رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شاهد.. ماذا قالت برامج "التوك شو" عن جولة السيسي الإفريقية

شاهد.. ماذا قالت برامج التوك شو عن جولة السيسي الإفريقية

توك شو

الرئيس السيسي

شاهد.. ماذا قالت برامج "التوك شو" عن جولة السيسي الإفريقية

محمد عبد الرازق 17 أغسطس 2017 15:33

في الأيام القليلة الماضية، سلطت برامج "التوك شو" الضوء على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى القارة الإفريقية، والتي استغرقت 4 أيام، وزار خلالها "تنزانيا، ورواندا، والجابون، وتشاد".. وتناولت هذه البرامج تفاصيل هذه الزيارة، وما يترتب عليها من توطيد العلاقات الخارجية، وفتح أسواق جديدة ومشتركة بين مصر ودول حوض النيل.

 

وترصد "مصر العربية" في هذا التقرير تعليق بعض المحللين عن زيارة السيسي للقارة السمراء، وتبعيات هذه الزيارة.

 

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن جولة الرئيس عبد الفتاح السيسي بـ 4 دول إفريقية هامة جدًا، لكونها تضم شرق إفريقيا متمثلة في تنزانيا ورواندا، ووسط غرب إفريقيا متمثلة في الجابون، وتشاد إفريقيا جنوب الصحراء، وهذا لم يحدث منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر. 

 

وأوضح "هريدي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "صح النوم" المذاع عبر فضائية "ltc"، أن هذه الجولة تأتي في إطار الرؤية المصرية البناءة في معالجة كل ما يتعلق بالعلاقات المصرية الإفريقية التي تعتمد على مبدأ "لاضرر ولا ضرار"، وهمنا أن نجعل من إفريقيا منطقة رخاء مشترك بما في ذلك حوض النيل.

 

وتابع، أن هناك 4 جماعات إرهابية متفرعين من تنظيم القاعدة اتحدوا نهاية العام الماضي، ونحن أمام مشهد في غاية الخطورة ليس فقط بالنسبة للأمن القومي المصري، وإنما للأمن القومي لجميع دول شمال إفريقيا، ومباحثات الرئيس سوف تتضمن الحوار حول مكافحة الإرهاب.

أكد اللواء حاتم باشات، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أفريقيا لها هدفين، الأول هو إثبات السياسة المصرية المتجهة بقوة ناحية أفريقيا.


وتابع "باشات" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "عالم بلا حدود"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم" أن الهدف الثاني هو الإصرار على عودة مصر للقارة الأفريقية بفكر جديد من خلال الدبلوماسية الرئاسية، مضيفًا أن هذه الزيارة ليس لها علاقة بالجانب المائي.


وأشار إلى أنه لأول مرة نرى رئيس مصري يزور أفريقيا بهذه الكثافة، ويوجد بها تنوع، جنوب ووسط، ويتم التحرك للمشاركة في كل قضايا القارة، مشددًا على أهمية الإرث التاريخي للقوة الناعمة المصرية.

وشدد السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، على أن أهم شيء في زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأفريقيا هي استعادة التواصل على المستوى الرئاسي.


وأضاف "بيومي" خلال مداخلة مع برنامج "عالم بلا حدود"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن هناك فجوة حدثت بين مصر وأفريقيا، وكنا نعرف جميع رؤساء أفريقيا بالأسم، مصر في عهد جمال عبد الناصر، كان لها دور كبير فيها.


ولفت مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلى أنه بعد حادثة أديس أبابا عام 1994، انقطع التواصل الرئاسي مع أفريقيا، ولكنها عادت مرة أخرى مع الرئيس السيسي.

أكدت الدكتورة أماني الطويل، المتخصصة في الشئون الإفريقية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن أفريقيا كانت مصدر الخير بالنسبة لمصر والآن أصبحت مصدر التهديدات من ناحية الأمن المائي والحدودي.


ونوهت "الطويل" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "8 الصبح" المذاع على فضائية "DMC"، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدول إفريقيا تهدف لإنشاء أسطول تجاري على البحر الأحمر.

 

وشددت على أن هناك إمكانية هائلة للتعاون بين مصر وتنزانيا، ويمكن الاستفادة من دولتي تنزانيا وروندا في تمرير المقاربة المصرية التي تمت بلورتها، من خلال اتفاقية عنتيبي الخاصة بمسألة التصويت، واقتسام المياه، والإخطار المسبق للسدود.

من جانبها أشادت السفيرة منى عمر، مساعدة وزير الخارجية السابق، بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للجابون، مؤكدة أن هذه الخطوة تُعد الأولى على المستوى الرئاسي.


وأشارت "عمر" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح أون" المذاع على فضائية "أون لايف"، إلى أن زيارة السيسي تعطي رسالة للعالم بأن مصر عادت بقوة للقارة السمراء.

 

ولفتت مساعدة وزير الخارجية السابق، إلى أن جولة الرئيس السيسي، خطوة ممتازة على طريق استعادة ثقة الدول الإفريقية في العلاقات مع مصر لتعزيز تواجدها الإفريقي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان