رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| "مشروع ليلى" قصة فرقة روجت لغناء وأفعال شاذة

بالفيديو| مشروع ليلى قصة فرقة روجت لغناء وأفعال شاذة

توك شو

مشروع ليلى

بالفيديو| "مشروع ليلى" قصة فرقة روجت لغناء وأفعال شاذة

متابعات 27 سبتمبر 2017 20:30

"مشروع ليلى" إسم أشعل الجدل في المجتمع المصري خلال هذا الأسبوع نتيجة رفع أعلام المثليين جنسيا خلال حفله الأخير بمنطقة التجمع الخامس في العاصمة.

 

وسنحاول في هذا التقرير شرح قصة ظهور تلك الفرقة الفنية التي أثارت كل هذا الجدل وكانت الحديث الاول لكافة برامج التوك شو المصرية.

 

مشروع ليلى بدأت كفرقة موسيقى روك عادية في دولة  لبنان وتتكون من 5 أعضاء عام 2008 أثناء ورشة عمل للموسيقى في الجامعة الأميركية ببيروت.

 

كان أول حفل لفريق "مشروع ليلى" بلبنان عام 2008 خلال "مهرجان الموسيقى" اللبناني ف بيروت بأغاني جريئة  تتناول أيضا مواضيع الحب والجنس والسياسة.

 

أما عن سر تسميتها بـ”مشروع ليلى” يرجع هذا لورشة العمل التي اقيمت في الجامعة الامريكية حيث كانت  “مشروع ليلة واحدة” ثم تغير الاسم إلى “مشروع ليلى” وهي بطلة تخيلية تظهر في كلمات عدد أغاني الفرقة للتعبير عن وجهات نظرهم.
 
 ثم فسرت الفرقة لغز "ليلى" قائلة:" الاسم يعني "مشروع ليلة"، والذي يعبر عن الطبيعة الليلية للمشروع الذي يتميز بجلسات العزف التي تستمر طوال الليل" .

 

الفرقة مكونة من 5 أعضاء، وكانوا جميعا طلابا في الجامعة الأمريكية في بيروت حامد سنو وهايغ بابازين وفراس أبو فخر وكارل جرجس وإبراهيم بدر.


وأصدرت الفرقة 3 ألبومات، كما حصلت على جائزة لجنة التحكيم والجمهور، في مسابقة "الموسيقى الحديثة"، التي نظمتها إذاعة "راديو لبنان"، وذلك بسبب أغنيتها الشهيرة "رقصة ليلى".

 

وتتميز أغاني الفريق بلون غريب والمختلف عن نظرائهم حتى مشاهير موسيقى الروك كما تمتاز باقتباسها لأغاني قديمة وتقديمها بأسلوب مختلف وشاذ أحياناً.


أكثرهم إثارة للجدل هو قائد الفرقة ومغنيها حامد سنو وهو المغني اللبناني الوحيد الذي أعلن عن شذوذه الجنسي علنا  ورفع علم المثليين بنفسه في  كما أنه المغني العربيّ الوحيد الذي كتب وغنّى العديد من الاغاني التي تناصر هذا التوجه الجنسي.


شم الياسمينة هو عنوان أبرز اغانيه التي يعبر فيها عن علاقاته الجنسية الشاذة والمثلية حيث يتحدث فيها عن حبيبه الذي تخلى عنه وتركه.

 

ومنعت دولة الاردن رسميا أي حفلات للفرقة خلال عام 2016 بقرار من رئسة الوزراء رفضا لتشجيع تلك الفقرة لافكار شاذة عن المجتمع الاردني وعلى رأسها المثلية الجنسية.


حيث تحدثت العديد من وسائل الاعلام الدولية عن الشذوذ الجنسي لقائد الفرقة والذي يفتخر به في كافة حواراته الاعلامية والصحفية حيث خصصت رويترز نيويورك تايمز تقارير حول هذا الشاب العربي المسلم الذي يفتخر بمثليته.


 

وقالت cnn الأمريكية عن الفرقة في تقرير لها:"منذ ثماني سنوات، جمع شغف الموسيقى أعضاء "مشروع ليلى" لتشكيل فرقة موسيقية تميزت بأسلوبها الخاص منذ اليوم الأول.

 

وبدلاً الغناء عن الحب والغزل والفراق، طرحت الفرقة المواضيع السياسة، والدينية، والجنسية، والتحديات التي تواجه الشباب في العالم العربي. وفي مقابلة لـ CNN مع أعضاء مشروع ليلى، تحدثوا عن أسلوبهم الخاص الذي لا يتماشى مع النموذج الكلاسيكي للمغني العربي، وأبرز التحديات التي تواجه الموسيقى المستقلة في العالم العربي، وصعوبات الخوض في مواضيع مثيرة للجدل باللغة العربية".


 

واستضافت قناة dw الالمانية أكثر الحوارات المثيرة للجدل حول الفرقة حيث أعلن حامد سنو مثليته على الهواء وافتخاره بهذا الامر.
وقالت القناة في مقدمة البرنامج:" في الأردن منعت فرقة "مشروع ليلى" مؤخرا من إحياء حفلة “ابن الليل”، التي كانت ستعقد الجمعة 29 أبريل في مدرج عمان الروماني، بسبب مواضيع أغانيها، التي تخوض بقضايا الدين و السياسة وتوجه رسائل صريحة حول الجنس. 


وأضاف التقرير:"هذا القرار بالمنع أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بين المؤيدين والرافضين له. من جهتها تبدي فرقة "مشروع ليلى" اقتناعها التام، بانها معنية بمعالجة آفات سياسية وإجتماعية موجودة داخل المجتمعات العربية كالقمع وكبت الحريات الجنسية. فمن هم "مشروع ليلى"؟ ما هي رسالتهم؟ كيف يواجهون الانتقادات الحالية؟
للإجابة على هذه الأسئلة و غيرها يستضيف برنامج شباب_توك في هذه الحلقة الخاصة أعضاء فرقة ‫‏"مشروع ليلى"‬ المثيرة للجدل.".

 


حامد سنو قائد الفرقة كان قد أعلن بهذا البرنامج لاول مرة في قناة ناطقة بالعربية أنه شاذ جنسيا ومن المثليين  مؤكدا انه لا يمكن تغيير طبيعته وأن المثليين ليسوا أشرارا.
 
 
وفي واقعة مثيرة للجدل كانت في حفل "مشروع ليلى" بميوزك بارك،في كايرو فيستيفال مساء الجمعة  رفع عدد من الحضور عدد من رايات المثليين جنسيا وسط تشجيع زملائهم والفرقة,
https://youtu.be/ZPboVwoNuAw
 
 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان