رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شاهد| ما قاله أهالي «شهداء الواحات» بعد تلقيهم خبر وفاة أبنائهم

شاهد| ما قاله أهالي «شهداء الواحات» بعد تلقيهم خبر وفاة أبنائهم

توك شو

صورة أرشيفية

شاهد| ما قاله أهالي «شهداء الواحات» بعد تلقيهم خبر وفاة أبنائهم

متابعات 27 أكتوبر 2017 18:17

«مصر مش هتركع.. وهنفضل نحارب ونستشهد علشان بلدنا تعيش».. بهذه الكلمات علق أهالي الشهداء، على استشهاد أبنائهم في حادث الواحات الإرهابي، الذي وقع الجمعة الماضية، بمنطقة الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية، وأسفر عن استشهاد 16 فردًا من رجال الشرطة، أثناء مداهمتهم لمجموعة من العناصر الإرهابية.

وترصد «مصر العربية» تعليقات بعض أهالي وجيران شهداء الحادث الإرهابي، في التقرير التالي:

ناشد علاء الحايس، والد النقيب محمد الحايس، الضابط المفقود في حادث الواحات الإرهابي، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأن يُرجع له نجله، قائلًا: "يا سيادة الرئيس أتوسل إليك أنا عايزك ترجعلي ابنى .. أو تعرفنا إن كان حي ولا ميت".

وأضاف "الحايس" خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حقائق وأسرار" المذاع على فضائية - صدى البلد - "احنا ادمرنا من ساعة ما عرفنا إن ابننا مفقود ومش عارفين إذا كان هو عايش ولا ميت".

وشدد والد الضابط المفقود، على أن مصر لن تركع للإرهاب مهما حدث، مضيفًا: "مش هنركع أبدًا وهنفضل نحارب ونستشهد علشان بلدنا تعيش".

علق حافظ شوشة، والد شهيد الواحات أحمد شوشة، على حادث استشهاد نجله، قائلًا: "الحمد لله على كل شيء .. وابنى مات شهيد ودى اغلى مرتبة ممكن يوصلها إنسان".

وتابع: "زمايل ابنى باركولى فى العزاء وقالولى مبروك يا عمو .. وإدعيلنا نكون زيه "، منوهًا إلى أن مصر تعتبر أغلى بلد فى العالم أجمع لذلك يكثر تواجد الحاقدين عليها.

وأضاف والد الشهيد: "زمايل ابني اللي فى كلية الشرطة الأصغر سنا منه قالولي احنا هندخل الأمن المركزي عشان نجيب حق احمد ونتلقى الشهاده مثله".

قال نور كامل، نجل العميد الشهيد إمتياز كامل، إنه علم بخبر وفاة نجلة من خلال الأخبار المنتشرة على المواقع الإخبارية، قائلا:"انا مبسوط عشان والدى كان عايز يموت شهيد وكان بطل وربانى عشان أكون بطل مثله".

ولفت نجل الشهيد إمتياز كامل، إلى أن كافة الأقارب والجيران شعروا بالحزن لفراقه لأنه كان محبوبًا من جميع أفراد الأهل والجيران.

وتعقيبًا على ما يتردد بأن له شقيقة تدعى دينا، أكد "كامل" أنه هذا غير صحيح، وهناك من ينتحل تلك الصفة.

أكد اللواء محمد حلمي مشهور، والد النقيب الشهيد إسلام مشهور، أن مصر بلد عظيمة تستحق من أبنائها التضحية والفداء، قائلا: "مفيش حاجة تعز على مصر ودى ضريبة للشباب المحب لوطنه".

وتابع: "الشعب المصري عظيم .. وخفافيش الإرهاب سيقضي عليها بصمود الشعبي المصري خلف الجيش والشرطة".

 

ونوه والد الشهيد، إلى أن ابنه استشهد لكى يعيش المصريون فى أمان واستقرار، قائلا: "رجال الشرطة شباب عندهم شجاعة كبيرة جدا وعارفين إنهم دخلوا كلية الشرطة عشان حمايتها.. ومصر لن تركع أمام الإرهابيين".

كشف المعتصم بالله عبد اللطيف عبد الملك، أحد جيران الشهيد أحمد جاد، تفاصيل جديدة عن الشهيد، قائلًا: "المقدم أحمد جاد كان من أبطال الداخلية ووالده أحد قيادات الداخلية السابقين".

وشدد على أن رجال الداخلية تضحي بكل ما يملكون من أجل الحفاظ على أرض الوطن والدفاع عن الشعب المصري، منوهًا إلى أنه لا يستطيع أي إنسان مصري يحب وطنه أن ينكر هذه التضحيات على الإطلاق.

وأكد أحد جيران الشهيد، أن مصر لن تركع لإرهاب وسوف نقف مع الجيش والشرطة والرئيس عبد الفتاح السيسي في مواجهة الإرهاب.

علق فؤاد ابن عم الشهيد الرائد أحمد عبد الباسط، على تلقيهم خبر استشهاده قائلًا: "خبر الاستشهاد كان صدمة كبيرة لأن الشهيد تحدث اليه قبل استشهاده بيوم للإطمئنان على العائلة".

وتابع: "الشهادة دي فضل كبير من ربنا.. والد ووالدته الشهيد فى منتهى السعادة بعد إستشهاده".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان