رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شاهد.. التصريحات الأولى لـ"عمرو خالد" بعد أزمة "صور الحج"

شاهد.. التصريحات الأولى لـعمرو خالد بعد أزمة صور الحج

توك شو

الداعية الإسلامي عمرو خالد

شاهد.. التصريحات الأولى لـ"عمرو خالد" بعد أزمة "صور الحج"

متابعات 07 سبتمبر 2017 23:26

"السوشيال ميديا هي بيتي وأسرتي الكبيرة.. وأعشق الاستماع لأغاني العندليب وفيروز".. كانت هذه بعض تصريحات الداعية الإسلامي عمرو خالد، في أول حوار تليفزيوني اجراه بعد أزمة "صور الحج".

 

وترصد "مصر العربية" أبرز التصريحات التي قالها الداعية الإسلامي، ورده على فيديو دعاء يوم عرفة، والصورة التي التقطت له مع أحد الشباب رافعًا علامة رابعة، وعلاقته بجماعة الإخوان.

 

"الضربة جاءت لي من المتطرفين":

علق الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، على انتقاد البعض له على فيديو دعاء "يوم عرفة"، قائلًا: "الضربة هذه المرة جاءت لي من المتطرفين".

 

وتابع: "الإخوان يكرهونني لأنهم لديهم غل مني لأني لم أكن في صفهم وسط الأحداث واخترت أن أكون داعيًا وليس سياسيًا".

 

وأشار الداعية الإسلامي، إلى أنه كان هناك اجتزاء وتزوير في الفيديو، موضحًا أنه دعى لمصر وكل البلاد العربية، معقبًا: "دعيتلهم بلد بلد لأني مش هحتكر الخير على نفسي".

"واحد معدي كان بينادي عليا وبصيتله":

وتعقيبًا على انتقاد البعض على نظرته في فيديو دعاء "يوم عرفة"، قائلًا: "واحد معدي كان بينادي عليا وبصيتله".


وأضاف "خالد"، خلال حواره ببرنامج "90 دقيقة"، الُمذاع عبر فضائية "المحور"، أن الحكم على النوايا هو أول طريق التكفير والعنف، وهذا أساس التعامل مع البشر من وجهة نظر الإسلام.

 

ونوه إلى أن البعض حكم على نواياه، وهذا تصيد واضح، مضيفًا: "معظم من شاركوا الفيديو لم يشاهدوه من الأساس".

"موعدنا يوم القيامة":

وبما يتعلق بالشخص الذي وقف بجانبه وقام برفع علامة "رابعة" أثناء ادائه مناسك الحج، قائلًا: "اتصور جنبي وجري، وقولتله حسبي الله ونعم الوكيل".


وأضاف أن ما فعله الشاب تصرف صبياني، ولا يليق بالحج، مؤكدًا أن جماعة الإخوان يكرهوننه لأن لديهم غل لكونه لم يختر الانحياز لصفهم واختار أن يكون داعية وليس سياسيًّا.

 

وأشار الداعية الإسلامي، إلى أن نظرته لهذا الشاب في الصورة كانت أكبر دليل على عدم رضاه عما فعله، قائلًا: "قولتله موعدنا يوم القيامة".

"كنت مع ربنا والناس أكلت لحمي":

وشدد الداعية، على إنه بدأ مشواره على "مصطبة" بمسجد الحصري، لافتًا إلى أن مكانه الحقيقي الآن هو "السوشيال ميديا".

 

وأكد أنه لن يعتذر على فيديو الدعاء للمشاركين على صفحته يوم عرفة، لأنه لم يخطئ، مضيفًا: "أنا كنت مع ربنا والناس أكلت لحمي".

 

وتابع: "أنا بروح للشباب مكانهم في السوشيال ميديا، أنا راجل عملي وواقعي"، مؤكدًا السوشيال ميديا هي بيتي وأسرتي الكبيرة".

"أعشق الاستماع لأغاني العندليب وفيروز":

قال الداعية الإسلامي، إنه يعشق الاستماع لأغاني الراحل عبد الحليم حافظ "العندليب" وفيروز، لافتا إلى أنه كان يستحي في الماضي إعلان ذلك.

وأضاف أن الإسلام الوسطي يحب الحياة، وأن منطقة الصدام المفتعلة بين الحياة والدين غير صحيحة، لافتًا إلى أن الحرام في الإسلام واضح وصريح، ويجب على الإنسان أن يعيش حياته بشكل طبيعي.

"ليس لدي ارتباط بالإخوان":

شدد الداعية على انه ليس له ارتباط بأى تنظيم ديني سواء الإخوان أو غيرهم، مردفًا: "الله يشهد أني من يوم بداية الدعوة وعمري 27 سنة لم أختلط بأي تنظيم من أي نوع".

وأشار  إلى أنه صورته مع يوسف القرضاوي ولقاءاته بوجدي غنيم في الماضي ليست دليل إدانة لكونه كان في عمر الـ17، لافتًا إلى أنه تعرض للإهانة والسباب والشتائم من قبل وجدى غنيم ولم يتحدث أحد.

 

وأوضح أن عددًا من المشاهير والإعلاميين استضافوا وجدي غنيم في برامجهم ومنازلهم قبل الثورة ولم تكن اختياراته في الماضي كما هو حاله الآن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان