رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| محللون: تصريحات «يوسف زيدان» اغتيال للوطن وهدم للتاريخ

بالفيديو| محللون: تصريحات «يوسف زيدان» اغتيال للوطن وهدم للتاريخ

توك شو

المفكر والكاتب يوسف زيدان

بعد إهانته لـ أحمد عرابي وصلاح الدين الأيوبي

بالفيديو| محللون: تصريحات «يوسف زيدان» اغتيال للوطن وهدم للتاريخ

محمد عبد الرازق 18 أكتوبر 2017 15:28

أثارت تصريحات الكاتب والمفكر يوسف زيدان، الرأي العام، وأصبحت حديث وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة، بعد إساءته للزعيم الراحل أحمد عرابي، ووصفه لصلاح الدين الأيوبي بأنه أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني، وزعمه بأنه يوجد 11 ألف قراءة للقرآن تجعل معناه يختلف في كل مكان عن الآخر.

 

ووصف بعض المحللين والإعلاميين، تصريحات "زيدان" بأنها اغتيال للوطن وهدم للتاريخ، والهدف منها الشهرة المستمرة ليبقى أسمه مترددًا دائمًا على الساحة الإعلامية.

 

وأكد حفيد الزعيم الراحل أحمد عرابي، أنه سيقوم برفع دعوى قضائية ضد الكاتب يوسف زيدان، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة المصرية، بالرد على تلك الإساءات.

 

وترصد «مصر العربية» تعليقات بعض المحللين والإعلاميين على تصريحات زيدان، في التقرير التالي:

 

قال الإعلامي أحمد المسلماني، إن الدكتور يوسف زيدان صديق على المستوى الشخصي، لكن لا توجد صداقة على حساب الوطن، خاصة أنه يقوم باغتيال الوطن، وهدم التاريخ من خلال الكوارث التي يتحدث كل فترة مثل إهانته للزعيم أحمد عرابي، وصلاح الدين الأيوبي. 

وتابع "المسلماني" أن زيدان ليس من علماء التاريخ أو السياسيين، وبالتالي رأيه يقدر كرأي، ولكنه ليس علم، خاصة أنه ليس مؤهل للحديث في التاريخ.

ولفت إلى أن زيدان إذا كان يعزز من مكانة الدولة حتى ولو كان بدون علم، فهذا شيء جائز لأنه في مديح الوطن، أما هدم تاريخ الوطن حتى إذا استند لعلم فهذا أمر لا يكفي، لأن بناء أجيال جديدة في حاجة لتاريخ مجيد. 

وأوضح أن مصر خاضت حربين عالميتين وهما معركة حطين وعين جالون بقيادة صلاح الدين الأيوبي الذي يقوم بتشويه زيدان، متسائلًا: "ماذا يبقى للوطن بعض إهانة رموزه التاريخية والوطنية؟". 

استنكر هيثم عرابي، حفيد الزعيم أحمد عرابي، تصريحات الأديب والمفكر يوسف زيدان، عن الراحل، واتهامه إياه بأنه أضاع  البلد ودخلنا في استعمار إنجليزي لمدة 70 سنة، قائلًا: "جده وقف أمام الخديوي وقال كلمته الشهيرة لقد ولدتنا أمهاتنا أحرارًا، وعرض عليه مطالب الشعب، وهذا يدل أن زيدان لم يدرس التاريخ ومايعرفش حاجة".

 

وأضاف: "لو كان زيدان درس التاريخ صح كان شاف الحقيقة، في متحف وبيت باسمه بيأكد ده، والتاريخ يذكر هذا، وبسبب هذه الواقعة نُفي إلى سيرلانكا، وله هناك قصر، ويُقام له سنويًا احتفالية هناك، ولو كان يوسف زيدان مش عارف تاريخ أحمد عرابي ينزل سيرلانكا".

 

وأشار حفيد عرابي، إلى أنه سيقوم برفع دعوى قضائية ضد الكاتب يوسف زيدان، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكذلك القوات المسلحة المصرية، بالرد على زيدان.


شن المفكر والكاتب ثروت الخرباوي، هجومًا حادً على الأديب والمفكر يوسف زيدان، بسبب وصف الأخير للزعيم أحمد عرابي بـ"الفار"، والتشكيك في صلاح الدين الأيوبي.

 

وأضاف "الخرباوي"، خلال لقائه ببرنامج "على مسئوليتي" المذاع على فضائية "صدى البلد"، أن "زيدان"، لم يقرأ التاريخ جيدًا وحديثه كلام فارغ، لأنه يسعى للشو الإعلامي.

 

وأشار المفكر والكاتب، إلى  أن يوسف زيدان يسعى لكسر الرموز التاريخية وتضليل الشباب.

استنكر الإعلامي نشأت الديهي، تصريحات الأديب والمفكر يوسف زيدان، قائلًا: "زيدان مثقف أحمق أرعن ولا يرى أبعد من تحت قدميه".

 

وتابع: "زيدان تحدث عن عرابي بكل سفالة وغياب وعي، ولا وطنية، عرابي كان زعيما وطنيا فلاحا، وأول مصري يتولى وزارة الدفاع، ووقف في وجه الاحتلال والظلم".

 

وأكد أننا نواجه حملة شعواء منظمة ممن يريدون أن يصبح هذا الوطن بلا تاريخ، يريدون أن يفصلوا الشباب عن تاريخهم، لا يجوز السكوت عن إهالة التراب على الزعيمات الوطنية.

من جانبه طالب الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ومجمع البحوث الإسلامية، هيئة كبار العلماء، بالرد على تصريحات الدكتور يوسف زيدان، حول قراءات وتفسير القرآن، وعمرو بن العاص، والمساجد، قائلا: "هو أنتم خايفين، علمونى هل السكوت حكمة، دى كارثة ومفيش حد رد.. يبقى صمت تآمري".

 

وتابع "الجندي" خلال برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية  - dmc - "يا سيادة وزير الأوقاف، الأديب المعروف بيقول المساجد دلع ماسخ، ده بيضرب في أساس شغلك يا سيادة الوزير، دون احترام وتوقير لمساجد الله".

 

وتساءل الجندي: "هو المشايخ مش بيتفالحوا إلا على الطلاق الشفوي، مفيش حد منهم رد على الراجل ده إلا العبدلله".

استنكر عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ، تصريحات الكاتب يوسف زيدان، مؤكدًا أن ذلك إدعاء وبحث عن جائزة نوبل التي تمنح لمن يهاجم الثوابت القومية وخدمة إسرائيل التي تبحث عن تدمير مصر وتاريخها

 

وقال إن يوسف زيدان  يبحث عن الشهرة لأنه فشل في الحصول على عضوية أستاذ في الجامعة فترك ذلك في نفسه ألمًا شديدًا، مضيفًا: "طريق الشهرة سهل جدا ممكن واحد يمشي في الشارع ويقلع عريان ملط، عشان يعملوا معاه حوارات وياخدوا له صور".

 

وطالب أستاذ التاريخ، زيدان بأن يعلن مصادر المعلومات التي ادعى صحتها عن عرابي، هل تقرير من القناصل، أو من الأرشيف.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان