رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| بعد شائعة «حقن الرجال» لمنع الإنجاب.. هل «الواقي الذكري» الحل ؟

بالفيديو| بعد شائعة «حقن الرجال» لمنع الإنجاب.. هل «الواقي الذكري» الحل ؟

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو| بعد شائعة «حقن الرجال» لمنع الإنجاب.. هل «الواقي الذكري» الحل ؟

محمد عبد الرازق 26 أكتوبر 2017 13:54

أثارت شائعة طرح «حقن للرجال» لمنع الإنجاب الرأي العام وأصبحت حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، في الآونة الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الصحة عن وجود حملة استراتيجية تقوم بتنظيم الأسرة، خاصة في الصعيد والقرى التابعة للوجة البحري.

 

وأكدت رئيسة قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أن وزارة الصحة تقدم وسائل فعالة تحوز على ثقة المواطن في مجال تنظيم الأسرة، وما يخص الرجال في تنظيم الأسرة «الواقي الذكري» فقط.

 

وترصد «مصر العربية» حقيقة هذه الحملة وما إذا كان هناك حقن للرجال تعمل على منع الخصوبة لتقليل الإنجاب، ام انها مجرد شائعة الغرض منها إثارة البلبلة.

 

ظهر الإعلامي جابر القرموطي، على الهواء ومعه أمبول عقال يقتل الحيوانات المنوية للرجل كوسيلة لتنظيم الأسرة، وقام القرموطي بمشهد تمثيلي وأعطى لنفسه الحقنة.

 

وعلق "القرموطي" على الخبر الذي نفته وزارة الصحة بأنه لم يتم طرحه حقن للرجال كوسيلة لتنظيم الأسرة، متسائلاً: هل هذا الكلام مقبول في مصر أم مرفوض لانخفاض الإنجاب، حتى تنقل وسيلة منع الحمل من السيدات إلى الرجال لخفض الزيادة السكانية.

 

ونفعل الإعلامي على الهواء، قائلًا: "حضرتك تبقى واقف في الطابور والدكتور يعدي عليك ويديك حقنة..بس معرفش بقي هتبقي في العضل ولا في الوريد.. علشان تقتل الحيوانات المنوية لتقليل الخصوبة عند الرجال".

رفضت آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، فكرة حقن الرجال لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، مؤكدة أن هكذا الأمر يجب أن يكون من خلال المرأة.
 
وأضافت أن هناك وسائل أخرى تدخل في تنظيم النسل، منوهة إلى أنها ترفض تمامًا فكرة حقن الرجل من أجل تقليل الانجاب وتنظيم الأسرة.


وطالبت "نصير" خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "آخر النهار" المذاع على قناة "النهار" أئمة المساجد أن يشرحوا تفسير الحديث "تناسلوا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة"، موضحة أن هذا الحديث عندما كان عدد المسلمين قليل، ونحن الآن نحتاجإلى العدد الكيفي وليست الكثرة، من أجل التربية الصحيحة والحفاظ على الصحة.

وأكدت أن ترشيد الإنجاب يجب أن يكون بما يتوازن مع إمكانيات الدولة، منوهة إلى أن "العزل" كان موجود منذ وجود الرسول الكريم والهدف هو التقنين والتوضيح، و التنظيم كان حلال ولا شئ فيه، وحقن الرجال مرفوضة لأنها تقتل الحيوانات المنوية.

وأوضحت أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أن ما تطالب به الدولة من تقليل الإنجاب ليس ضد الإسلام بتاتا، مشددة على أنه لابد من ترشيد الإنجاب بما يتوافر مع التربية الصحيحة كما حذرنا الرسول الكريم، العلماء ورثة الأنبياء وعليهم الاجتهاد في الأمور التي يحدث بها مغالطات لجسمها ومنع الجدل بين الناس.

من جانبها قالت سعاد عبد المجيد، رئيسة قطاع السكان وتنظيم الأسرة، إن حملة الاستراتيجية المتعلقة بتنظيم الأسرة نجحت إعلاميًا منذ 3 أسابيع، ولدينا حملة لتنظيم الأسرة في الصعيد والقرى.

 

وأوضحت أن ماتم تناوله في بعض وسائل الإعلام عن تخصيص عيادة لطب الذكورة بوحدات طب الأسرة، وتوفير حقن تقتل الحيوانات المنوية عند الرجال عارٍ تمامًا من الصحة.

 

ولفتت إلى أن وزارة الصحة تقدم وسائل فعالة وتحوز على ثقة المواطن في مجال تنظيم الأسرة، وما يخص الرجال في الأدوية وتنظيم الأسرة "الواقي الذكري" وليس شئ آخر.

 

ونوهت إلى أنه عندما تقرر الأسرة التوقف عن استخدام أي وسيلة تنظيم أسرة من الوسائل التي تعتمد عليها للرغبة في إنجاب طفل تعود للسيدة قدرتها على الإنجاب مرة أخرى ولا تؤثر على الخصوبة مطلقا سواء للمرأة أو الرجل.

 

وأوضحت أن الوزارة تبذل جهودًا مستمرة لإتاحة الخدمات من خلال عيادات تنظيم الأسرة بوحدات الرعاية الأساسية والمستشفيات والتي يبلغ عددها ما يقارب 5600 عيادة ثابتة وأكثر من 500 عيادة متنقلة لإتاحة خدمات تنظيم الأسرة بالأماكن الأشد احتياجا من خلال مقدمى خدمة مدربين على تقديم هذه الخدمات لمن يطلبها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان