رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. «زواج القاصرات» في عيون علماء النفس والدين

بالفيديو.. «زواج القاصرات» في عيون علماء النفس والدين

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو.. «زواج القاصرات» في عيون علماء النفس والدين

محمد عبد الرازق 05 أكتوبر 2017 15:04

أثارت ظاهرة زواج الفتيات القاصرات الرأي العالم، وأصبحت حديث برامج "التوك شو" في الآونة الأخيرة، حيث يرى بعض المحللين أن هذه ظاهرة عالمية وليست مقتصرة على مصر فقط.. بينما يرى آخرون بأنه لا يوجد نص قرآني أو حديث نبوي يبيح أو يمنع هذا الزواج.

 

وترصد "مصر العربية" بعض آراء علماء النفس ورجال الدين، تجاه هذه الظاهرة، والنتائج المترتبة عليها، في التقرير التالي:

 

قال الدكتور محمد المهدي، استشاري الطب النفسي، إن زواج القاصرات ليست ظاهرة استثنائية، موضحًا أن أحد الإحصائيات كشفت أن 65% في الريف يتزوجوا قبل 18 عاما، و42% في الحضر يتزوجوا قبل السن القانوني.

وأشار "المهدي" إلى أن بلوغ الفتاة ليس مبرر للزواج، منوهًا بأنه يشترط النضج النفسي، والنضج الاجتماعي بحيث تفهم الفتاة معنى تكوين الأسرة.

 

ونوه استشاري الطب النفسي، ألى أن جاهزية الفتاة للإنجاب ليس شرطًا لإتمام الزواج إلا في الحيوانات.

أكد عصام هلال، المحامي بالنقض والإدارية العليا، أن ظاهرة زواج القاصرات ليست قاصرة على مصر فقط، بل هى ظاهرة عالمية.

 

وأضاف "هلال"، خلال حواره ببرنامج "صباح دريم" المذاع عبر فضائية "دريم"،  أن نسبة زواج القاصرات على مستوى العالم تمثل 10% من عدد النساء.

 

ولفت المحامي بالنقض والإدارية العليا، إلى أن إحدى الإحصائيات تشير أن عدد حالات زواج القاصرات بحلول 2050 ستبلغ مليار سيدة تقريبا على مستوى العالم.

شدد المستشار محمد سمير، المتحدث باسم النيابة الإدارية، على أن هناك قصور تشريعي في مواجهة "زواج القاصرات"، موضحًا أن القانون المصري لا يعترف بالزواج العرفي، ولا تنظر دعواه أمام المحاكم.

 

ونوه "سمير"، إلى أننا في حاجة إلى تشريع يجرم الزواج قبل السن القانوني والذي حُدد بـ 18 عام، مع تجريم كل من شارك في إتمام عملية الزواج المخالفة للسن القانوني، حتى ولو كان الأب، والأم.

قال الدكتور احمد الطيب، شيخ الأزهر، إنه لا يوجد نص صريح أو قاطع يبيح زواج القاصرات أو يمنعه، والرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل لنا زوجوا بناتكم وأطفالكم قبل البلوغ فلا يوجد إطلاقا هذا الكلام، مضيفًا: "ولكن فيه سكوت وهو ممكن نسميه منطقة فراغ تشريعى".

 

وتابع "شيخ الأزهر"، أن ما جعل الفقهاء يتصدون لهذه الظاهرة أنها توجد أحيانا فلابد أن يواكبوها بتشريعات من هنا وجد الفراغ التشريعى ولا يوجد نص يأمر أو ينهى بالنسبة للصغيرة وأحيانا يحدث عقد على صغيرات قبل البلوغ توجهاً بتلك الأحكام، ومع ذلك وجدنا الخلاف منهم من اجاز ومنهم من منع.

من جانبها أعلنت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، عن تأيدها لتصريحات شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب، بأنه لا يوجد نص قرآني أو حديث نبوي يبيح أو يمنع زواج القاصرات.

 

وأشارت "صالح"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "90 دقيقة" المذاع عبر فضائية "المحور"، إلى أن زواج القاصرات مخالف للمقاصد الشرعية، منوهة بأن كل ما يخالف المقاصد الشرعية فهو حرام.

بينما انتقد الباحث إسلام البحيري، شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، بعد تصريحه عن زواج القاصرات، قائلًا: "احنا في كارثة حقيقية، وما قاله الطيب عن زواج القاصرات لا يتماشى مع تجديد الخطاب الديني".

 

وأكد "البحيري" أن القرآن الكريم حدد سن زواج الفتاة، وربطه ببلوغها سن الرشد، مشددا على أن زواج الفتيات القاصرات أشبه ما يكون بالاغتصاب، مشيدا برفض الرئيس عبد الفتاح السيسي، للزواج المبكر.

 

يذكر أن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أكد أنه لا يوجد نص صريح قاطع في القرآن أو السنة يبيح أو يمنع زواج القاصرات، موضحًا: "الرسول لم يقل لنا زوجوا أطفالكم قبل البلوغ، مفيش إطلاقا هذا الكلام". 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان