رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| إعلاميون منقسمون حول ترشح خالد علي لـ"رئاسية 2018" ..والحملة: أمر متوقع

بالفيديو| إعلاميون  منقسمون حول ترشح خالد علي لـرئاسية 2018 ..والحملة: أمر متوقع

توك شو

المحامي خالد علي

بالفيديو| إعلاميون منقسمون حول ترشح خالد علي لـ"رئاسية 2018" ..والحملة: أمر متوقع

تساؤلات كثيرة أثارها إعلان المحامي الحقوقي خالد علي ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، عن كيفية تعامل وسائل الإعلام المصرية مع هذا الأمر، الذي أعطته وسائل الإعلام الأجنبية اهتمامًا، وانقسمت  حوله برامج " التوك شو"،مساء الاثنين، ما بين مؤيد ومعارض. 

 

أعلن أمس الاثنين المحامي الحقوقي خالد علي، خلال مؤتمر صحفي بمقر حزب الدستور بحي الدقي، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها في الربع الأول من عام 2018 القادم. 

 

وتسلط «مصر العربية» الضوء على تعليقات بعض الإعلاميين والمحللين، في برامج «التوك شو» على ترشح خالد علي، لرئاسة الجمهورية.


علق الإعلامي عمرو أديب، على إعلان المحامي خالد علي للانتخابات الرئاسية المقبلة، قائلًا: "من حقه طالما تتوافر فيه الشروط.. وهي دي الديمقراطية، وإعلانه الترشح بيحرك الدنيا".

وتابع: "هاشتاج #خالد_علي كان تريند على تويتر، وهذا لا يعني أن الكل مؤيد له، وكان هناك معارضون كثيرون له".

وأضاف: "أتمنى إن خالد علي يقدر يكمل، ويترشح ناس تانية؛ لأن هذا الأمر في مصلحة الشعب.. ويارتي ما يتمش اغتياله إعلاميًا".

هجوم

انتقد الإعلامي تامر عبد المنعم، ترشح المحامي خالد علي، لرئاسة الجمهورية، قائلًا: "انت فاكرها انتخابات نقابة التجارين.. انتخابات ايه اللى تترشح لها".

 

وتابع: "انت مين علشان تترشح للرئاسة.. دا انتا هتخلينا ندخل عليك بالقميص الأبيض".

المرشح القوي ضرورة

من جانبه قال الإعلامي سيد علي، إن ترشح المحامي خالد علي، للرئاسة، قائلًا: "الرئيس عبد الفتاح السيسي، يشرفه إن يبقى في 30 مرشحا أمامه.. بشرط أن يكون في قامات تساوى قيمة الرئيس علشان يترشح قصاده".

 

وأضاف "علي" خلال برنامجه "حضرة المواطن" المذاع على فضائية "الحدث اليوم" أنّ من يفكر الترشح أمام الرئيس "بتتقطع هدومه" وهذا لا يتماشى مع الديمقراطية التي نريدها في مصر.

 

وشدّد على أننا في حاجة إلى ديمقراطية حقيقية في مصر، مضيفًا: "دا لو مفيش مرشح منافس قوي دا احنا ندور عليه ونجيبه.. ومش عارف إن كنت بتكلم صح ولا لاء".

 

رفض لإهانة علي

استنكر الإعلامي مجدي طنطاوي، الإساءة الموجهة للمحامي خالد علي بسبب إعلان ترشح للرئاسة، قائلًا: "هو ينفع نكون بنحترم وبنقدر الرئيس السيسي، وبردوا نترك خالد علي يترشح ولا كدا يبقى كفرنا؟".

 

وأشار: "عيب يكون في إسفاف وإهانة للمرشح أمام الرئيس"، مؤكدًا أنّ الرئيس السيسي يدعم الديمقراطية ولا يسمح للإساءة لأحد.

 

وشدد على ضرورة أن يكون هناك أكثر من مرشح للرئاسة كي يكون هناك منافسة حقيقية، قائلًا: "ليه الإهانة دي هو الراجل عمل إيه علشان يتهان كدا".

اختراق للدستور

 

أكّد الدكتور شوقي السيد، الفقيه القانوني والدستوري، أنه لا يصح الإعلان عن الترشح للرئاسة قبل فتح باب الترشح، معتبرًا أن هذا أمر لا يليق، موضحًا أنه "يتم فتح الباب للانتخابات قبيل انتهاء الدورة الحالية بـ 120 يومًا على الأقل".

 

وأضاف أنه يُشترط فيمن يترشح للرئاسة أن يكون مصري الجنسية، وأن يحصل على مؤهل عالٍ، وأن يزكيه 20 عضوًا برلمانيًا، أو 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب.

 

وتابع الفقيه القانوني والدستوري، أنه من شروط الترشح ألا يكون قد صدر ضدّ المرشح حكم في جناية أو جريمة مُخلة بالشرف أو الأمانة، لافتًا إلى أنَّ قضية المتهم فيها خالد علي معروضة حتى الآن على القضاء، ولم يصدر فيها حكم نهائي، وأرى أنها مُخلة بالشرف حتى لو كانت جُنحة.

شددت  الكاتبة الصحفية أميرة العادلي، أن ترشح خالد علي للرئاسة ليس إفلاسًا للقوى المدنية، ومن حقه تقديم نفسه كمرشح.

 

وتابعت "العادلي" أنّ مهاجمة المرشح خالد علي، خطأ كبير، مضيفة: "أن المناخ العام في مصر لم يسمح بترشح قوى مدنية للانتخابات".

 

وأكّدت أن القوى السياسية في مصر أصبحت غير قادرة على العمل في الشارع، وأيضًا الأحزاب المصرية أصبحت غير قادرة على تقديم مرشح للرئاسة.

 

اهتمام دولي

 

يأتي هذا في الوقت الذي اهتمت الصحف العالمية في تناولها للشأن المصري، بإعلان المحامي الحقوقي خالد علي ترشحه رسميًا لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، المقرر إجراؤها العام المقبل، فوكالة الأنباء الإنجليزية"رويترز"، أعلنت أنّ خالد على أول شخص يعلن عن ترشحه رسميًا لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة.

 

ونشرت " نيويورك تايمز" الأمريكية" تقريرًا تحت عنوان" في مصر، منافس يظهر لتحدي الرئيس السيسي"حول إعلان المحامي الحقوقي خالد علي اعتزامه الترشح لخوض لانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:" تقدم محامي حقوقي بارز يوم الاثنين كمرشح في الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، ليظهر كأول منافس مستقل للحكم الاستبدادي للرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد سنوات من القمع المتنامي".

 

احتمالية الاستبعاد

يُذكر أن هناك تهديدًا من الممكن أن يمنع خالد علي من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو أنه في سبتمبر الماضي، قضت محكمة جنح الدقي بحبس “علي” ثلاثة أشهر وكفالة 1000 جنيه في دعوى اتهامه بالقيام بفعل فاضح خادش للحياء العام.

 

الهجوم متوقع

 

وتعليقا على تناول وسائل الإعلام لإعلان خالد علي ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، أوضح خالد البلشي، المتحدث باسم حملة خالد علي الانتخابية، أنه طبيعي انقسام المشهد السياسي المصري لمؤيدين ومعارضين لترشح خالد علي للإنتخابات الرئاسية المقبلة، لافتا إلى أن الهجوم متوقع و التأييد سيكون بتحفظ.

 

وأضاف البلشي، لـ" مصر العربية"،  أن  المعركة ليست سهلة وستكون شرسة بشكل كبير؛ لأنهم في مواجهة سلطة أغلقت المجال العام- حسب قوله- ، مشيرا إلى أن ترشح خالد علي هدفه فتح المجال مرة أخرى.

 

وعن استعدادهم لإمكانية إحجام الإعلام عن تغطية أخبار حملتهم أشار، إلى أن ما وصفه بالإعلام الجديد " وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر" سيظل هو النافذة التي يستطيعوا من خلالها نشر أخبارهم وتحركاتهم والوصول لقطاع كبير من المجتمع المصري وهم الشباب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان