رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نواب: السيسي وعنان ولاد مؤسسة لا يمكن تجريحها

نواب: السيسي وعنان ولاد مؤسسة لا يمكن تجريحها

الحياة السياسية

الرئيس عبدالفتاح السيسي في مجلس النواب ـ أرشيفية

البرلمان كله للرئيس إلا «قليلا»

نواب: السيسي وعنان ولاد مؤسسة لا يمكن تجريحها

أحمد الجيار 20 يناير 2018 22:00

تباينت ردود أفعال أعضاء مجلس النواب حول ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة والذي أعقبه قرار ترشح الفريق سامي عنان؛ فبينما رحّبت الأغلبية النيابية بالبرلمان بقرار ترشح السيسي، أكد آخرون أحقية عنان في الترشح، ليميز الغموض موقف قوى ثالثة امتنعت عن تحديد موقف نهائي.

 

 

بداية قال جمال عبد العال، القيادي بائتلاف دعم مصر إنّ السيسي وضع أسس بناء مصر الجديدة، ولابد من استكمال ما بدأه، ونعتبره أملنا حيث كانت البلاد تحتاجه في أشد فتراتها، وكانت قرارته في المقابل أشبه بـ "بكونه جراح" لا ننكر بعض القرارات في هذه الجراحة كانت مؤلمة للشعب الذي نعتبره البطل الحقيقي ولكنه ارتضي بهذه الأعباء عن رضي تمام للعبور بالباد إلى بر الامان.


 

وبسؤاله عن تأييد غالبية النواب للسيسي، قال إن ذلك يأتي من قناعة تامة واقتناع بالسيسي فنحن مدركين لطبيعة تفكيره وامكانياته وقدراته وامتلاكه خطط تضع مصر على خريطة دول العالم الكبرى، معه نسير في الطريق السليم والكل قد رأي محاربته الحقيقية للفساد وأنه لا توجد شخصية مهما كانت وزنها او اعتبارها فوق المحاسبة والمسائلة.

 

 

وعن ترشح الفريق سامي عنان، قال القيادي بائتلاف دعم مصر لـ "مصر العربية" إن طبيعة الانتخابات في أي دولة تفرض مجموعة من المرشحين، ولا مشكلة طالما أن الدستور يمنح الحق لأي انسان يجد في نفسه القدرة والكفاءة أن يعرض نفسه على الناس والرأي في النهاية للمواطنين، لا ننكر أن سامي عنان شخصية معروفة وخلفيته من القوات المسلحة تمنحه المصداقية، ولكن رصيد الرئيس السيسي كافٍ وموقفه قوي وراسخ، ونتمنى منافسة قوية تعطي زخمًا للعملية الانتخابية.

 

 

أما عن الائتلاف البرلماني المعارض 25-30 فقال النائب ضياء الدين داوود: "لا يوجد موقف واضح معلن حتى الآن من كلا المرشحين وننتظر انطلاق السباق الانتخابي بشكل رسمي وسنحسم موقفنا بمجرد أن نري برامج انتخابية بجداول وقتية محددة واهداف قابلة للتنفيذ".

 


وأضاف داوود: "لا نريد أن ندخل في عبث التفتيش عن النوايا ولكن كلا من السيسي وعنان من مدرسة واحدة لا يستطيع أحد أن ينالها بالتجريح".

 

فيما حاولت "مصر العربية" استطلاع رأي كتلة حزب النور السلفي بالبرلمان، والتي رغم أن أحد أعضائه وهو أحمد العرجاوي قد قام بتأييد السيسي في توكيل رسمي، إلا أن باقي أعضاء الكتلة يرفضون إعلان موقف واضح تجاه أحد المرشحين حيث رد كل من النواب محمود رشاد، ومحمود هيبة وعبد الحكيم مسعود أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب السلفي بأن الموكل له الرد رئيس الكتلة البرلمانية للحزب أحمد خليل خير الله، ونجهز لبيان وشيك سنحسم فيه موقفنا. 

رئاسيات 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان