رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| "تجارة الدم".. ألماني يكشف أهم سوق للأعضاء البشرية بالعالم

بالفيديو| "تجارة الدم".. ألماني يكشف أهم سوق للأعضاء البشرية بالعالم

أكبر سوق للأعضاء البشرية في العالم في مصر" هذا ما توصل إليه الصحفي الألماني "تيلو مايشكة" في تحقيقه عن "تجارة الدم" في مصر والعالم حيث عنون تحقيقه بعنوان :"هنا الإنسان ليس له ثمن".

 

ويكشف الفيلم الوثائقي الألماني شبكات لتجارة الأعضاء البشرية تركز على الفقراء والمعدمين من المواطنين المصريين واللاجئين الأجانب الهاربين من دول مجاورة .

 

ويذكر التحقيق تورط مستشفيات كبرى وأطباء في عملية تجارة الأعضاء التي تتم بشكل متزايد في المجتمع المصرى.

 

كما يوضح التقرير أنه بالاضافة لعملية تجارة الاعضاء البشرية هناك عملية أخرى أبشع وتدعى سرقة الأعضاء البشرية عنوة من أصحابها أو بالتحايل والخديعة وعدم إعطائهم أموالا .
 

 

ويعتبر التحقيق الذي عرضه التلفزيون الألماني هو سلسلة في حلقة من البرامج والأفلام الوثائقية العربية والأجنبية التي تحدثت عن مافيا تجارة الأعضاء حول العالم  وفي مصر والتي تعدت ميزانيتها مليارات الدولارات.

 

وكان للإعلام المصري دور في تسليط الضوء على تلك الجريمة النكراء التي يتم فيها بيع البشر كقطع غيار للأجانب والمقتدرين ماديا ويكون الضحية دائما فيها الفقراء وأصحاب الحاجات الذين يضطرون لبيع أجزاء من أجسادهم هربا من شظف العيش.

 

فقامت المذيعة ريهام سعيد بعمل تحقيق مصور عبر برنامجها صبايا الخير استخدمت فيه كاميرات خفية للاتفاق مع سماسرة بيع الأعضاء وارتدت المذيعة النقاب لتخفي وجهها وجلست على أحد المقاهي لتتفق على بيع الأعضاء.
 

 

كما كشفت الإعلامية منى العراقي في حلقات من برنامجها تجارة الأعضاء في سيناء وتورط إسرائيليين فيها بالإضافة لقتل من يؤخذ منه الاعضاء ودفنه في المنطقة الحدودية بين مصر وإسرائيل.
 


 

ويكشف فيلم وثائقي انجليزي قصة سرقة الأعضاء البشرية من بعض الأفراد في سيناء خاصة اللاجئين السودانيين وغيرهم ثم قتلهم ودفنهم من قبل عصابا مافيا وخارجين على القانون في سيناء.
 

 

ولم تقتصر الافلام الوثائقية والتحقيقيات الصحفية في تلك الجرائم على مصر بل تم انتاج افلام وثائقية أخرى لعدد من الدول على رأسها دول العراق التي تعاني من فوضى أمنية أعقبها فوضى تجارة الأعضاء التي ازدهرت منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003.
 

 

كما أنه في دولة الصين تزدهر تجارة الأعضاء بشكل واضح، حيث تعتبر البلد الثاني في زرع الأعضاء على مستوى العالم.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان