رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| «زواج القاصرات».. ناقوس خطر يهدد كل فتاة

بالفيديو| «زواج القاصرات».. ناقوس خطر يهدد كل فتاة

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو| «زواج القاصرات».. ناقوس خطر يهدد كل فتاة

محمد عبد الرازق 31 أكتوبر 2017 13:45

ما زال الحديث عن زواج القاصرات مستمرًا، نظرًا لنتشار هذه الظاهرة بشكل كبير في المجتمع المصري، خاصة في القرى والنجوع.. ورغم تجريم المجتمع لهذه الظاهرة إلا أن الهاجس بزواج الفتيات في سن مبكر، هو العامل الأساسي الذي يدفع الآباء لتضحية بفتياتهم.

 

وفي الآونة الأخيرة سلطت «برامج التوك شو» الضوء على هذه الجريمة التي وصفها البعض بأنها تجارة في البشر والأعراض، وأصبحت ناقوس خطر يهدد كل فتاة.

 

وأكدت أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية، آمنة نصير، أن السيدة عائشة رضي الله عنها لم تتزوج من الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - في سن التاسعة، كما روج بعض الخطباء على المنابر، ولكنها تزوجت في سن 18 عامًا.

 

وترصد «مصر العربية» تعليقات بعض المتخصصين والمحللين، على انتشار ظاهرة زواج القاصرات، في التقرير التالي:

 

قالت فتاة تدعى "فيكتوريا"، ضحية لزواج القاصرات، إن عمرها الآن 19 عامًا، وهي متزوجة من 5 سنوات، وغير قادرة على إثبات زواجها.

 

وتابعت "فيكتوريا"، أنها تزوجت في سن مبكر وهذا أمر عادي في القرية التي تقطن بها، معقبة: "مش عارفة أثبت إني متجوزة ولا مطلقة، ومش عايزه أعيش في الحرام". 

من جانبها قالت منال خطاب، وكيلة مدرسة الشهيد رجب عوينات بكفر الشيخ، إنها شهدت الكثير من حالات زواج الأطفال، لافتة إلى أن هناك طفلة في الصف الربع الابتدائي تم خطبتها تمهيدًا لزوجها في الصف السادس الإبتدائي.

وأضافت "خطاب"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساءً"، المذاع على فضائية "دريم"، أن هناك طفلة ماتت بعد أن تزوجت وهي في عمر الـ12 عامًا، وحضر أصدقائها عزائها وهم في الإبتدائية. 

وأوضحت أن ما يحدث هو وأد للبنات لكن بشكل حديث، لافتة إلى أن ما يحدث ليس له علاقة بالفقر، خاصة أن الزواج يرتبط بتجهيز البنت بآلاف الجنيهات.

عقبت النائبة مارجريت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على انتشار ظاهرة زواج القاصرات، قائلة: "زواج القاصرات لفترة محدودة ثم تطليقها يعتبر تجارة في البشر والأعراض".

 

ونوهت "عازر"، خلال حوارها مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج "صالة التحرير"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الإثنين، إلى أن كل 5 فتيات قاصرات يتوفى منهم 2 عند الولادة، لافتة إلى أن أكثر حالات زواج القاصرات بين رجل مسن وطفلة.

 

وشددت على أن هذه الظاهرة تقضي على المجتمع المصري بشكل كامل، مشيرة إلى أن المرأة نواة الأسرة، مضيفة: "أوضاع المرأة اليوم ليس مثل أيام الأجداد، وطالبت في مجلس النواب برفع سن الزواج إلى 21 عامًا لتستطيع المرأة بناء أسرة ناجحة".


وأشارت إلى أن زواج القاصرات يقضي على حقوق المرأة والطفل من الزواج وينتج أطفال شوارع، لافتة إلى أن حالات زواج القاصرات في مصر يتجاوز 200 ألف، مؤكدة أن بعض المثقفين منحازين لزواج القاصرات، ويهاجمون مشروع قانون مكافحة العنف ضد المرأة.

أكدت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية، وعضو مجلس النواب، أن الفقر وغياب التعليم أهم الأسباب الرئيسية لانتشار زواج القاصرات.

 

وتابعت "نصير" أن بعض الأهالي الفقراء يروون أن زواج القاصرات سترة  والأهالي المتوسطين يرون أن لديهم تصور أنهم لن يجدوا زوج أخر لابنتهم مناسب، متابعة: "بيقولوا عريس لقطة.. ومضمنش أشوف عريس تانى لبنتي".

 

ونوهت إلى ضرورة تحميل "الخطباء" الذين يروجون لزواج القاصرات المسئولية من اجل أصلاح الدولة والأسرة المصرية، موضحة أن مصر أعلى نسبة حالات طلاق في العالم.

 

وأشارت أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية، إلى أن هناك ما يشاع من بعض الخطباء على المنابر أن السيدة عائشة تزوجت الرسول محمد - صلي الله علية وسلم - وهي في عمر التاسعة وهذا غير صحيح، موضحة أن عائشة تزوجت ما بين سن 16 إلى 18 عامًا، ومن يروجون بأن زواج القاصرات "حلال" هو في الحقيقة "هوس" داخل النفس.

 

وتابعت: "شباب اليوم ليس كرسول الله وليست القاصرات مثل السيدة عائشة"، لافتة إلى أن كثير من خطباء المنابر يروجون لزواج القاصرات استنادا إلى روايات خاطئة.

 

وطالبت بضرورة وجود مجددين، متابعة: "ورثنا تراث ضخم علمنا الكسل ولا يوجد اجتهاد ومن يجتهد يبقى ازدراء أديان".

قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن المجلس انتهي من مشروع قانون لمكافحة زواج القاصرات وتجريمه، مشيرة إلى أن هناك111 ألف فتاة تزوجن تحت السن القانوني.


وأضافت "مرسي"، أنه لم يخرج عمل درامي يواجه ظاهرة زواج القاصرات منذ فيلم "أفواه وأرانب"، مطالبة بضرورة وجود عمل درامي يغير ثقافة المجتمع.

علقت نسرين النحاس، نائب رئيس مدينة مطوبس بكفر الشيخ، على انتشار ظاهرة زواج القاصرات بشكل كبير في المدينة والقرى المجاورة لها، موضحة أنها ظاهرة اجتماعية منتشرة بشدة في بعض القرى، وتم عمل خطة ربع سنوية للقضاء على تلك الظاهرة بالتنسيق مع المجلس القومي للسكان و"القومي للطفولة والأمومة".

 

وأكدت "النحاس"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "مساء DMC"، على قناة "DMC"، أن الخطة تقوم على المرور على جميع المدارس وتوجيه نصائح للفتيات وتوعيتهم بخطورة الزواج المبكر.

 

واختتمت حديثها قائلة: "عرفنا إن فيه ناس بتاخد بناتهم للشيوخ لمعرفة ما السبب في عدم زواجهم حتى الآن رغم أن أعمارهم لا تتعدى الـ 13 سنة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان