رئيس التحرير: عادل صبري 04:42 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. باحث: الخاسر الأكبر من المصالحة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي

بالفيديو.. باحث: الخاسر الأكبر من المصالحة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي

توك شو

إبراهيم المدهون، باحث فلسطيني في العلوم السياسية

بالفيديو.. باحث: الخاسر الأكبر من المصالحة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي

محمد عبد الرازق 02 أكتوبر 2017 02:42

علق إبراهيم المدهون، باحث فلسطيني في العلوم السياسية، على زيارة الوفد الأمني المصري لغزة عن طريق معبر بيت حانون وليس معبر رفح، قائلًا: "المخابرات المصرية معنية أن تشرف على تفاصيل هذه المصالحة، ولان المصالحة ليست مع طرف واحد، وكان لابد أن ترتب الأمور مع السلطة الفلسطينية وحماس ودولة الاحتلال، لانها لاعب أساسي في المنطقة".

 

وأكد "المدهون"، خلال مداخلة ببرنامج "بتوقيت مصر" المُذاع على "التليفزيون العربي"، أن المخابرات المصرية أحسنت صنعًا لأنها رتبت الأمور مع الضفة الغربية ثم أتت إلى غزة، مضيفًا "اعتقد أن المخابرات ضغطت على السلطة الفلسطينية ومحمود عباس للاستجابة لمبادرتها نحو المصالحة".

 

وأشار إلى تصاعد الدور المصري في المصالحة الفلسطينية، وأن هذا الدور يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ودور مصر بشكل عام، متابعًا أن حركة حماس تدرك أن المصالحة الفلسطينية تصب في صالح المشروع الوطني الفلسطيني ومواجهة الاحتلال، وأن الخاسر الأكبر من المصالحة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأضاف الباحث الفلسطيني، أن حماس تتنازل الآن ليتم رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، حتى لا تتحمل مسئوليته، لذلك تسلم الحكومة إلى محمود عباس، لتتفرغ للمقاومة الفلسطينية.

 

وأوضح أن مصر اهتمت بأن تكون الراعية لهذه المصالحة، لانها تريد أن تعيد دورها، وليس لإعادة محمد دحلان إلى واجهة المشهد الفلسطيني، مضيفًا أن محمد دحلان بعيد عن هذه المصالحة، لكنه اقترب من المشهد الفلسطيني، وأن حماس تعاملت بذكاء وضغطت عن طريق محمد دحلان على محمود عباس للمصالحة.

شاهد الفيديو:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان