رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| خبراء عسكريون: نصر أكتوبر «معجزة بشرية»

بالفيديو| خبراء عسكريون: نصر أكتوبر «معجزة بشرية»

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو| خبراء عسكريون: نصر أكتوبر «معجزة بشرية»

محمد عبد الرازق 05 أكتوبر 2017 15:56

"نصر أكتوبر معجزة بشرية.. ونكسة 67 كانت البداية الحقيقة التي دفعت القوات المسلحة للثأر لمصر من العدو الصهيوني وتحرير سيناء في 73".. كانت هذه تعليقات بعض الخبراء العسكريين، في الذكرى 44 لحرب أكتوبر

 

وأكد بعض الخبراء، أنه رغم مرور أكثر من 44 عامًا على انتصار أكتوبر، إلا أن الشعب المصري بأجياله المختلفة يعلم أن ما حدث فى يونيو 1967 ليس للقوات المسلحة ذنب فيه، وإنما ظروف سياسية وعسكرية هى التى أدت إلى النكسة.

 

وترصد "مصر العربية" روايات بعض الخبراء العسكريين، عن حرب أكتوبر، وأبرز المواقف والمشاهد التي حدثت، في التقرير التالي:

 

قال اللواء مجدي شحاته، المحلل السياسي والعسكري، أحد أبطال الصاعقة في حرب أكتوبر، إن أهم ما يميز حرب أكتوبر، أن جميع المصريين كانوا على قلب رجل واحد بهدف نصر مصر على العدو الصهيوني الإسرائيلي واستعادة كرامة كل مصري.

وأضاف "شحاتة" أن الحرب لم تكن بين مصر وإسرائيل، ولكن كانت بين العرب والكيان الصهيوني، مؤكدًا أن ثورة 30 يونيو، فوّقت الشعب المصري من سلبيات كبيرة كانت تحاصره.

وتابع أن تعاون الجيش والشعب في حرب أكتوبر، أحد الأسباب الرئيسية في النصر، مؤكدًا أن للدول العربية دور مهم أيضا في النصر سواء الجزائر وليبيا، حيث أنهم أمدوا مصر بالأسلحة والطائرات في هذه الحرب.

أكد اللواء طلعت موسى، أحد أبطال حرب أكتوبر، أن حرب أكتوبر هى حرب العزة والكرامة، مشيرًا إلى أن المصريين انتظروا 8 سنوات مترقبين اللحظة الحاسمة التي ستقوم فيها الحرب واستعادة فيها أرض سيناء.

وأضاف، أن حرب أكتوبر محفوظة في ذاكرة الانسان بالدقيقة، قائلًا: "نصر أكتوبر معجزة بشرية قامت بها القوات المسلحة".

 

وأشار إلى أن قائد الفرقة جاءهم في التاسعة صباح يوم المعركة، وقال لهم: "الساعة اللي انتم منتظرينها حانت، والساعة 12 اظبطوا ساعاتكم على ساعة جامعة القاهرة، والساعة 2 إلا 5 ستجدون طائرات بتمر فوق رؤوسكم لتقوم بالضربة الجوية.. وسنتقابل في سيناء".

من جانبه قال الفريق زاهر عبد الرحمن، قائد قوات الدفاع الجوي سابقا، إنه رغم مرور أكثر من 44 عاما على انتصار أكتوبر المجيد، مازال الشعب المصري بأجياله المختلفة يعلم أن ما حدث فى يونيو 1967 ليس للقوات المسلحة ذنب فيه، وإنما ظروف سياسية وعسكرية هى التى أدت إلى النكسة التى شهدتها مصر بهذا العام، وما جعل نكسة 67 بمثابة الدافع الأساسي لتحقيق انتصار أكتوبر.

وتابع "عبد الرحمن"، خلال حديثه مع فضائية "أون لايف" أنه بعد النكسة بدأ الاستعداد للحرب وتم تشكيل تنظيمات جديدة وتعيين قادة جدد وبدأ الاهتمام بقوات الدفاع الجوي التي سيكون لها دور كبير في تحرير سيناء.

 

ولفت إلى أن الرئيس جمال عبد الناصر اجتمع بقادة كتائب الصواريخ مرتين خلال شهر أبريل عام 1970 واستمع إلى مطالبهم والصعاب التي تواجههم لمحاولة تذليلها.

وشدد قائد قوات الدفاع الجوي سابقا، على أن إسرائيل حاولت إعادة تنفيذ ما خلفته النكسة بتدمير القواعد الجوية والمطارات، ولكنها لم تفلح نظرا للخطة المحكمة التي كانت مجهزة بين القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي ولم تسفر محاولاتها في الثلاثة أيام 7 و8 و9 أكتوبر عن تدمير القواعد الجوية إلا عن ضرب ممرين تم إصلاحهما ودخلا إلى العمل مرة أخرى خلال ساعات قليلة.

شددت جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، على أن زوجها تسلم رئاسة مصر والدولة محتلة والاقتصاد في تراجع، مشيرة إلى أنه كان يضع أول حجر للديمقراطية.

 

وعلقت خلال حوارها مع فضائية "DMC"، على وضع الإعلام الحالي في عصر "السادات"، قائلةً: "ما ينفعش الإعلام يسأل عن كل حاجة، وليه الإعلام لا يركز على الإيجابيات، والمشاريع المقامة".

 

وأوضحت زوجة الرئيس الراحل أنور السادات، أن هناك انفلاتًا في الألفاظ منذ قيام ثورة 25 يناير، متابعة "ما كنتش مصر كده كنا مؤدبين".

أشار اللواء أركان حرب أحمد زغلول، مساعد مدير المخابرات الحربية الأسبق، إلى أنه عقب نكسة 67، فكرت المخابرات الحربية في وضع عيون لها داخل سيناء، وكان أهل سيناء هم النسق الرئيسي الذي اعتمدوا عليه، وتم إنشاء "منظمة سيناء العربية"، تحت قيادة اللواء أركان حرب فايق صادق، والتى بدأت بـ 21 فردا من أبناء سيناء وصولًا بـ 757 مجاهدا، قدموا كل غالي ونفيس من أجل رفع راية النصر. 

 

وأوضح "زغلول" أن فترة الاستئناف شهدت ملاحم من المعارك، وكان هناك تدريبات على أعلى مستوى لأهالى سيناء على كيفية عبور المانع المائي وكيفية لتحرك داخل الأرض الطينية الصعبة، وهم يحملون الذخائر والعتاد ويقومون بعمليات داخل العمق في سيناء.

 

ونوه إلى أن أهالي سيناء تمكنوا من تكبيد إسرائيل خسائر فادحة لدرجة أنها تحدثت عن أن هناك أشباحا تقوم بعمليات ليلًا وتختفي، وهم أبناء سيناء العظام.

ذكرى نصر أكتوبر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان