رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو.. سياسيون:"ما يحدث في الأقصى إرهاب.. والعرب يمرون بحالة ضعف"

بالفيديو.. سياسيون:ما يحدث في الأقصى إرهاب.. والعرب يمرون بحالة ضعف

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو.. سياسيون:"ما يحدث في الأقصى إرهاب.. والعرب يمرون بحالة ضعف"

محمد عبد الرازق 28 يوليو 2017 21:48

"ما يحدث في الأقصى إرهاب.. والعرب يمرون بحالة ضعف استثنائية".. بهذه الكلمات وصف بعض الخبراء والسياسيين الأوضاع في الأقصى، خاصة بعدما فرض الاحتلال الإسرائيلي البوابات الإكترونية على أبواب المسجد، ومنع المصلين من الدخول لمدة أسبوعين، إلى أن عاد المصلين لدخول الأقصى وأداء الصلاة فيه، أمس الأربعاء.

 

وترصد "مصر العربية" في هذا التقرير وجهات نظر بعض الخبراء والسياسيين تجاه الانتهاكت الإسرائيلية داخل الأقصى، وما يجب على العرب فعله تجاه هذه الأزمة.

 

قال عمرو موسى، الأمين العام الأسبق للجامعة العربية، إن إسرائيل ترتكب انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، لأن الدول العربية لا تضغط عليها لتوقفها.

 

وأضاف" موسى" خلال حديثه مع فضائية "دريم"، أن إسرائيل ترى أن الظروف تخدمها ولا ترى أي سبب للتراجع فيما يتعلق بالوصول لحل مقبول للقضية الفلسطينية.

 

وأشار الأمين العام الأسبق للجامعة العربية، إلى أنه إذا لم يتم التعرض بموضوعية للقضية الفلسطينية سيظل الوضع مضطربًا في الشرق الأوسط، ومنتجًا للإرهاب، مؤكدًا أن العرب يمرون بحالة ضعف استثنائية.

شدد علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على ضرورة استغلال الدول العربية حالة الوحدة التي تعيشها في الوقت الحالي لصالح القضية الفلسطينية، مطالبًا قادة الدول بالتوجه إلى مجلس الأمن للدفاع عن حقوق الفلسطينيين ضد الإرهاب الذي يرتكب في حقهم، معلقًا: "ده إرهاب بس من نوع آخر".

 

وأوضح "عابد" خلال حديثه مع فضائية "العاصمة"، أنه لا يؤيد فكرة البيانات والشجب وغيره ولكن لابد من تحرك عربي مشترك لحل القضية على أرض الواقع"، مضيفًا: "دي أرض الرسل والأنبياء إزاي يحصل عليها كل الانتهاكات دي".

 

وتابع: "لن يقبل أي عربي التنازل عن شبر من أرض فلسطين، ويجب تطبيق مبادئ حقوق الإنسان داخلها وأولها الحق في الحياة وحرية الدين".

أكدت هاجر الاسلامبولي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن القضية الفلسطينية عادت إلى رأس قائمة أولويات العرب مرة أخرى، مشيدة بالتواجد العربي لكل القيادات في الاجتماع الطارئ بالجامعة العربية حول المسجد الأقصى، معلقة: "هذا دليل على تعاون العرب واتحادهم رغم وجود بعض الخلافات فيما بينهم".

 

وأضافت "الإسلامبولي" أن بيان اجتماع جامعة الدول العربية يوجه إنذارًا للعالم ويعيد إحياء كون فلسطين هي الأساس لدى العرب ولابد من الوصول إلى حل للقضية، لافتة إلى أن تفجير فكرة صراع الأديان على الأرض الإبراهيمية أمر خطير للغاية على العالم كله.

 

وأشارت إلى أن اليمين المتطرف هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تراجعه عن الإجراءات الأمنية المستحدثة في المسجد الأقصى، مما يشير إلى توقعات بمشكلات قادمة واشتباكات جديدة داخل القدس.

ونوه رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني، إلى أن بلاده لا تسعى للتصعيد ضد إسرائيل بل تسعى للسلام والتهدئة.

 

وأضاف "المالكي" إنه سيكون هناك اختبارًا حقيقيًا لإسرائيل يكشف مدى جدية الحكومة الإسرائيلية في التزامها بالوضع القانوني الحالي.

 

وأكد أن فلسطين حكومة وشعبًا ستسعى لإفشال أي تصعيد إسرائيلي، وستحمل إسرائيل مسئولية أي تصعيد، مشددًا على أنهم سيحاولون حماية حياة الفلسطينيين من أي اعتداء قدر الإمكان.

من جانبه طالب الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، الدول العربية كلها بطرد سفراء إسرائيل من الدول العربية، بسبب انتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى.

 

وناشد "بكري" خلال برنامجه "حقائق وأسرار" الُمذاع على فضائية "صدى البلد"، مصر ووزارة الخارجية بطرد السفير الإسرائيلي من مصر اعتراضًا على الممارسات الإسرائيلية العنيفة.

 

وشدد النائب البرلماني، على أن قوات الاحتلال الإسرائيلي مارست الكثير من الأعمال المشينة العنيفة تجاه المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان