رئيس التحرير: عادل صبري 06:33 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أبناء مبارك: 30 يونيو تصحيح لـ"مؤامرة" يناير

أبناء مبارك: 30 يونيو تصحيح لـمؤامرة يناير

تقارير

أبناء مبارك

أكدوا على أن السيسي من تلاميذ مبارك..

أبناء مبارك: 30 يونيو تصحيح لـ"مؤامرة" يناير

عبدالغني دياب 14 سبتمبر 2013 19:16

أكد أبناء مبارك أثناء تواجدهم في محيط أكاديمية الشرطة خلال جلسة محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين أن ثورة "30 يونيو" جاءت تصحيحًا لمؤامرة 25 يناير 2011.

 

قال السيد صبحي السيد: "قدمت من محافظة كفر الشيخ لأقول إن الرئيس مبارك هو بطل ولا يجب محاكمته فلو كان موجودًا كنا استطعنا أن نمر من عنق الزجاجة، لأن مصر الأن في مأزق، ولو كان مبارك في الحكم الأن لما مررنا بكل الأزمات التي عصفت بنا مؤخرًا".

 

وأضاف سيد: "جربنا غيره فجربنا جماعة الإخوان المسلمين، ولم نجد منهم إلا العمل لمصلحتهم، والاقتصار على حزب الحرية والعدالة، فقط وترك باقي الفصائل كأنها غير موجودة".

 

وأضاف ابن مبارك: "ثورة يناير قامت من أجل الفقراء، وكملتها ثورة يونيو لتصحح أوضاعها وتعيدها لأصحابها".

 

وقال عبده عبد الله، عميد قوات جوية سابق: "أنا من تلامذة مبارك وما حدث في يناير مؤامرة، وصححها أحد أبناء مبارك في 30 يونيو، وهو الفريق أول عبد الفتاح السيسي الذي قاد الثورة على عملاء أمريكا، وإسرائيل وقطر".

 

وأضاف: "أبناء مبارك هم من قاموا بثورة 30 يونيو وليس تمرد لأن "تمرد" كان مطلبها انتخابات رئاسية مبكرة لكى تفتح الطريق للبرادعي لكننا نحن وشرفاء هذا الوطن نزلنا يوم 27 يونيو، وطالبنا بتغير النظام، وتنحية عملاء الخارج جانبًا".

 

وأكد على أن النهاية الحتمية هي العدالة، والعدالة تقتضي رجوع مبارك لمنصبة، لأنها سنة الله في أرضه، حسب قوله.

 

وأضاف: "على مخالفي مبارك أن يراجعوا أنفسهم فمبارك هو نصر أكتوبر، صاحبة الضربة الجوية".

 

وعلى الوتيرة نفسها قالت مدام عزة، واحدة من أبناء مبارك: "جئنا إلى هنا (محيط الأكاديمية) لكي نناصر رئيسنا الرئيس حسني مبارك، فكنتت أتعرض للانتقادات كثيرة، حتى من بيتنا، لكن بعد 30 يونيو ظهرت براءة الرئيس مبارك وأعطاه له الشعب بإقراره أنه لم يقتل المتظاهرين، بل قتلهم جماعة الإخوان المسلمين بمعاونة حركة حماس وبعض المرتزقة الذين دخلوا في أوقات الفوضى ليقتلوا شباب الثورة، ونحن رأينا ذلك في أحداث الحرس الجمهوري فالإخوان قتلوا أنصارهم ليتاجرون بهم، لكن مبارك لم يقتل، فلو كانت الأوامر خرجت للشرطة بقتل المتظاهرين كانت حدثت مجازر في ميادين مصر" ـ وذلك حسب قولها ـ .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان