رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو|الجيش العراقي يقتحم كركوك رافعاً رايات الحسين.. والبيشمركة تنسحب باكية

بالفيديو|الجيش العراقي يقتحم كركوك رافعاً رايات الحسين.. والبيشمركة تنسحب باكية

توك شو

الاكراد والجيش العراقي

بالفيديو|الجيش العراقي يقتحم كركوك رافعاً رايات الحسين.. والبيشمركة تنسحب باكية

متابعات 16 أكتوبر 2017 21:35

مشهد مألوف في الواقع العراقي الحالي حيث استيقظ العالم صباح اليوم على مشهد اقتحام القوات العراقية والميليشيات الشيعية مدينة كركوك المتنازع عليها رافعين رايات طائفية بجوار العلم العراقي.

 

بينما انسحبت قوات البيشماركة من معظم مواقعها دون قتال وهي تبكي على فقدان اهم مدينة نفطية بشمال العراق في مشهد غريب خاصة بعد التهديدات المتبادلة بينهما.


 

وكان من ابرز مشاهد اليوم الإثنين  المعارك الطفيفة التي تمت في وقت مبكر فجر اليوم وانتهت بعدها بساعات بعد صدور قرار بانسحاب قوات البيشماركة ووقف القتال.

 

حيث نشرت قناة روسيا اليوم فيديو يوثق معارك شرسة بين القوات العراقية والحشد الشعبي من جانب والبيشمركة من جانب آخر، وذلك في محيط مدينة كركوك وقرب قاعدة K1 الجوية شمالي غربي المدينة.

وأعلنت السلطات العراقية فرض طوق أمني على المدينة وأكدت أنها سيطرت على العديد من المناطق بداخلها دون قتال واشتباكات طفيفة في مناطق اخرى بحسب قناة فرانس 24.

أفادت  قناة روسيا اليوم بأن دبابات ومدرعات وآليات الجيش العراقي، تزحف نحو مركز مدينة كركوك، وسط استمرار المعاركو الشرسة بين البيشمركة والجيش في شمال غربي المدينة.

ورصدت عدسات الكاميرات مشاهد توافد القوات العراقية على وسط كركوك وسيطرتها على المدينة بشكل تدريجي صباح اليوم.

 

وكان من أبرز مشاهد الاحتفالات اليوم هو رفع الرايات الشيعية وترديد شعارات طائفية من قبل القوات العراقية أثناء دخول المدينة وطرد البيشماركة منها.

 

كما شهدت شوارع مدينة كركوك العراقية احتفالات بعد سيطرة القوات العراقية والميليشات الشيعية عليها واستعادتها من البيشمركة الكردية


 

ونزح أكثر من 2500 شخص من اهالي كركوك خوفا من اعمال انتقامية للجيش العراقي فور دخوله كالتي حدثت في مدن أخرى مثل الموصل وديالى وغيرها.

 

واتهم  المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني النائب ريناس جانو اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بتسليم العراق للإيرانيين بموجب مؤامرة أعدت ليلا ضد إقليم كردستان مشيرا إلى وجود خيانة من قبل جناح في الاتحاد الوطني بحق كركوك

 

وكان من المشاهد المميزة أثناء انسحاب قوات البيشماركة من كركوك هو بكاء جماعي لعدد من الجنود الاكراد أثناء تنفيذهم للقرار حيث ظهر هذا المشهد في اكثر من موقع الذي يعبر عن صعوبة تخليهم عن مواقعهم في المدينة الغنية بالنفط والتي تعتبر عصب الاقتصاد الكردي بالعراق.


 

كما ظهر في مشهد أخرى بكاء قادة قطاعات الجيش الكردي بالعراق على الهواء لقناة كردية حزنا على قرار الانسحاب الذي تم من كركوك.

وبدأت إرهاصات هذا الصدام بعد إعلان كردستان العراقالاستقلال عن بغداد وتأسيس الدولة الكردية التزاماً بنتائج استفتاء شهر سبتمبر الماضي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان