رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بسبب نقص الأغذية والأدوية بالفلوجة

"فرانس 24"

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بسبب نقص الأغذية والأدوية بالفلوجة

محمود مهدي 27 مايو 2016 15:43

أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن نحو 800 شخصا فقط تمكنوا من الفرار من مدينة الفلوجة منذ بدء العملية العسكرية لاستعادة السيطرة عليها.

 

ويعاني السكان العالقون فيها من ظروف معيشية رهيبة، وفق التقرير الذي أذاعته فضائية "فرانس 24".

 

وقالت ليز جراند منسقة البعثة الأممية للشؤون الإنسانية في العراق في بيان إن الأشخاص الذين تمكنوا من الفرار من المدينة المحتلة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، أفادوا بأن الظروف المعيشية في داخل المدينة رهيبة.

 

وتابع البيان "نحن نتلقى تقارير مؤلمة عن المدنيين العالقين داخل الفلوجة وهم يرغبون بالفرار إلى بر الأمان، لكن ذلك غير ممكن".

 

وقالت الأمم المتحدة إن نحو 800 شخصا تمكنوا من الفرار من داخل الفلوجة منذ 22 مايو، "غالبيتهم من سكان المناطق النائية".

 

وأضاف بيان المنظمة أن "بعض الأسر قضت ساعات طويلة من المسير في ظروف مروعة للوصول إلى بر الأمان، بينما سكان مركز المدينة يعانون مخاطر أكبر كونهم غير قادرين على الفرار".

 

وقالت جراند إن السكان الذين تمكنوا من الفرار تحدثوا عن ظروف رهيبة داخل المدينة الواقعة على بعد 50 كليو مترا غرب العاصمة بغداد.

 

وأوضحت أن "الغذاء محدود ويخضع الى سيطرة مشددة، والدواء نفد، والكثير من الأسر تعتمد على مصادر مياه ملوثة وغير آمنة لعدم توفر خيار آخر".

 

ولم تتمكن الأمم المتحدة وباقي منظمات الإغاثة الأخرى منذ بدء العملية من إيصال مساعدات بسبب عدم توفر منافذ.

 

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان