رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| إعلاميون عن كلمة مندوب قطر: «كان لازم يروح القسم»

بالفيديو| إعلاميون عن كلمة مندوب قطر: «كان لازم يروح القسم»

توك شو

سلطان بن سعد المريخي، مندوب دولة قطر

بالفيديو| إعلاميون عن كلمة مندوب قطر: «كان لازم يروح القسم»

متابعات 13 سبتمبر 2017 16:15

شهد اجتماع مجلس الجامعة العربية، على مستوى وزراء الخارجية، الذي عقد أمس الثلاثاء، سجالاً بين وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، وسفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، السفير أحمد القطان.

 

وترصد "مصر العربية" ما حدث في الاجتماع أمس، وتعليق بعض الإعلاميين على هذا السجال الذي استمر لمدة 40 دقيقة.

 

استنكر الإعلامي عمرو أديب، كلمة مندوب دولة قطر في الجامعة العربية، بعد أن وصف الأخير إيران بالدولة الشريفة، متسائلًا: "إزاي هيثقوا في قطر مرة أخرى بعد اعتبارها شريفة".

 

وأضاف "أديب"، خلال تقديمه برنامج "كل يوم" على فضائية "أون إي": "مندوب قطر في جامعة الدول العربية كان المفروض يطلع على القسم بعد كلمته دي".

 

وتابع:" إزاي الراجل دا بيتعامل مع موظفيه.. دا كان فيه حالة من الاستياء داخل الجامعة العربية بسبب الكلمة اللى قالها إمبارح".

قالت الإعلامية منة فاروق، إن النظام القطري يريد لفت أنظار العالم إلى المقاطعة العربية وتصويرها على أنها حصار ضد الدوحة، لافتة إلى أن كلمة الحصار إذا بدأت تتسلل فى الإعلام ستكون أزمة، مؤكدة أن المقاطعة ليست بحصار ولكنها رفض للمجتمع العربى لسياسات قطر وتدخلها فى الشئون الداخلية للدول العربية ودعمها للإرهاب.

وأشارت "فاروق"، إلى أن مندوب قطر بالجامعة العربية استخدم مصطلح حصار أكثر من مرة خلال جلسة الجامعة العربية، مشيدة برد وزير الخارجية المصري على تصريحات مندوب قطر في الجامعة العربية.

وتابعت: "رد الخارجية المصرية قوي ومهم"، معتبرة أن ما حدث بالأمس بالجامعة العربية هو تضليل قطري للرأي العام الدولي.

أدان الإعلامي رامي رضوان، تطاول المندوب القطري "بجامعة الدول العربية" على السفير السعودى أحمد القطان، حينما قال:" لما انا اتكلم انت تسكت خالص".

وعلق "رضوان" خلال برنامجه "8 الصبح" المذاع على فضائية "dmc": "جاء اليوم اللى دويلة قطر تقول للسعودية اسكتى خالص".

 

وتابع أن الهدف من مندوب قطر، خلال كلمته في جامعة الدول العربية، استفذاذ الدول الأربعة، مضيفًا: "قطر مش ناوية تجيبها البر".

من جانبه أكد السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية، أن حل أزمة قطر مع عدد من الدول العربية سيأتي من خلال دولة الكويت، بسبب علاقتها الطيبة بأطراف الخلاف، مُشيرًا إلى أن دولة الكويت تربطها علاقات طيبة مع جميع الأطراف وأمير الكويت يحظى باحترام في دول الخليج والمنطقة.

وأضاف "زكي"، خلال تصريحات لفضائية "dmc"، أن الأزمة القطرية فيها خلاف كبير يتعلق بأمن الدول ويجب أن يتم حله بتأني، مُشيرا إلى أن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط، أوضح أن التحرك الكويتي السريع سيكون مفتاح لحل الأزمة.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، قال إن دول الحصار الـ4 طرحت أمام السلطات القطرية مطالب غير قابلة للتنفيذ، وإيران دولة شريفة.

 

وتابع المريخي، خلال كلمته في اجتماع جامعة الدول العربية، "إيران أثبتت أنها دولة شريفة... والإيرانيون لم يطلبوا منا إعادة فتح السفارة، ووقفوا موقفهم المشرف معنا، بدون طلب، ونحن من قمنا بهذه الخطوة وأعدنا سفارتنا التي كنا قد أغلقناها أصلًا تضامنًا مع السعودية.. لكن حتى الحيوانات ما سلمت منكم، وهذا ردي".

 

وشدد على أن دول الحصار فشلت في تقديم أدلة على دعم قطر للإرهاب والتطرف"، معتبرًا أن هذه الدول طرحت "مطالب غير قابلة للتنفيذ" أمام السلطات القطرية.

 

ووصف الوزير القطري هذه المطالب بأنها "غير مشروعة ولا تستند إلى حقائق وإنما إلى فبركات وأنها ضد القانون الدولي وحقوق الإنسان".

 

واتهم "المريخي" كلا من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بالسعي إلى تغيير النظام الحاكم في قطر بذريعة مكافحة الداعمين للإرهاب.

 

وتابع: "الدول الأربع بدأت في محاولات لانتزاع الشرعية وأنها غيرت الموقف من دعم الإرهاب إلى تغيير النظام القطري وحتى أنهم دعوا أحد رجال الأسرة الحاكمة لتجهيزه للحكم في قطر".

رد السفير أحمد قطان، سفير السعودية في القاهرة، على وصف سلطان بن سعد المريخي، مندوب دولة قطر في جامعة الدول العربية، إيران بالدولة الشريفة، مؤكدًا أن الدوحة ستندم على علاقاتها بدولة إيران.

 

وقال "قطان" خلال كلمته بجامعة الدول العربية: "والله هذه أضحوكة! إيران التي تتآمر على دول الخليج.. التي لها شبكات جاسوسية في البحرين والكويت أصبحت دولة شريفة.. "هذا هو المنهج القطري التي دأبت عليه.. التي تحرق سفارة السعودية.. هذا هو المنهج القطري التي دأبت عليه".

 

وتابع: قطر تزعم أنها تتعاطف مع إيران من أجل المملكة، ونحن لا نريد بأن يتعاطف معنا أحدًا من أجل أي شئ.. نحن قادرون بحول الله وقدرته بأن نتصدى لكل من يحاول أن يتعرض للمملكة العربية السعودية".

 

واختتم السفير السعودي بالقاهرة، حديثه قائلًا: "هنيئًا لكم إيران وإن شاء الله عما قريب سوف تندمون على ذلك".

 

أحرج السفير محمد علي، وزير خارجية جيبوتي، مندوب دولة قطر لدى جامعة الدول العربية، وذلك عندما حاول التحدث والرد على سفير السعودية.

 

ووجه "علي" حديثه إلى مندوب دولة قطر، قائلا:"سأعطيك الكلمة في نهاية المتحدثين.. لأن أسم دولة قطر غير مسجل في القائمة المقدمة من قبل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية".

 

واعترض مندوب قطر، "هذا الكلام غير صحيح"، ورد عليه وزير خارجية جيبوتي: "هون على نفسك، سأعطيك الكلمة في الأخر، الكلمة الآن لخالد سلمان، نائب وزير الخارجية لدولة الكويت".

شاهد الفيديو:

 

 

 

وأعلنت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر في الخامس من يونيو الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة وأغلقت المجالات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية مع الدوحة.
 

وصرح مصدر سعودي بأن حكومة المملكة العربية السعودية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، إضافة إلى إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليميةالسعودية.
 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية أن حكومة المملكة العربية السعودية قررت قطع العلاقات مع قطر انطلاقا من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي وحماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف.
 

كما أفادت وكالة الأنباء البحرينية بأن البحرين أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر بتهمة زعزعة الاستقرار في مملكة البحرين.
 

وقالت وكالة الأنباء البحرينية إن البحرين قررت إغلاق المجالين البحري والجوي من وإلى قطر، ومنعت مواطنيها من السفر إلى قطر أو الإقامة فيها، وأكدت عدم السماح للمواطنين القطريين بالدخول إلى أراضيها أو المرور عبرها، كما أمهلت المقيمين والزائرين القطريين أربعة عشر يوما لمغادرة البلاد.
 

ومن جهتها، قالت دولة الإمارات العربية المتحدة إنها قطعت العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر بتهمة تقويض الأمن في المنطقة.
 

وأعلنت وكالة الأنباء الإماراتية قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ومنع دخول القطريين إليها 
وأمهلت المقيمين والزائرين القطريين 14 يوما لمغادرة البلاد لأسباب أمنية، كما منعت المواطنين الإماراتيين من السفر إلى قطر أو الإقامة فيها أو المرور عبرها.
 

من جانبها، أعلنت مصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وجاء في بيان من وزارة الخارجية المصرية أن حكومة مصر قررت قطع العلاقات مع قطر بسبب اتخاذها مسلكا معاديا لمصر.

وذكر البيان المصري أن الحكومة المصرية قررت إغلاق أجوائها وموانئها البحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية.
 

يشار إلى أن الأزمة الخليجية اندلعت إبان نشر وكالة الأنباء القطرية "قنا" تصريحات لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حول إيران، نفتها لاحقا مؤكدة اختراق موقعها.
 

ويذكر أن التصريحات التي نقلت عن أمير قطر، أثناء رعايته حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال تقول: "إيران تمثل ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها، مؤكدا أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان