رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| محللون: «انتخابات اليونسكو غير عادلة.. ومصر هُزمت بشرف»

بالفيديو| محللون: «انتخابات اليونسكو غير عادلة.. ومصر هُزمت بشرف»

توك شو

السفيرة مشيرة خطاب

بالفيديو| محللون: «انتخابات اليونسكو غير عادلة.. ومصر هُزمت بشرف»

محمد عبد الرازق 14 أكتوبر 2017 15:18

«نتيجة انتخابات اليونسكو غير عادلة.. ومصر هُزمت بشرف».. جائت هذه الكلمات تعقيبًا على خسارة السفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر في انتخابات اليونسكو، بعد حصولها على 25 صوتًا مقابل 31 صوتًا حصلت عليهم مرشحة فرنسا أودري أزولاي، في جولة الإعادة التي جرت بينهم أمس الجمعة.


وأكد بعض المحللين، أن مشيرة خطاب، بذلت جهدَا كبيرًا في هذه الحملة، وقامت بإدارة المعركة الانتخابية بكل شرف، وبعد خروج مصر من السباق الانتخابي، أصبحت فرصة فرنسا أفضل للفوز بمنصب مدير عام اليونسكو.

 

«وترصد مصر العربية» بعض آراء المحللين على خسارة مصر في انتخابات اليونسكو، في التقرير التالي:

 

قال السفير محمد العرابي، مدير حملة السفيرة مشيرة خطاب، إن مصر لا تطعن في نتائج انتخابات اليونسكو، ولكن كان هناك بعض الخلل الأمني في المباني التابعة لهيئة الأمم المتحدة.


وتابع: "كنا نتمنى أن تفوز مصر بمنصب مدير عام اليونسكو، وكنا نتمنى أن ندعم المرشح العربي بعد خسارة مصر، ولكن الممارسات القطرية تبعدنا عن فكرة تأييده".

ولفت إلى أن فكرة ترشيح قطر كانت غير ملائمة من الأساس، معقبًا: "طالما المجتمع الدولي ارتضى ذلك فعليه تحمل النتائج".

 

وأشار إلى أن، أودري أزولاي المرشحة الفرنسية، عقب خسارة مصر على مقعد مدير عام اليونسكو، جاءت للبعثة المصرية بنفسها وطلبت تأييدها في مواجهة المرشح القطري.

أكد الدكتور سعيد اللاوندي، أستاذ العلوم السياسية، أن المال السياسي ظهر جليًا في انتخابات اليونسكو، مضيفًا أن مصر هُزمت في تلك الانتخابات بشرف، معقبًا: "هذا الشرف غير موجود في الداخل ولا في الخارج".

وأضاف "اللاوندي"، خلال حواره ببرنامج "صباح البلد" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن هناك علامات استفهام كبيرة على موقف السودان تجاه مصر في انتخابات اليونسكو، منوهًا بأن دعم إسرائيل للمرشح القطري في انتخابات اليونسكو، يعود إلى أن إسرائيل هم العدو الكلاسيكي للأمة العربية بأكملها.

ونوه إلى أن إسرائيل لا تريد أن تحظى مصر بمنصب مدير عام اليونسكو، حتى لا تفخر القاهرة وتردد أنها استعادت هيبتها الدولية.

من جانبه وجه الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، التهاني للدبلوماسية المصرية على جهودها في انتخابات اليونسكو، لافتَا إلى أن مصر حصلت على 25 صوتًا شريفًا لم يتدخل فيهم المال السياسي. 

وتابع "الفقي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كلام تاني"، المذاع على فضائية "دريم"، أن قطر لا تستحق بكل المعايير منصب رئاسة اليونسكو، لأنها ترعى الإرهاب وقامت بتدمير المنطقة. 

وأوضح أن مرشحة مصر لليونسكو مشيرة خطاب، بذلت جهدَا كبيرًا في هذه الحملة، وقامت بإدارة المعركة الانتخابية بكل شرف، مضيفًا أن قطر كانت تقوم بالدعاية لحملة مرشحها بقولها: "ليس المهم أن تفوز قطر بهذا المقعد، لكن المهم عدم فوز مصر بهذا المقعد". 

ولفت المفكر السياسي، إلى أن مصر لم يُعرض عليها الانسحاب من الانتخابات لصالح فرنسا في انتخابات اليونسكو

شدد السفير عادل العدوي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، على أن نتيجة انتخابات اليونسكو غير عادلة، مشيرًا إلى أن مصر تستحق أن تكون على رأس منظمة مثل اليونسكو.

 

وأكد "العدوي"، أن منظمة اليونسكو تمر بعدة أزمات، وهو ما استغلته قطر في تقديم وعود بمساعدتها ماليا، معتبرًا أن فرصة فرنسا للفوز بمنصب مدير عام اليونسكو أصبحت أفضل.

عقب الإعلامي مصطفى بكري، على خسارة مصر في انتخابات اليونسكو، قائلًا: "مشيرة خطاب مرشحة مصر لليونسكو تقبلت النتيجة بروح من الموضوعية".


وأضاف أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اتصل شخصيًا برؤساء الدول الداعمة لمصر لتعديل أصواتها لصالح بلاده بالإضافة إلى دول أفريقية.


وأشار إلى أن مشيرة خطاب بذلت جهد كبيرًا، والرئيس عبدالفتاح السيسي بنفسه كان يجري اتصالات لدعم مرشحة مصر، فضلًا عن حملتها الانتخابية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان