رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور .. "السنكار" أغرب وسيلة مواصلات بالباجور

بالصور .. السنكار أغرب وسيلة مواصلات بالباجور

تقارير

السنكار

بالصور .. "السنكار" أغرب وسيلة مواصلات بالباجور

أحمد عجور 17 سبتمبر 2013 09:40

حين تطأ قدمك مدينة الباجور ستقع عيناك على أغرب وسيلة مواصلات بجمهورية مصر العربية.


"السنكار" لا يعرفه الكثيرون من أبناء محافظة المنوفية، ولكن قرى الباجور أكثر دارية به، حيث يعتبر أسهل وأرخص وسيلة للتنقل داخل قرى الباجور البالغ عددها 48 قرية تضم نحو 4 آلاف سنكار يخدم سكان القرى.


وهو عبارة عن دراجة نارية ملتصق بها صندوق خشبى يتسع لشخصين، ويعد بديلا للتوك توك المنتشر فى قرى محافظة المنوفية.


وعلى الرغم من تطور مدينة الباجور ودخول السرفيس داخل المدينة حيز التنفيذ وتشغيل السيارات السوزوكى لنقل الركاب داخليا إلا أن "السنكار" هو وسيلة المواصلات المفضلة لدى الأهالى لأنه ينقلهم إلى الامكان التى يريدون التوجهه إليها وفى الامكان الضيقة والبعيدة، وغير محدد بخط سير معين مثل خطوط السرفيس.


وفي جولة لـ "مصر العربية"، رصدنا مواقف عشوائية ومتعددة لـ " السنكار" داخل المدينة، وبسؤال وليد محمد (30 سنة - سائق سنكار) عن مدى تأثره بدخول السرفيس والسوزوكي حيز التنفيذ بالمدينة، رد قائلا: "الرزق دا بتاع ربنا"، مؤكدا أن خطوط السرفيس لا تنقل الركاب لكل الأماكن داخل المدينة والقرى المجاورة، وأن هناك أماكن لا يستطيع الدخول والوصول لها إلا الموتوسيكل السنكار، ولهذا يفضل الأهالى استقلاله.


وأضاف مصطفى على (22 سنة) أن السنكار أسرع وسيلة للمواصلات بعكس السرفيس الذي ينتظر لتحميل كامل عدد الركاب، مشيرا إلى أن التاكسى لم يلق شعبية وسط الأهالى بسبب غلاء الأجرة، فأجرة السنكار 2 جنيه  أو 3 جنيهات على الأكثر، بعكس التاكسى الذي لا تقل أجرته عن 5 جنيهات.


 وبسؤال سيد القهوجى  (33 سنة – سائق سنكار) عن كيفية تعامل المرور معهم وهل يتم ترخيصه أم لا، أكد أن السنكار  يتم  ترخيصه "ملاكى" باعتباره دراجة نارية "2 سليندر".


 وتباينت آراء أهالى الباجور حول تقييمهم لـ "السنكار" كوسيلة مواصلات داخلية ، فيرى عمرو محمد أن السنكار وسيلة مواصلات غير آدمية وغير حضارية، مطالبا بتغييرها لتشويهها المظهر الحضارى للمدينة، فيما يرى أحمد فتوح أن السنكار باب رزق للكثير من الشباب  العاطل، والمهمل من جانب الدولة، ولا يملكون باب رزق سواه، ولذلك يجب استمراره.


هند السيد (طالبة جامعية) ترفض استمرار السنكار، مؤكدة أنه يمثل "قلة قيمة وبهدلة"، حيث تتعرض الفتيات لمعاكسات ومضايقات كثيرة من سائقيه، خاصة وأن معظم الفتيات تضطر للركوب خلف السائق، بالإضافة إلى أنها وسيلة غير آمنة بالمرة وتتسبب في الكثير من الحواداث.


ومن جانبه، أكد العميد السيد ندا، مدير إدارة المررو بالباجور، أن السنكار يلقى نفس معاملة كافة وسائل الانتقال من حيث ضرورة الترخيص واستخراج شهادات المخالفات المرورية الخاصة به، كما أنه يمر بنفس مراحل الفحص والترخيص أسوة بجميع وسائل الانتقال.


وأضاف: "نحن نتعامل مع السنكار فى ترخيصه بنفس وضعية الموتوسيكل أو الدراجه النارية، وفى جميع الحملات الأمنية والمرورية التى تجوب قرى ومراكز المحافظة يخضع السنكار لنفس الإجراءات الرقابية من فحص للرخص الخاصة بسائقيه".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان