رئيس التحرير: عادل صبري 01:27 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. بعد عودة السفير الإيطالي.. هل تتحسن العلاقات بين القاهرة وروما؟

بالفيديو.. بعد عودة السفير الإيطالي.. هل تتحسن العلاقات بين القاهرة وروما؟

توك شو

الشاب الإيطالي ريجيني

بالفيديو.. بعد عودة السفير الإيطالي.. هل تتحسن العلاقات بين القاهرة وروما؟

محمد عبد الرازق 15 أغسطس 2017 14:02

"عودة السفير الإيطالي للقاهرة دلالة على عمق العلاقات بين البلدين".. جائت هذه الكلمات تعليقًا على قرار تعين سفير إيطالي جديد في القاهرة، بعدما تم سحب السفير السابق، بسبب مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني.

 

وترصد "مصر العربية" في هذا التقرير آراء بعض المسئولين والمحللين، تجاه عودة السفير الإيطالي للقاهرة، وما إذا كانت العلاقات المصرية الإيطالية تتحسن خلال الفترة المقبلة ام لا؟.

 

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارةالخارجية، إن وزير خارجية إيطاليا، تواصل هاتفيًا مع السفير سامح شكري، وزير الخارجية، وأخطره بترشيح سفير إيطالي جديد في مصر، من أجل عودة العلاقات المصرية الإيطالية إلى مسارها الطبيعي.

 

وأضاف "أبو زيد" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء dmc"، المذاع عبر فضائية "dmc"، أن سامح شكري، طلب من نظيره الإيطالي موافقة الحكومة الإيطالية على تعيين هشام بدر، سفيرًا لمصر لدى إيطاليا.

 

وأشار المتحدث باسم وزارةالخارجية، إلى أنه ليس هناك ضرورة أبدًا لاستمرار عدم وجود سفير إيطالي في مصر، حيث أن السفير له دور بارز في نقل رسائل ذات طبيعة حساسة لحكومته، كما أن إيطاليا مهتمة بقضايا الشرق الأوسط، وخاصة الأوضاع في ليبيا، موضحًا أن وجود سفير إيطالي بالقاهرة سيخدم المصالح الإيطالية وسيدفع العلاقات بين الدولتين للأمام.

عقب السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، على تعين سفير إيطالي جديد في مصر، بعدما تم سحب السفير السابق، على خلفية واقعة مقتل الشاب الإيطالي ريجيني، قائلًا: "كان هناك اتصالًا هاتفيًا بين النائب العام المصري ونظيره الإيطالي وكان له أثره على الأمر".

 

وأشار "العرابي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "رأي عام" المذاع عبر فضائية "ten"، أن العلاقات الثنائية بين البلدين في مسار آخر بعيدًا عن قضية مقتل "ريجيني".

 

ونوه وزير الخارجية الأسبق، إلى أن مصر اتخذت موقفًا صارمًا في هذه القضية، وأعلنت التزامها بضبط مرتكب الواقعة.

من جانبه أكد السفير محمود حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن قرار الحكومة الإيطالية بتعيين سفير جديد بالقاهرة هو مؤشر ودلالة على عمق العلاقات ومتانتها واستمرارها بين البلدين، رغم كل محاولات التحريض الإعلامية والسياسية.

 

وتابع "حجازي" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح أون" المذاع على فضائية "أون لايف" أن قرار إيطاليا أفشل الجهود التي بذلتها بعض الدول لعدم عودة العلاقات بين مصر وإيطاليا.


ونوه أن مصر وإيطاليا لهما دورًا رئيسيًا في تحقيق الاستقرار في المنطقة العربية، لافتًا إلى أن هناك اتزانًا في الموقف السياسي بين مصر وإيطاليا وظهر هذا بشكل واضح في التعاون بمجال التحقيقات في قضية مقتل الشاب الإيطالى ريجيني.

وشدد السفير أحمد القويسني، مساعد وزير الخارجية الأسبق، على أن العلاقات عادت لوضعها الأصلي الطبيعي بوجود سفراء متبادلين في البلدين، لافتا إلى أن إيطاليا الشريك التجاري الثاني لمصر والعلاقات التاريخية تشير إلى التواصل السياسي والثقافي والاقتصادي المستمر بين البلدين.

 

وأضاف "القويسني" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباحك عندنا" المذاع على فضائية "المحور"، أن أكبر شركات البحث عن البترول الإيطالية، تعمل في مصر ولديها استثمارات جديدة في البحر المتوسط.

 

وأكد مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن هناك انفراجة واضحة في التعاون بين الأجهزة القضائية في مصر وإيطاليا، مما أسفر عن وضوح حقائق جديدة وقناعة من الجانب الإيطالي بكذب الإدعاءات الموجهة لأجهزة الأمن المصرية في قضية مقتل الطالب الايطالي ريجيني.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان