رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| عم عزت الفيومي.. الثمرة الباقية من فاكهة "فرقة حسب الله"

بالفيديو| عم عزت الفيومي.. الثمرة الباقية من فاكهة فرقة حسب الله

تقارير

عزت الفيومي آخر أعضاء فرقة حسب الله

بالفيديو| عم عزت الفيومي.. الثمرة الباقية من فاكهة "فرقة حسب الله"

أميرة الخولى 17 مارس 2016 18:52

يجلس "عم عزت الفيومي" آخر أفراد فرقة حسب الله الموسيقية أمام مقهى المشير، أقدم مقهى بشارع محمد علي بحي العتبة منتظرًا أن تأتيه ما يسميها "لقمة العيش".

 

عم عزت هو من تبقَّى على قيد الحياة من فرقة "حسب الله"، وهي مكوِّنة من عازفين وموسيقيين اعتادوا أن يجوبوا شوارع القاهرة وتقديم ألحانها للمارة، فضلاً عن إحياء العديد من الأفراح في الماضي.

 

"مصر العربية" التقت "عم عزت"، فقال: "أنا آخر واحد في فرقة حسب الله.. وباجي كل يوم أقعد قدام قهوة المشير عشان لو حد عاوزنا في زفة ولا حاجة.. بنلبس كلنا لبس حسب الله وبنروح الفرح أو عيد الميلاد.. زمان كنا بناخد في الطلعة 17 قرشًا بس زمان بقى دلوقتى الوضع أتغير".

 

وأضاف: "الفرقة كانت بتعبر عن تاريخ مصر، وشارع محمد علي كان جزء من هذا التاريخ بس الزمن أثَّر والوقت مبيخليش حد على حاله، فشارع محمد علي تحوَّل إلى محلات موبيليا".

 

وبحزن يستكمل كلامه: "فرقة حسب الله كانت فاكهة الأفراح.. كنا بنغني كل حاجة الناس بتحبها وكانت أغاني محترمة بس دلوقتي الحال وقف، بقت الأغانى الجديدة اللي الشباب بتوع الجيل ده بيحبوها بس الفرقة هتفضل واقفة على رجليها لحد ما أموت عشان فرقة أجدادي".

 

تاريخ الفرقة

 

وفرقة حسب الله للفنون الشعبية تأسَّست عام 1860 على يد الشاويش حسب الله، وتمَّ ربط اسم هذه الفرقة بما أطلق عليها "مزيكا الهشك بشك"، وهي جزء من التراث الشرقي المنسي والمتعرض للإهمال.

 

كانت الفرقة في السابق تقيم حفلات للخديوي عباس والملك فؤاد والشخصيات المهمة في المجتمع المصري آنذاك وكانو يرتدون زي الجيش الإنجليزي الرسمي الحمراء اللون.

اقرأ أيضااقرأ أيضا ةة

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان