رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| بعد دعم السيسي للمرأة.. هل تنجح السيدات في تولي المناصب القيادية؟

بالفيديو| بعد دعم السيسي للمرأة.. هل تنجح السيدات في تولي المناصب القيادية؟

توك شو

صورة أرشيفية

محللون يجيبون..

بالفيديو| بعد دعم السيسي للمرأة.. هل تنجح السيدات في تولي المناصب القيادية؟

محمد عبد الرازق 08 نوفمبر 2017 12:38

«المرأة المصرية تلعب دورًا كبيرًا في التاريخ الحديث.. 80% من أعضاء منظمات المجتمع المدني من النساء».. جائت هذه الكلمات تعليقًا على الدور الهام التي تقوم به المرأة في المجتمع، وذلك خلال مناقشة "دور المرأة في دوائر صنع القرار" بمنتدى شباب العالم، المقام بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وترصد «مصر العربية» آراء بعض المحللين من النساء، تجاه دور المرأة في صنع القرار، وقدرتها على تولي المناصب القيادية، في التقرير التالي:

 

قالت أنوكا بيلا روز، أول امرأة منتخبة لتمثيل دول شرق آسيا، إنه يجب النظر للمرأة على أنها سفيرة التغيير فى العالم.


وأضافت "بيلا روز" أنه فى عام 2017 كان هناك أكثر من 109 دول تتولى فيها عدد من النساء مناصب قيادية، مشيرة إلى أن 4.2% من النساء محظوظات بالحصول على مناصب قيادية حول العالم.

ونوهت إلى أن المرأة تمكن المرأة الأخرى لأنه من السهل لبعض النساء التوجه لهيئات تشريعية، مفيدة بأن هناك رسالة يجب أن تصل للعالم وهى أن المرأة لا يجب أن تكون ابنة أو زوجة أو أخت و يجب أن ينظر إليها على أنها إنسان مستقل.

أكدت فاتن الشاذلي، مؤسسة إحدى الشركات ومن أكثر 100 امرأة تأثيرا بكندا، على ضرورة تشجيع المرأة على التقدم والمشاركة بفعالية في التنمية، مُشيرة إلى أن لكل بلد تحديات وحواجز مختلفة تتعامل بها مع المرأة، مؤكدة أن الحواجز في بلادها ليست خطيرة وشديدة كالبلدان المختلفة.

وتابعت "الشاذلي"،  خلال مشاركتها في حلقة نقاشية حول "دور المرأة في دوائر صنع القرار"بمنتدى شباب العالم، بشرم الشيخ، أن هناك فقط حواجز مختلفة تواجهها المرأة وخاصة في مصر، متمثلة في الحواجز الثقافية والسياسية وهي ليست موجودة في كندا.

وأشارت إلى أن المرأة حينما يتم دعوتها إلى المنصات والفعاليات لا يتم دعوتها على كونها امرأة بقدر ما هي شخص ناجح ولديه مهارة للمكانة التي يتقلدها، لافتة إلى أن هناك العديد من النساء التي أثرت قراراتهن في بلدان عديدة حينما تولين المناصب القيادية.

شددت مينوش عبد الماجد، العضو المنتدب لشركة يونيون كابيتال ورئيسة جمعية المصرفيين الشباب، على أن المرأة تواجهها العديد من التحديات والصعوبات في طريقها.

ونوهت إلى أن العالم يواجه تحديات عديدة من زيادة بطالة ومشكلة لاجئين وغيرها من المشاكل، لافتة إلى أن تمكين المرأة في اتخاذ القرار جزء من حل هذه المشاكل، وأن المساواة بين الرجل والمرأة ليست رفاهية وإنما أصبحت ضرورة خاصة في الدول النامية.

ولفتت إلى أن النساء لديها مهارات مختلفة عن الرجال في القيادة، فهي تجيد العمل ضمن مجموعات وفرق أكثر من الرجل، ويشاركوا فريق العمل في اتخاذ القرار وهم أكثر ديمقراطية لا يتعاملون بمدأ الثواب والعقاب.

وقالت إن 60% من القروض المتناهية الصغر في العالم توجه للمرأة، وعلى الرغم من ذلك لازال هناك تمييز بأن المرأة غير قادرة على العمل تحت الضغوط.

أكدت تاتانيا فيروفيسكا، رئيس المكتب المحلي لمنظمة ايسك فى أوكرانيا، أن منظمة أيسك حاليا هى المنظمة الأكبر لتدريب الفتيات فى أوكرانيا لقيادة عملية التنمية فى المؤسسات غير الحكومية. 

وتابعت أنه بمرور الزمن بدأت تتغير النظرة للمرأة من كونها مجرد أداة للإنجاب مكانها المنزل وتربية الأطفال فقط إلى قائدة لها صوت و أي تنفيذ أهداف التنمية المستدامة مثل أقرانها من الرجال. 

وأوضحت أن مؤسسة إيسكا بدأت فى تسعينيات القرن الماضي بدولة أوكرانيا لمساعدة الشباب على تعلم القيادة، مشيرة إلى 80% من أعضاء منظمات المجتمع المدني فى أوكرانيا من النساء. 

أعربت الدكتورة ميوبا كاتو، مديرة المكتب الإقليمي التابع للأمم المتحدة فى آسيا والمحيط الهادي، عن سعادتها بالدور الكبير التي تلعبه المرأة المصرية في التاريخ الحديث، مُشيده بإسهامها الكبير في المجتمع لرغبتها في أن تكون جزءا من المشكلات الأوسع في زمننا والتي منها التعرض الكبير للعنف.

وتابعت: "إننا في الأمم المتحدة نبذل كل ما لدينا للتأكيد والاعتراف على دور المرأة في خلق مجتمع سلمي، مؤكدًة أننا نعتمد على رؤساء الدول ومتخذي القرارات السياسية لنشر الرسالة بأن لا تكون المرأة ضحية ولكنها تحمل القيم التي سوف تدين كافة أنواع العنف وتؤدي إلى مجتمع أفضل حتى نعيش في سلم ورفاهية، ونحن على استعداد للعمل على الحكومة كشركاء للتأكد من الاعتراف بهذا الدعم.

من جانبها شددت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، على ضرورة مساندة أي سيدة تصل لمركز قيادة، مؤكدة أن السيدات ليس ضعاف وقادرات على اتخاذ القرار في أي مكان تتواجد فيه، سواء داخل المنزل أو خارجه.

وأشارت إلى أن خروج السيدة للعمل يحتاج مساندة الدولة، والرئيس السيسي أعلن عن تخصيص 250 مليون جنيه لعمل حضانات للأطفال، وبالتالي مساعدة المرأة للخروح لسوق العمل.

ونوهت إلى أن الزواج والإنجاب لا يجب أن يكونا عائقا أمام عمل المرأة، مشددة على ضرورة احترام عمل المرأة داخل المنزل وخارجه، مضيفة: "لدينا رؤية واضحة حتى عام 2030 للدفع بقيادات نسائية في مجالات مختلفة".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، شدد على ضرورة مشاركة المرأة المصرية في المجتمع، معربًا عن تقديره لدور المرأة المصرية في المجتمع والمرأة العربية بصفة عامة في المجتمعات العربية والإسلامية.

 

وأضاف: "مسألة المرأة وتمكينها ليست الإدارة السياسية ولكن هناك ثقافة في المجتمع حاجبة ورافضة لدور المرأة، فالإرادة السياسية ليست كافية لإنصاف المرأة"، مؤكدا: "ليس من التفضل أن نعطي للمرأة دورا ومن يتصور أنه تفضل أو كرم من الرجل كلام لا يليق". 


وتابع: "قد لا نكون منصفين في تعاملنا مع المرأة في منطقتنا العربية وفي مصر، ولو كنا منصفين لن نتغافل عن هذا الدور أو نطمسه ونسجله، وربنا أراد لهم هذا الدور العظيم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان