رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. محللون: زيارة السيسي لـ"فيتنام" تحمل الخير لمصر

بالفيديو.. محللون: زيارة السيسي لـفيتنام تحمل الخير لمصر

توك شو

الرئيس السيسي

بالفيديو.. محللون: زيارة السيسي لـ"فيتنام" تحمل الخير لمصر

متابعات 08 سبتمبر 2017 03:10

"زيارة دولة فيتنام هدفها الترويج لمصر الجديدة.. وتحمل بشائر الخير للمصريين".. بهذه الكلمات علق بعض الخبراء والمحللين على أول زيارة قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى دولة فيتنام.

 

وأكد بعض الخبراء أن هذه الزيارة تاريخية، وستحقق استثمارات كبيرة لمصر، إلى جانب خلق مجالات كثيرة للتعاون بين البلدين.

 

وترصد "مصر العربية" تعليق بعض المحللين على هذه الزيارة وما يسفر عنها من نتائج، في التقرير التالي:


قال السفير المصري يوسف بطرس، إن زيارة السيسي إلى فيتنام تاريخية، حيث أنها حظيت باهتمام فائق من قبل القيادات الفيتنامية.

وأضاف "بطرس" أن الرئيس السيسي قدم عرضًا للاقتصاد المصري والجهود المبذولة للإصلاح الاقتصادي وما اتخذته مصر من إجراءات في هذا الصدد، مع التركيز على تهيئة مناخ الاستثمار من خلال المشروعات العملاقة في كل المجالات التي تتمثل في إقرار قانون الاستثمار الجديد وما يتيحه من حوافز وتشجيع للمستثمرين.

وأوضح أن الرئيس عرض المجالات ذات الأولوية التي ترغب مصر في فتحها أمام المستثمرين وخاصة في فيتنام في مجال الصناعات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال صناعة النسيج وتطويره والاستزراع السمكي والتدريب المهني، مُؤكدًا أن الرئيس ركز على ضرورة أن تحظى اهتماماتنا إقبال المستثمرين والشركات الفيتنامية.

أكد السفير محمد العشماوي، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الصين، وفيتنام، تحمل بشائر الخير، خاصة في الجانب الاقتصادي، حيث إن هذه الدول تعتبر من النمور الآسيوية المتقدمة والمنتعشة اقتصاديًا بعد عصور طويلة من الحروب.

ونوه "العشماوي"، في تصريحاته لفضائية "أون لايف"، أن فيتنام لديها خبرة قوية بمجال التقدم الاقتصادي، يمكن لمصر الاستفادة منها بالمرحلة الحالية، إلى جانب الاستفادة من التجربة الفيتنامية الناجحة في الاستزراع السمكي، وإدارة الموانئ، وبمجال صناعة المنسوجات في مصر.

وشدد عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، على ضرورة التدريب الفني للعمالة المصرية على التقدم التكنولوجي لإحداث ثورة صناعية جديدة وإحياء الاقتصاد على أسس جديدة.

أشاد المهندس علاء السقطي، رئيس اتحاد المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بزيارة الرئيس  إلى فيتنام، ومشاركته في منتدى الأعمال المصري الفيتنامي،مؤكدًا أن هذه الزيارة هدفها الترويج لمصر الجديدة.

وأشار إلى أنه تم مناقشة قوانين الاستثمار وسبل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين خلال منتدى الأعمال المشترك.

وأضاف السقطي، أن فيتنام دولة انهكتها الحرب إلى أقصى درجة وبدأت تعمل في الثمانينات واليوم أصبحت خامس دولة في تصدير الملابس والأحذية وإجمالي صادرتها يقدر بمبلغ 180 مليار دولار.

 

ولفت رئيس اتحاد المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى أن اقتصاد فيتنام يعتمد بنسبة 100% على الصناعات الصغيرة والمتوسطة مما يجعلها تجربة فريدة تستحق الدراسة في مصر.


وأكد أن مصر ستستفيد من التصدير للسوق الفيتنامي إلى جانب اكتساب المعرفة حول كيفيةتنمية الصادرات للخارج بشكل كبير.

من جانبه شدد عماد الأزرق، خبير الشئون الصينية، على أن زيارة السيسي للصين وفيتنام هدفها إعادة رسم السياسة الخارجية لمصر، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تحقق مكاسب كثيرة لمصر، حيث إنها تمتلك خبرات واسعة في العديد من المجالات، مثل الاستزراع السمكي، وإدارة وبناء المدن.

ونوه إلى أن زيارة الرئيس السيسي للصين وفيتنام تأتي لتحقيق أهداف عدة سواء سياسية أو اقتصادية.

وأوضح: "زيارة السيسي لفيتنام هي الأولى من نوعها لرئيس مصري بعد إقامة العلاقة بين البلدين منذ عام 1963"، مشيرًا إلى أن فيتنام تمتلك نموذجًا جيدًا للدولة التي أعادت بناء نفسها بعد أن دمرتها الحرب بالكامل، والذي لا بد من التعلم منه.

قال رضا الطيفي، سفير مصر السابق في فيتنام، إن فيتنام تمثل أهمية استراتيجية في منطقة جنوب شرق آسيا رغم خروجها من ركام حرب استمرت لمدة 30 عاما، حيث انها تمكنت من تجاوز هذه المحنة والانطلاق بشكل كبير في عام 1986 حين نجح الفريق الاصلاحي في إطلاق سياسة التحديث.

وأضاف "الطيفي" خلال لقاء خاص مع فضائية "إكسترا نيوز"، أن فيتنام تمثل جيلًا جديدًا من النمور الآسيوية وصاعدة بقوة وتمثل الاقتصاديات البازغة ولذلك فهي مهمة سياسيا واقتصاديا بالنسبة للعالم الآن.

وأشار سفير مصر السابق في فيتنام، إلى أن زيارة الرئيس السيسي إلى فيتنام تؤكد الثوابت السياسية في العلاقات بين البلدين التي تمتد منذ 54 عاما، والعوائد بدأت تظهر مبشرة من خلال الشراكات الاقتصادية بعد الترويج الجيد لبرنامج الاصلاح الاقتصادي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان