رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. «تسعيرة الكشف الطبي» بين غضب الأطباء وآلام المواطنين

بالفيديو.. «تسعيرة الكشف الطبي» بين غضب الأطباء وآلام المواطنين

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو.. «تسعيرة الكشف الطبي» بين غضب الأطباء وآلام المواطنين

محمد عبد الرازق 01 أغسطس 2017 12:36

أثار مقترح وزارة الصحة، بوضع تسعيرة استرشادية للكشف الطبي داخل العيادات والمستشفيات الخاصة، الخلاف بين المسؤولين؛ فمنهم من يرى أن الهدف من المقترح تخفيف العبء عن المواطنين، نظرًا للظروف المعيشية الصعبة التي نمر بها فى الوقت الراهن.. والطرف الآخر يرى أن هذا القرار يعد عبثًا بالقطاع الطبي الخاص.

 

وترصد "مصر العربية" في هذا التقرير وجاهات النظر تجاه هذا المقترح، وما يترتب عنه من آثار.

 

رفض الدكتور أحمد أبو راس، المتحدث الرسمي لغرفة مقدمي الرعاية الصحية، مقترح وزارة الصحة، لوضع لائحة استرشادية لتسعير إلزامي للكشف الطبي في المستشفيات والعيادات الخاصة، مؤكدًا أنه غير قابل للتنفيذ، ويعتبر توغلا للحكومة على القطاع الطبي الخاص.

 

وقال "أبوراس" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "هنا العاصمة" المذاع على فضائية "CBC"، إن الحكومة لا تضع في اعتبارها إغلاق عدد من المستشفيات الخاصة لأنها غير قادرة على تغطية مصروفاتها، مؤكدًا أن المشروع الأهم الذي يجب أن توليه الحكومة الاهتمام، هو التأمين الصحي الشامل لكل المصريين.

 

وأوضح أن المستشفيات الخاصة لديها عمالة تعمل 24 ساعة، وصيانة مستمرة للأجهزة والمعدات، بالإضافة إلى توفير كافة المستلزمات الطبية، وتغطية مصروفات الكهرباء، لذا فإن تخفيض تسعيرة "فيزيتا" الطبيب أمر لا يصبّ في صالح القطاع الطبي.

وأكد الدكتور علي محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر بوزارة الصحة، أن وزارة الصحة مسئولة عن المريض والطبيب على السواء، وأن فكرة اللائحة الاسترشادية لتسعيرة الكشوفات، تعتمد على توجيه المواطن ناحية الطبيب أو المستشفى المناسبة لإمكانياته، في ظل ظروف صعبة يعاني منها المواطن.

 

وأشار إلى حرص الوزارة، على قانونية مشروع الأسعار الاسترشادية بعد الاتفاق مع الكيانات الطبية المسئولة؛ حيث إن القانون الحالي لا يجيز للوزارة تطبيق الفكرة.

وأوضح أن ما يحدث حتى الآن هو فتح حوار مجتمعي، ولم يتم البتّ في المشروع أو إبلاغ المستشفيات أو الكيانات الطبية أو مناقشتهم في الطرح.


ونوه رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر، إلى أنه لن يتم تطبيق أي منظومة دون مشاركة النقابة والجمعيات والكيانات الطبية، والأخذ برأيها والوصول إلى شكل نهائي يوافق عليه الجميع.

من جانبها علقت الإعلامية لميس الحديدي، على وضع تسعيرة موحدة للكشف داخل العيادات، قائلة: "وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، صرح أن هناك اتجاها داخل الوزارة لتحديد تسعيرة للكشف في العيادات والمستشفيات الخاصة".

 

وعرضت "الحديدي" خلال برنامجها "هنا العاصمة" فيديو يوضح الأسعار المتوقعة للكشوفات.

وأشار السفير أشرف سلطان، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، بضم المؤسسات العلاجية أي بعض المستشفيات في مؤسسة واحدة مقرها القاهرة، يهدف لتطوير إدارة هذه المؤسسات وسهولة الإشراف عليها. 

وأوضح "سلطان"، خلال حديثه مع فضائية "LTC "، أن قانون التأمين الصحي الشامل جارٍ دراسته من كافة النواحي، والحكومة مهتمه به جدًا.

 

وأكد المتحدث باسم الوزراء، على أن هذا  القانون طموح ويحقق خدمة التأمين لجميع أفراد الشعب باختلاف فئاتهم، ويساعد على التطوير الشامل للمنظومة الصحية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان