه الأزمة على الأمن الجماعي لدول الخليج بدأت تطفو على السطح".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان