رئيس التحرير: عادل صبري 11:29 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مسيرات ليلية بالدراجات تندد بـ"الانقلاب"

مسيرات ليلية بالدراجات تندد بـالانقلاب

تقارير

مسيرات ليلية - ارشيفية

مسيرات ليلية بالدراجات تندد بـ"الانقلاب"

الأناضول 16 سبتمبر 2013 03:58

شهدت عدة مدن مصرية،مساء الأحد، مسيرات ليلية وسلاسل بشرية، فضلا عن تظاهرات بالدراجات النارية؛ للتعبير عن رفض "الانقلاب العسكري" والدعوة إلى عصيان مدني، ضمن أسبوع "الوفاء لدماء الشهداء" الذي دعا إليه "التحالف الوطني لدعم  الشرعية ورفض الانقلاب".

وشهدت مدينة 6 أكتوبر (غربي القاهرة) وقفة احتجاجية، أمام مسجد "الرحمة" بالحي الثاني، وسط هتافات منددة بـ"الانقلاب العسكري"، ورفع المشاركون في الوقفة صور عدد من القتلى الذين سقطوا خلال اعتصامات ومسيرات مؤيدة للرئيس المقال محمد مرسي.

كما شهدت عدة أحياء بالقاهرة وقفات ومسيرات مماثلة، شملت "المعصرة" (جنوب)، وشارع البطل أحمد عبدالعزيز بالمهندسين (غرب).

وشارك أيضا أنصار مرسي في وقفة احتجاجية ضد "الانقلاب العسكري" بشارع مكرم عبيد، بمدينة نصر (شرق).

ونظم "التحالف الوطني لدعم الشرعية" بأوسيم  شمال محافظة الجيزة (غرب القاهرة) مجموعة من الفعاليات الأحد ضمن حملة لتوضيح "حقيقة الانقلاب العسكري ودمويته في فض الاعتصامات".

ونظم التحالف وقفة بمنطقة "عزبة عبد الحميد نصر" بأوسيم تم خلالها عرض مجموعة من مقاطع الفيديو التي قالوا إنه تم تجميعها من مواقع الإنترنت المختلفة ونشطاء وإعلاميين - عبر "الداتا شو" - تظهر الاستخدام "المفرط" للعنف لقوات الشرطة والجيش في فض اعتصامي ميدان "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" شرقي القاهرة وغربيها 14 أغسطس/آب الماضي.

وشهدت الوقفة ترديد المشاركين لمجموعة من الهتافات المطالبة بـ"القصاص للشهداء وعودة الشرعية" والمنددة بـ"الانقلاب العسكري" وبينها "وحياة دمك يا شهيد .. ثورة تاني من جديد ، يسقط يسقط حكم العسكر ، مصر دولة مش معسكر".

كما نظمت حركات "صمود" و "شباب ضد الانقلاب" و "أولتراس ربعاوي" مسيرة "طرق أبواب" جابت بعض شوارع مدينة أوسيم مرددة مجموعة من الهتافات "قول ما تخافشي العسكر لازم يمشي ، يا اللي ساكت ساكت ليه جبت حقك ولا إيه ، ديني وبعشقه لو كل الدنيا ضده أنا لازم أنصره".

وقام المشاركون في المسيرة بإجراء حوارات مع الأهالي لتوضيح الصورة المغلوطة التي يقدمها الإعلام عنهم وأنهم أبناؤهم وإخوانهم وليسوا فصيلا جديدا عليهم وأنهم ليسوا "إرهابيين" كما يروج الإعلام "الزائف"، على حد قولهم.

وأمام الإدارة التعليمية بأوسيم نظم "طلاب ضد الانقلاب وبنات ضد الانقلاب" سلسلة بشرية كبيرة على جانبي شارع الجمهورية الرئيسي رفع خلالها طلاب وطالبات الإعدادي والثانوي والجامعة لافتات عليها شارة "رابعة العدوية" وصور مرسي.

وفي مدينة الإسكندرية، شمالي البلاد، واصل أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي فعالياتهم الاحتجاجية المسائية للمطالبة بعودته إلى الحكم، والتنديد بفض اعتصامي "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" (شرق وغرب القاهرة) بالقوة.

وخرجت مسيرات بمناطق متفرقة في ضواحي المدينة، رافعين لافتات عليها شارة "رابعة العدوية" الشهيرة (أربعة اصابع منتصبة)، وصور لمرسي مدون عليها كلمة "مع الشرعية ضد الانقلاب العسكري".

وارتدي المشاركون في المسيرة، التي خرجت بمنطقة الفلكي (شرق) ملابس عليها علامة "رابعة العدوية".

ورددوا هتافات من بينها "يسقط يسقط حكم العسكر"،  "الانقلاب هو الإرهاب".

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لمرسي، أعلن الخروج في خمس مسيرات الأحد بالإسكندرية، اثنتين من غرب المدينة بمنطقتي برج العرب والعجمي، وثلاثة بشرقها بمناطق الفلكي والمعمورة والعوايد.

وفي مدينة "الفيوم" (جنوب غرب القاهرة) نظم التحالف سلاسل بشرية، عصر الأحد، أمام مسجد "الشبان المسلمين" وسط المدينة؛ رفضا لـ"الانقلاب" على الشرعية، وتنديدا بما اعتبره استخدام "القوة المفرطة" ضد المتظاهرين.

كما شارك العشرات في مسيرات بالدراجات النارية بالفيوم أيضا، وحمل المشاركون فيها لافتات منددة بـ"حكم العسكر"، مطالبين بإسقاطه والقصاص من "الانقلابيين".

كما نظم، مساء الأحد، شباب "أولتراس ربعاوي" وحركة شباب ضد الانقلاب بقريتي دفنو وأبو صير في الفيوم مسيره حاشده بقرية أبو صير تحت شعار "ثوره في كل قرى مصر" للتنديد بالحكم العسكري وأعماله التي أودت، على حد وصفهم، بحياة الآلاف، والاحتجاج على حملات الاعتقالات والمداهمات المستمرة لمنازل مؤيدي مرسي بالقريتين .

وفي مركز أبشواي بالفيوم نظم "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" مسيرة ليلية جابت شوارع المركز منددة بـ"الانقلاب علي شرعية الرئيس المنتخب محمد مرسي"، ومطالبة بعودته إلي الحكم .

وفي السياق ذاته نظمت قرية سنهور، مركز سنورس بالفيوم، سلسلة بشرية أعقبتها مسيرة مسائية مناهضة للمداهمات والاعتقالات في صفوف مؤيدي مرسي رجالا ونساء .

كما نظم شباب من مؤيدي الرئيس المقال في  قرية مطرطارس، مركز سنورس، مسيرة بالدراجات والدراجات النارية رافضة لما أسموه بـ"الانقلاب" حاملين لافتات تطالب بـ"القصاص لدم الشهداء".

ونظمت حركة "طلاب  ضد الانقلاب" بمحافظة دمياط (دلتا النيل)، اليوم، وقفة احتجاجية أمام إدارة جامعة دمياط؛ تعبيرا عن رفض سياسة حكومة "الانقلاب".

وشهدت قريتان بالمحافظة نفسها اشتباكات، مساء الأحد، بين مؤيدي ومعارضي مرسي على خلفية مسيرات نظمها المؤيدون؛ ما تسبب في إصابة 6 أشخاص جراء استخدام الأسلحة النارية والخرطوش (طلقات نارية بها كرات حديدية صغيرة).

وبدأت الاشتباكات أثناء تنظيم أنصار مرسي مسيرتين في قريتي "الخياطة" و"العنانية" للمطالبة بعودته للحكم والتنديد بقادة الجيش والشرطة، وتطور الأمر إلى اشتباكات مع مؤيدين للجيش استخدمت فيها الأسلحة النارية والخرطوش.

وأسفرت الاشتباكات عن سقوط 6 مصابين، بحسب شهود عيان، فيما قام عدد من أهالي قرية "الخياطة" بمحاصرة منزل القيادي الإخواني محمد أبو موسي، عضو مجلس الشعب (الغرفة الأولى بالبرلمان) السابق عن حزب "الحرية والعدالة"، واتهموه بقيادة المظاهرات المناهضة للجيش والشرطة؛ مما أدي إلى إصابته بإغماء نقل علي إثره إلي المستشفى.

وفي مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية (دلتا النيل) نشبت اشتباكات عنيفة، مساء الأحد، بين عدد من معارضي مرسي ومسيرة لمؤيديه في منطقة محب بمدينة المحلة.

واحتج معارضو مرسي على هتاف مؤيديه ضد قيادة الجيش، لتتطور الاعتراضات إلى اشتباكات بالأيدي وتراشق بالحجارة بين كلا الجانبين، وسط حالة من الكر والفر بينهما، فيما لم يتضح على الفور وقوع مصابين.

وشارك أنصار مرسي في مظاهرات ليلية بمحافظة السويس (شرق القاهرة على المدخل الجنوبي لمجرى قناة السويس الملاحي العالمي)، انطلقت من أمام مسجد "الخلفاء الراشدين"، بمنطقة المثلث السكنية بالسويس، وطافت عددا من الشوارع.

ودعا المشاركون فيها المواطنين إلى العصيان المدني حتى يسقط "الانقلاب العسكري"، مرددين هتافات تتهم أجهزة الأمن بالسويس بالاعتقال العشوائي للمواطنين.

في الوقت نفسه شارك أنصار لمرسي وأسر عدد من المعتقلين في سلسلة بشرية بشارع الجيش الرئيسي في السويس، ورفعوا صور المعتقلين.

ولليوم الثاني على التوالي، نظم أعضاء حركة "شباب ضد الانقلاب" بالسويس عرض "داتا شو" في ميدان الخضر بالسويس، لما وصفوه بـ"جرائم الانقلاب العسكري".

وفي محافظة الإسماعيلية (شرق، على المجرى الملاحي لقناة السويس) نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية، عصر الأحد، سلاسل بشرية بميدان عمر بن الخطاب بحي الخامسة في مدينة الإسماعيلية، وذلك استمرار لفاعليات التحالف لرفض ما وصفوه بالانقلاب العسكري، ودعما "للشرعية"، وللمطالبة بمحاكمة وزيري الدفاع والداخلية، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، واللواء محمد إبراهيم، ووقف حالة الطوارئ المطبقة بالبلاد منذ 14 أغسطس/آب الماضي، والتي أعلن الخميس الماضي عن مدها لشهرين.

كما خرجت 4 مسيرات في محافظة المنيا (وسط البلاد) جابت عدد كبير من شوارع المحافظة للتنديد بـ"الانقلاب العسكري"، عقب صلاة العشاء.

ورفع المتظاهرون صور مرسي، ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة "الانقلابيين على الشرعية".

وشهدت محافظة "بني سويف" (وسط البلاد)، مسيرة انطلقت عقب صلاة المغرب، انطلقت من مسجد "بني سويف"، وجابت عددا من الشوارع بالمحافظة وسط هتافات مطالبة بعودة مرسي للحكم.

من جانبها دعت حركة "شباب ضد الانقلاب" المؤيدة لمرسي إلى "الإضراب الشامل عن العمل" الأحد المقبل.

وقالت الحركة في بيان لها مع الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين،: "إﻧﻨﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﺷﻌﺐ ﻣﺼﺮ اﻟﻌﻈﯿﻢ وﻧﺤﻦ ﻧﻨﻄﻠﻖ اﻟﻰ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻫﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﺛﻮرﺗﻨﺎ اﻟﻤﺒﺎرﻛﺔ إﻟﻰ اﻹﺿﺮاب اﻟﺸﺎﻣﻞ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺨﺮوج ﻟﻠﺘﻈﺎﻫﺮ ﻓﻰ ﻛﻞ ﺷﻮارع ﻣﺼﺮ واﻟﺘﺠﻤﻊ ﻓﻰ اﻟﻤﯿﺎدﯾﻦ اﻟﺮﺋﯿﺴﯿﺔ ﻣﻦ اﻟﺼﺒﺎح اﻟﺒﺎﻛﺮ وذﻟﻚ ﯾﻮم اﻻﺣﺪ 22/9/2013".

واعتبرت الحركة أن السلطات المصرية الحالية "عجزت بشكل كامل ﻋﻦ ﺗﺴﯿﯿﺮ أﻣﻮر اﻟﻤﻮاﻃﻨﯿﻦ اﻟﺒﺴﻄﺎء".

وكان وزير الدفاع المصري، القائد العام للجيش، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، أعلن يوم 3 يوليو/ تموز الماضي، الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، وتعيين رئيس المحكمة الدستورية (أعلى هيئة قضائية في البلاد)، عدلي منصور، رئيسا مؤقتا لحين انتخاب رئيس جديد.

ويؤيد قطاع من الشعب المصري عزل مرسي؛ بدعوى أن أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953، فشل في إدارة شؤون البلاد.

بينما يرفض قطاع آخر ما أقدم عليه قائد الجيش، معتبرين إياه "انقلابا عسكريا"، ويشاركون في فعاليات احتجاجية يومية تطالب بعودة مرسي، الذي يتحفظ عليه الجيش في مكان غير معلوم، إلى منصبه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان