رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| الأسد يحتفل وأطفال سوريا يموتون جوعاً

بالفيديو| الأسد يحتفل وأطفال سوريا يموتون جوعاً

توك شو

مأساة سوريا

بالفيديو| الأسد يحتفل وأطفال سوريا يموتون جوعاً

متابعات - جهاد أنصاري 27 أكتوبر 2017 23:03

في مشهد معبر عن وحشية النظام السوري، لقي عشرات الأطفال مصرعهم نتيجة الجوع بقرى غوطة دمشق  ،بينما بالقرب منهم رئيس النظام السوري يحتفل مع منتخب الكرة بالقصر الجمهوري بدمشق .

 

نبدأ بالمشهد الاحتفالي الذي قاده رئيس النظام السوري بشار الاسد الإسبوع المنصرم ففي نفس اليوم الذي بدأت فيه أخبار تفاقم المجاعات التي تسبب فيها حصار جيش النظام لقرى سورية تتداول بشكل عالمي، كان هو يحتفي بفريقة وكرمه جراء مجهوده في تصفيات التأهل لكأس العالم بروسيا.

 

الأسد يحتفل واطفال سوريا يموتون جوعاً:

 

وهنأ الأسد، المنتخب بالمستوى المتميز الذي قدمه خلال المباريات المؤهلة لكأس العالم 2018، ووصفه بمستوى اداء غير مسبوق رغم ظروف الحرب حسب قوله معتبراً أن ما حققه المنتخب هو حالة وطنية قبل أن تكون رياضية.

 

وأشار ان تلك الانجازات نتيجة دور القوات المسلحة التي حافظت على سوريا حسب زعمه وهو مؤشر قوي على أن الحرب " الإرهابية "التي تتعرض لها سوريا منذ سنوات لم تنل من إرادة السوريين بل زادتهم قوة وعزيمة وتماسكاً.


 

ووجه لاعبي المنتخب والجانب الفني والإداري الشكر للأسد على رعايته واهتمامه وعبروا عن اصراهم لتحقيق نتائج أفضل في الاستحقاقات القادمة لرفع علم سوريا، مشيرين إلى أن تشجيع الجمهور السوري لهم كان حاضراً في أذهانهم وهم يخوضون المباريات وسيشكل حافزاً إضافياً بالنسبة لجميع أفراد المنتخب ليقدموا أقصى ما لديهم مستقبلاً.

 

أطفال غوطة دمشق يموتون جوعاً:

 

وخلال الأسبوع المنصرم ظهرت أزمة إنسانية كبرى فبينما كان بشار يحتفل بدمشق كانت المجاعة تضرب القرى المحيطة بها  في الغوطة الشرقية.

 

وعرضت قناة أورينت مشهداً مرعباً لطفلة تموت من الجوع نتيجة الحصار المطبق لقوات النظام السوري.

وبدت أشبه بهيكل عظمي حيث اكدت قناة bbc إن صحتها تدهورت كثيرا ما استدعى نقلها إلى العناية المشددة لكنها فارقت الحياة يوم 22 أكتوبر بسبب سوء التغذية.

وقالت القناة:"أن هناك أكثر من 4000 طفل مهددون بالموت جوعا نتيجة نتيجة الحصار الخانق الذي يفرضه نظام الأسد ومليشياته عليهم  ،ونظم الدفاع المدني وقفات احتجاجية في مختلف أنحاء سوريا، تنديدا بالحصار  في إطار حملة "الاسد يحاصر الغوطة".

 

وبحسب قناة العربية كشفت منظمة يونيسف أن ما لا يقل عن ألف ومئتي طفل في الغوطة الشرقية يعانون من سوء التغذية, مشيرة إلى أن أكثر من 1500 آخرين معرضون لخطر المجاعة.


 

وعرضت الفرنسية مشاهد مؤلمة لطفلة اخرى تدعى سحر تحتضر نتيجة الجوع قائلة في تقريرها المصور:" لفظت الرضيعة سحر التي أتمت شهرها الأول أنفاسها خلال الساعات الماضية فيما كان جسدها الهزيل يرتجف، قبل أن يستسلم الأحد عاجزاً عن مقاومة سوء التغذية الحاد الذي عانته، ويهدد مئات الأطفال في الغوطة الشرقية المحاصرة.تقرير بالصوت الطبيعي".

 

ولم تتوقف جرائم نظام الأسد في الغوطة على التجويع والحصار بل استمر القصف الحاد على مناطق وقرى محاصرة ليأتي الموت لأهل سوريا من كل جانب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان