رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. مؤتمر "ملتقى الأديان السماوية" رسالة سلام من أرض سيناء

بالفيديو.. مؤتمر ملتقى الأديان السماوية رسالة سلام من أرض سيناء

توك شو

صورة من المؤتمر

بالفيديو.. مؤتمر "ملتقى الأديان السماوية" رسالة سلام من أرض سيناء

محمد عبد الرازق 28 سبتمبر 2017 14:54

"مؤتمر سيناء سيساهم في تنمية السياحة الدينية ويضع مصر على خريطة السياحة العالمية".. جائت هذه الكلمات تعليقًا على مؤتمر سيناء ملتقى الأديان السماوية، الذي عقد اليوم الخميس، بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور كل من وزير الأوقاف، ووكيل البرلمان، ووزير السياحة، والعديد من كبار رجال الدولة والمسئولين.

 

وأكد بعض المشاركين، أن المؤتمر تم تنظيمه فى ظروف استثنائية صعبة، ورغم ذلك فإنه يعبر عن التزام دولى بالإيمان الجماعى بثقافة السلام، بوصفها ثقافة التعاون والتسامح والتضامن ونبذ العنف.

 

وترصد "مصر العربية" أبرز ما قاله المشاركين في مؤتمر سيناء للأديان السماوية، في التقرير التالي:

 

قال السفير محمد حجازى، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن مؤتمر سيناء ملتقى الأديان السماوية العالمى نظم فى ظروف دولية استثنائية صعبة، تتطلب وعيًا وفهمًا لأهمية وقيمة التنوع والاختلاف بين ثقافتنا المختلفة التى تصنع وتصون السلام، وتثرى حياتنا وتتيح الارتقاء والازدهار وتعزيز القدرات.


وأضاف "حجازى" أن المؤتمر يعبر عن التزام دولى بالإيمان الجماعى بثقافة السلام بوصفها ثقافة التعاون والسلام والتسامح والتضامن ونبذ العنف، مؤكدا أن القيم المشتركة بين دياناتنا وثقافتنا واحدة وهى العدالة والتفاهم والرحمة والتواضع والحوار ونبذ العنف وهى قيم تجمع ولا تفرق.

ونوه إلى أن كل أشكال العنف والتعصب وقهر الآخر لا تتفق مع جوهر الرسائل السماوية نهائيًا، ولذلك على الجميع التوقف عن وصف الأديان السماوية بما ليس فيها، مشيرًا إلى أن المؤتمر يسهم فى ترسيخ الإيمان بأهمية التواصل بين أتباع الديانات كافة.

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن التحضير لملتقى الأديان السماوية استغرق عمل لا يقل عن 90 يوماً بشكل شبه يومى، لافتًا إلى أن الملتقى يهدف إلى نشر قيم السماحة والإنسانية وتوصيل الرسالة للعالم كله.

 

وأضاف "جمعة" أن المؤتمر يهدف إلى رفع كفاءة المنطقة بسانت كاترين بالكامل، وإرسال رسالة حب وتسامح من سانت كاترين خاصة مع إذاعة خطبة يوم الجمعة غدًا من مسجد بسانت كاترين، مشيرًا إلى أن الملتقى سيصحح الصورة الذهنية لمصر أمام العالم كله.

أعرب اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عن سعادته لانطلاق المؤتمر، بحضور العديد من الشخصيات المصرية المتميزة بمختلف المجالات.

وتابع، سيناء أرض السلام المذكورة فى كل الأديان السماوية تتجلى على أرضها السماحة الدينية المباركة التي كلم الله عليها نبيه موسى عليه السلام، بدير سانت كاترين الذي يعد واحد من أهم أديرة العالم ويمثل ملتقى الأديان السماوية الثلاثة. 

ولفت محافظ جنوب سيناء، إلى أن مؤتمر "تنشيط السياحة الدينية" خطوة مهمة لتحقيق المزيد من التنمية السياحية.

شدد محمود الشريف، نقيب الأشراف ووكيل مجلس النواب، على أهمية مؤتمر السياحة الدينية بمدينة شرم الشيخ، خاصة أن التجمع الموجود فى مؤتمر ملتقى الأديان به تنوع كبير بين شخصيات متميزة مصرية وأجنبية من كافة دول العالم، فالجميع يشعر كأننا بعرس سياحي ثقافي. 

وأكد "الشريف" خلال تصريحاته لـ"التليفزيون المصري"، على حرص مجلس النواب على دفع عجلة التنمية مع الدولة المصرية لتشجيع الاستثمار بتشريع القوانين المحفزة، ودعم المستثمرين بالعمل فى حرية وانطلاقة فى جميع المجالات ومنها مجالات السياحة.

وأشاد وكيل مجلس النواب، بالشعب المصرى الذى استجاب لتحمل ثمن الإصلاحات الاقتصادية وثقته فى القيادة ورؤيتها.

قال خالد العناني، وزير الآثار، إن مصر نموذج فريد فى تنوعها لما تمتلكه من مقومات سياحية، مشددا على أن مؤتمر تنشيط السياحية بشرم الشيخ يحمل رسالة سلام وتسامح للعالم كله.

 

ونوه إلى أن سيناء مهبط الأديان وأرض الفيروز فى العصور المصرية القديمة والدولة تحرص على دعم المؤتمر بوجود عدد كبير من الوزراء مع الحضور القوى لمجلس النواب والإعلام المصرى والاجنبى للحديث عن سيناء وتوضيح قدسيتها وآثارها النادرة. 

 

ونوه إلى ضرورة تنمية الوعى الثقافى عند التلاميذ فى المدارس والتعريف بالاثار ينمى الولاء والانتماء ووزارة الاثار حريصة على إتاحة اشتراكات مخفضة للاطفال وطلاب المدارس من أجل زيارة الأماكن الأثرية والمتاحف لتعريف الاجيال الجديدة بتاريخ وإمكانيات بلدهم.

أعرب الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، عن سعادته لحضوره مؤتمر سيناء لمتلقى الأديان السماوية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال "العبد"، إن المؤتمر سيساهم في تنمية السياحة الدينية ويضع مصر على خريطة السياحة العالمية، كما أنه سيغير المعنى الدارج للسياحة الدينية إلى مفهوم أوسع، مشددا على أهمية السياحة الدينية لما تصنعه فى روح الإنسان من تأمل فى جمال خلق الله.

وأشار رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، إلى أن سيناء المباركة حظيت بمفردها بموقع فريد وجمعها بمواقع مقدسة للأديان السماوية الثلاثة، لافتًا إلى أن المؤتمر يوجه رسالة إلى أصحاب الفكر الإرهابي بأن الإسلام دين المحبة والسلام، فالوسطية والاعتدال هما جناحا الشريعة الإسلامية.

وشدد على حرص مجلس النواب على دفع عجلة التنمية مع الدولة المصرية لتشجيع الاستثمار بتشريع القوانين المحفزة، ودعم المستثمرين بالعمل فى حرية وانطلاقة فى جميع المجالات، ومنها مجالات السياحة.

أكد هشام على، رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، أن 20% من حجم السياحة الوافدة إلى شرم الشيخ تقصد المعالم السياحية الدينية، وكانوا يعدون برامج زيارتهم وفقا لذلك سواء من الشباب أو كبار السن.

وتابع أن سيناء جزء غالٍ من الوطن وشرم الشيخ من ضمن المدن التي لها منزلة خاصة وقواعد معينة وأن جنوب سيناء بها طبيعة لا توجد في أي مكان في العالم، مُشيرًا إلى أنه من أكبر المعوقات التي نقابلها الآن أن فنادق شرم لم ينفق عليها منذ عام 2011 لعدم وجود إيرادات.

وأشار إلى أن محافظ البنك المركزي طارق عامر، قام بعمل مبادرة "5 مليار لمصر" بفائدة 10% على 10 سنين.

من جانبه قال الأنبا أبوللو، أسقف سيناء الجنوبية، إن إقامة مؤتمر ملتقى الأديان على أرض سيناء، يمثل فكرا واعيا لأن سيناء أرض مقدسة وتعكس حقائق دينية كبيرة وقيمة وذكرها الكتاب المقدس 35 مرة، مُضيفا أنه في سيناء استلم النبي موسى الوصايا العشر وفيها تكلم إلى الله.

وأضاف "أبوللو"، خلال كلمته بمؤتمر ملتقى الأديان السماوية المنعقد في شرم الشيخ اليوم، الخميس، أنه في شرم الشيخ بنيت الكاتدرائية التي ساهمت الدولة فيها، وبني مسجد الصحابة الذي خرج بهذه الصورة المعمارية المشرفة الذي أصبح من الآثار المعمارية في شرم الشيخ.

وتابع أسقف سيناء الجنوبية: "الله بارك أرض سيناء وجعل بها طبيعة مقدسة"، معربا عن أمله أن تتبنى الوزارات المعنية مشروع هذا المؤتمر، ودعوة الاجانب للسياحة الدينية في جنوب سيناء، فضلا عن الاستمتاع بالطبيعة المميزة لهذه المحافظة، بالإضافة إلى تبنى مشروع رحلة موسى النبي في سيناء ومحطات الوقوف والأماكن المقدسة، بأن توضع على خريطة لتكون مرشدا للسائحين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان