رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| أديب ولميس.. من «حماس أعداؤنا» إلى «جماعة شجاعة وكريمة»

بالفيديو| أديب ولميس.. من «حماس أعداؤنا» إلى «جماعة  شجاعة وكريمة»

توك شو

اديب ولميس في غزة

بالفيديو| أديب ولميس.. من «حماس أعداؤنا» إلى «جماعة شجاعة وكريمة»

متابعات - جهاد الأنصاري 03 أكتوبر 2017 22:28

ما بين ماضي طويل من الحملات الإعلامية للهجوم على حركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة وبين حاضر  يكال لها فيه المديح بل ويتعدى هذا لوصف تصرفاتها بالشجاعة.. كانت تلك إحدى تجليات التقارب الأخير بين حماس من جهة ومصر وفتح من جهة أخرى.
 

وكان أبرز هؤلاء الإعلاميين الذين طالما هاجموا حركة حماس منذ عام 2006 وحتى الآن  عمرو أديب ولميس الحديدي وأحمد موسى وغيرهم.

 

والمفارقة الغريبة أنه بالرغم من الماضي العدائي بين الطرفين إلا أن أول لقاء مع إعلامي مصري بعد نجاح أولى خطوات المصالحة كانت مع أديب ولميس الذين إلتقيا قيادات حماس في قطاع غزة صباح اليوم أثناء مرافقتهما لجولة رئيس المخابرات المصري.

 

 

وعبر أديب عن سعادته بالتواجد في غزة مادحا مبادرة حركة حماس نحو المصالحة الفلسطينية خلال لقاء تم اليوم وتبادل الترحيب والتهاني مع رئيس الحركة على الهواء.

 

كما التقت الإعلامية لميس الحديدي عصر اليوم برئيس حركة حماس اسماعيل هنية هث قالت في بداية اللقاء:"هذه أجواء مفعمة بالتفاءل والحذر أنا سعيدة جدا أنني في غزة أنا من 2009 في قطاع غزة".

 

 

وفي لقاء مع وسائل إعلام فلسطينية أكد الاعلامي عمرو اديب ان هناك تطور في قطاع غزة رغم ما حدث كما أن قوات الامن في غزة أصبحت مثل التي دول المتقدمة والمتحضرة واصفا مبادرة حركة حماس بأنها شجاعة وكريمة.

 

 

عمرو أديب قديما: بتوع غزة كفرة ويستاهلوا اللي بيحصلهم من اليهود

 

وبينما تلك المشاهد الجديدة تطل علينا اليوم نتذكر ما كان يردده الإعلامي عمرو أديب خلال الحرب الاسرائيلية على القطاع عام 2009 عندما وصف أهالي القطاع وحركة حماس وفته بأنهم "كفرة" :"الناس تستحق الي بيجارلها والخواجة الاسرائيلي احلى تحية ليه أنت صح".

 

وأضاف:"الناس دي تستحق أنها تنتهي وكان السادات لو كان ربط حل القضية المصرية بالقضية الفلسطينية مكناش حررنا ارضنا وربنا له آيات في القرآن بتتكلم عنهم".

 

 

 

وفي مقطع فيديو أخر في اول يوم للقصف الصهيوني على غزة خلال عام 2009 :"مصر كانت عارفة أنهم هيضربوا غزة"، وسخر أديب من سلاح المقاومة واتهمها بكراهية مصر :"الي أتقتلوا بين فتح وحماس أكتر من الي اتقتلوا في القصف الاسرائيلي".

 

وتمادى أديب في مديح اسرائيل قائلا:"المتحدث باسم جيش الدفاع الاسرائيلي الولد جدع رقص المذيعين بتاع الجزيرة مرتين ".

 

 

لميس الحديدي رفيقة زوجها في الهجوم على حماس !

 

أما زوجته لميس الحديدي رفيقة رحلته اليوم لقطاع غزة فلم تختلف في الماضي عن زوجها في الهجوم على القطاع عموما على حركة حماس خصوصاًَ.

 

ففي وسط قصف قطاع غزة خلال عام 2014 هاجمت الحديدي قطاع غزة واتهمتها بمحاولة توريط مصر في صراعها مع الكيان الصهيوني واتهمت الحركة بأنها حليفة لجماعة الاخوان وتهريب سلاح لمصر وحفر انفاق وفتح السجون خلال ثورة يناير مؤكدة ان موقف مصر الشعبي والرسمي رافض للحركة.

 

كما اشتهرت لميس بمشجارتها على الهواء مع قيادات حركة حماس فعلى سبيل المثال القيادي في حماس أسامة حمدان ظلت تقاطعه خلال مداخلته وتناقشه وترد عليه .

 

وتأتي هذه التغييرات عقب إعلان حركة حماس في 17 سبتمبر عن حل اللجنة الإدارية التي شكّلتها هناك، ودعوتها الحكومة للقدوم لغزة لاستلام مهامها، في إطار الجهود المصرية لإنهاء الانقسام.

 

ووصل رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله أمس ، إلى قطاع غزة في أول زيارة له بعد عامين من توليه منصبه للمشاركة في محاولة المصالحة الجديدة، وعقد اجتماع وزاري للحكومة.

 

و أعلن  الحمد الله،  عن بدء تسلم حكومته كافة مسؤولياتها في قطاع غزة قائلا: " نجاح عمل الحكومة مرهون بقدرتها التنفيذية على الأرض والميدان، وبقدرتها على إحداث أثر إيجابي في حياة المواطنين".

ووصل  أمس وفد مصرى يضم السفير المصرى فى إسرائيل، حازم خيرت، وقيادات من جهاز المخابرات المصرية، لغزة قبيل زيارة حكومة الوفاق الفلسطينية للقطاع  .

وكان في استقبال الوفد المصري رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار فى منزل هنية فى مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة.

وكان من أبرز تلك المشاهد الغير معتادة في قطاع غزة هو رفع صور عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال استقبال الوفد الفلسطيني والمصري بالقطاع بالاضافة لرفع اكثر من لافتة بالقطاع عليها صورة السيسي .

عقدت حكومة الوفاق الفلسطينية اليوم اجتماعا في قطاع غزة بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية خالد فوزي.

 

ووصل رئيس المخابرات المصرية خالد فوزي إلى قطاع غزة قادما من رام الله عبر معبر بيت حانون رفقة نظيره الفلسطيني ماجد فرج، بعد أن عقد اجتماعا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بحثا خلاله الجهود المصرية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان