رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. خبراء أمنيون: "مصر تخوض حربًا.. ونتوقع مزيدا من العمليات الإرهابية"

بالفيديو.. خبراء أمنيون: مصر تخوض حربًا.. ونتوقع مزيدا من العمليات الإرهابية

توك شو

صورة أرشيفية

بالفيديو.. خبراء أمنيون: "مصر تخوض حربًا.. ونتوقع مزيدا من العمليات الإرهابية"

محمد عبد الرازق 14 يوليو 2017 21:30

"مصر تخوض حربًا شرسة ضد الإرهاب .. ونتوقع مزيدا من الأعمال الإرهابية" بهذه الكلمات عقب بعض الخبراء الأمنيون، على الأعمال الإرهابي التي تواجه مصر في المرحلة الراهن، وعلى رأسها حادث البدرشين الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم الجمعة سيارة للشرطة، ما أسفر عن استشهاد أمين شرطة و3 مجندين وفرد أمن.

 

وترصد "مصر العربية" في هذا التقرير وجهات نظر بعض الخبراء الأمنيون تجاه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الأبرياء من أبناء الوطن، وتسفك دمائهم الزكية.


قال اللواء مجدي البسيوني، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن حادث البدرشين الإرهابي هو رد فعل ضروري إزاء الضربات الاستباقية التي قامت بها الشرطة للجماعات الإرهابية وأسفرت عن ضبط عدد كبير منهم وتصفية بعضهم. 


وتوقع "بسيوني" خلال مداخلة هاتفية لفضائية "ten" مساء اليوم الجمعة، ارتفاع العمليات الإرهابية في الفترة القادمة بسبب الأحكام القضائية على الإرهابيين وصدور أحكام إعدام بحقهم.


وأشار إلى أن قطر بعدما افتضح أمرها أصبحت تخطط لمزيد من الوقائع الإرهابية في مصر وهي في حالة ترنح، مضيفًا: "الشرطة المصرية تضحي من أجل الوطن ويجب تغيير الخطط الأمنية بشكل مستمر".

وأكد اللواء فؤاد علام، نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق، إن التضييق على التنظيمات الإرهابية في ليبيا والعراق، يدفهم إلى محاولة تنفيذ العمليات الإرهابية في مصر لإثبات أنهم ما زالوا متواجدين، لافتًا إلى أن القوات الأمنية في مصر من جيش وشرطة تحطم مخطط دولي وليس فقط تحارب الإرهاب.


وأشار "علام" خلال حديثه مع برنامج "خط أحمر" المذاع عبر فضائية "العاصمة" إلى أن مصر لا تكافح الإرهاب بطريقة متكاملة، حيث تركت الأمر للقوات الأمنية فقط، قائلًا: "إحنا لسه أدامنا كتير في مكافحة الإرهاب".


وشدد نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق، على ضرورة تفعيل عمل المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، متوقعًا وقوع عمليات إرهابية خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أنه يجب محاكمة الإرهابيين محاكمة مدنية بدلًا من المحاكمات العسكرية.


ونوه أحمد بان، الباحث في شئون الجماعات الإرهابية، إن العمليات الإرهابية هي أصبحت مشهدًا متكررًا في مصر منذ فترة الثمانينيات، مشددصا على أن مصرتواجه حرب شرسة مع الإرهاب. 

 

ولفت "بان" خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "onlive"، إلى أن أمريكا إن كانت صادقة في التعاطف مع قضية الإرهاب، فيمكنها وقف تمويل الإرهاب المنتشر في العالم.

 

وأكد الباحث في شئون الجماعات الإرهابية، أن جماعة الإخوان الإرهابية، سبب تلك الجرائم، التي يواجها الوطن في الوقت الحالى، مضيفًا: "يجب التصدي للعناصر الإرهابية بقوة وحسم".

وعلى صعيد متصل، شدد منير أديب، المتخصص في شئون الإرهاب الدولي، على أن هناك رؤية إستراتيجية لدى الدولة المصرية لمواجهة التنظيمات الإرهابية خارجيًا قبل الداخل.

وأضاف "أديب" خلال اتصال هاتفي مع فضائية "أون لايف"، أن ما حدث اليوم من هجوم إرهابي على كمين البدرشين أمرًا متوقعًا، وكثيرون لا يدركون حجم الدعم الذي يقدم للجماعات المتطرفة في الداخل والخارج.

وتابع: "المشكلة تكمن في عدم رغبة الدوحة بفك ارتباطها بالجماعات الإرهابية المتطرفة، وتوقفها عن استضافة الإرهابيين، فضلًا عن امتلاء شوارع الدوحة بالحرس الثوري الإيراني.


من جانبه أشار اللواء محمود زاهر، الخبير الأمني، إلى أن وزارة الداخلية تدرس إلغاء الكمائن الثابتة وجعلها متحركة لا يستطيع أحد تحديد أماكنها، مشيرًا إلى أن قلة عدد أفراد الأمن بالمقارنة مع المساحة الشاسعة لمصر له تأثير في عمليات مواجهة البؤر الإرهابية.

وأضاف خلال حديثه لقناة "الغد"، أن الجهاز الأمني بوزارة الداخلية بحاجة إلى زيادة الدعم المالي لكي يتمكن من بطش سيطرته على كافة الأنحاء.

 

وأشار الخبير الأمني، إلى أن مصر تخوض حربًا شرسة ضد الجماعات الإرهابية تتطلب تطوير الإمكانيات الموجودة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان