رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| بعد زيارة السيسي لمتحف "الإبادة الجماعية".. تعرف على قصة مجزرة رواندا

بالفيديو| بعد زيارة السيسي لمتحف الإبادة الجماعية.. تعرف على قصة مجزرة رواندا

توك شو

السيسي في زيارة رسمية لمتحف الابادة الجماعية

بالفيديو| بعد زيارة السيسي لمتحف "الإبادة الجماعية".. تعرف على قصة مجزرة رواندا

متابعات 15 أغسطس 2017 22:56

بدأ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية زيارته لدولة رواندا رسميا صباح اليوم.

 

 وكان أول ما زاره السيسي برواندا هو "متحف الإبادة الجماعية"  والذي يوثق تلك الحقبة التاريخية السوداء من تاريخ تلك الدولة الإفريقية والتي قتل فيها أكثر من مليون شخص .

 

وترصد "مصر العربية" بهذا التقرير قصة تلك المأساة الإنسانية التي كتب عنها السيسي في دفتر عزاء  المذبحة:"نقف اليوم لنتذكر ببالغ الأسى الضحايا الأبرياء ونشدد على قدسية الروح البشرية، وعدم جواز انتهاكها، ينبغي أن نعيش في وئام، وندعم بعضنا بعضا ونركز على الحوار السلمي".

 

أكثر الاحداث المأساوية في العالم:

 

وتعتبر احداث الإبادة الجماعية في دولة رواندا من أكثر الأحداث المأساوية في القارة الإفريقية حيث قتل الأخ أخاه بسبب عملية تحريض متبادل بسبب الإعلام والسياسيين بين عرقي الـ"توتسي" والـ"الهوتو".

 

وكان التحريض الإعلامي الدور الاكبر لشحن العرقيتين ضد بعضهما ووصل الشحن لذروته حتى وقع حدث حاسم أشعل الصراع الدموي وفجر الموقف.

 

مقتل 15 % من الشعب !

 

حيث وصل إجمالي القتلى بحسب إحصائيات الأمم المتحدة مليون شخص من أصل 7 مليون أي أكثر من 15 % من السكان.

 

وبحسب الإذاعة البريطانية bbc قتل خلال 100 يوم فقط من المذابح الجماعية في رواندا نحو 800 ألف شخص في رواندا في عام 1994وبدأت الاشتباكات باستهداف أفراد عرق الهوتو لزملائهم من عرق التوتسي

 

الاستعمار هو السبب !

 

وبدأت النزعات العرقية والصراع بين الهوتو والتوتسي مع ظهور الاستعمار الأوروربي عام 1950 والذي تصاعد في عهده تلك الخلافات بين أبناء رواندا.

 

وبحسب التلفزيون الإخباري الأوروبي تعتبر الابادة الجماعية في رواندا من اكثر جرائم الاكثر دموية خلال القرن الماضي.

 

و بحسب قناة فرانس 24 الفرنسية اتهمت رواندا رسميا ضباط فرنسيين بالتورط في تأجيج الصراع والتورط في حملة الابادة الجماعية ضد الروندايين.

 

وأعلن النائب العام الرواندي في 30 نوفمبر 2016 اتهام ضباط فرنسيين بالتأمر والتورط في حملات الابادة وارتكاب جرائم خطيرة جدا حيث ازداد التوتر بين البلدين بسبب هذا الاتهام الجديد القديم.

 

تفجير طائرة الرئيس سبب المجزرة:

وكان الحدث الذي أشعل تلك الأزمة بحسب قناة يورو نيوز بدأ في يوم 6 أبريل عام 1994 بسبب انفجار "مجهول " لطائرةرئيس رواندا جوڤينال هابياريمانا والرئيس البوروندي سيپريان نتارياميرا، أثناء هبوطها في كيكالي رواندا  قبل وصولها للمطار.

 

 واتهمت عرقية الهوتو قبائل التوتسي بهذه الحادثة الأمر الذي أشعل فتيل حرب إبادة ضد 14% من سكان البلاد.

 

المجتمع الدولي يتدخل بعد استمرار الإبادة الجماعية لشهور:

واستمرت عمليات الإبادة حتى الرابع من يوليو 1994، حيث تمكنت الجبهة الوطنية الرواندية من السيطرة على البلاد ووقف الفوضى  تدريجيا بدعم قوات افريقية من الجيش الأوغندي التي وصلت حتى العاصمة الرواندية كيغالي إلا أنها ارتكبت جرائم حرب مروعة أثناء عملية السيطرة على الفوضى.

 

وبحسب الاذاعة البريطانية فر 2 مليون شخص من الهوتو وبعض من تورطوا في عمليات الإبادة الجماعية عبر الحدود إلى داخل جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتي كانت تعرف آنذاك بجمهورية زائير، خوفا من أن يتعرضوا لهجمات انتقامية.

 

ونجح التدخل الدولي في نهاية عام 1994 في وقف نزيف الدم في رواندا إلا ان الجرح مازال عميقا بين أهلها رغم محاولتهم تناسي الماضي والاهتمام بتطوير بلادهم  .

 

محاكمة المتورطين في التطهير العرقي والمجازر يهدئ رواندا:

وفي عام 1994 أعلن مجلس الأمن الدولي  في 8 نوفمبر التحقيق في احداث مجازر رواندا  و بدأت التحقيقات فعليا في مايو 1995 وحاكمت المحكمة الجنائية الدولية العديد من القادة العسكريين الروانديين وعدد من المسؤولين عن وسائل الاعلام بتهمة المشاركة والتحريض على الابادة الجماعية برواندا

 

ومن جانبها بدأت الحكومة الرواندية محاكمات الإبادة الجماعية بعام 1996 وأصبح هناك أكثر من 100 ألف متهماً بجرائم حرب وإبادة جماعية من الروانديين الذين شاركو في عمليات التطهير العرقي والاغتصاب البشعة التي تمت عام 1994

 

وبعد تطبيق العدالة الانتقالية في رواندا تقدمت تلك البلاد من الناحية الاقتصادية بشكل ملحوظ حتى أعلنت منظمة دول تجمع السوق الأفريقية المشتركة (الكوميسا)، إن دولة رواندا تعتبر الآن الدولة الافريقية الأعلى نموا اقتصاديا .

 

حيث سجل اقتصادها النمو الأكبر على مستوى العالم منذ عام 2005 بمتوسط بلغ 7% .

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان