رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| عمال "النيل للأقطان": المستثمر بيقولنا "أنا فوق القانون"

فيديو| عمال النيل للأقطان: المستثمر بيقولنا أنا فوق القانون

تقارير

أحد العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان خلال حديثه لـ"مصر العربية"

خلال وقفة للمطالبة بعودة الشركة للقطاع العام

فيديو| عمال "النيل للأقطان": المستثمر بيقولنا "أنا فوق القانون"

نورا ناصر 16 مارس 2016 18:39

طالب العاملون بشركة النيل لحليج الأقطان التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير، خلال وقفتهم الاحتجاجية، اليوم الأربعاء، أمام البوابة الخلفية لمجلس الوزراء، بعودة تبعية الشركة للقطاع العام؛ خاصة بعد صدور أحكام بعودتها للدولة مرة أخرى وصرف رواتبهم المتأخرة.

 

وقال محمود صدقي منصور، أحد العاملين بالشركة لـ "مصر العربية": "المستثمر خرب الشركة وامتناع عن صرف الرواتب بتاعتنا، والشركة أخدت 3 أحكام قضاء للعودة الجبرية إلى القطاع العام مرة أخرى، بس الحكومة مش راضية تنفذها، والمستثمر قالنا أنا فوق القانون ومفيش حد هياخد منى الشركة وهقعدكم فى المحاكم 20 سنة".

 


وتابع:  "احنا بنطالب بالعودة للشركة وصرف جميع المستحاقات المالية المتأخرة للعاملين".


ونظم العشرات من العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير وقفة احتجاجية، ظهر اليوم، وهتف المشاركون: "لا اله الا الله .. عفيفي عدو الله "و " أنا لا انا سلفي ولا أخوانى .. أنا عايز أرجع شركتى تانى "و " عايزين فلوسنا "و " واحد اثنين رئيس الدولة فين ".
 

ورفعوا لافتات كتب عليها: "استقالة جماعية من العاملين بشركة النيل لحليج الاقطان لعدم تنفيذ حكم القضاء بعودتنا "و "استغاثة من العاملين بلحليج الاقطان الى السيد رئيس الجمهورية من الخصصة وعدم تنفيذ احكام القضاء ", " عزيزى المسئول لو بتحارب الارهاب والفساد افتح ملف النيل لحليج الاقطان وشوف بعينك ".
 

شاهد الفيديو.. 


 

وفي سياق متصل، قال محسن داود رئيس اللجنة النقابية بشركة النيل لحليج الأقطان، اليوم الأربعاء، إن الأمن هدد العمال المعتصمين المطالبين بعودة الشركة للقطاع العام و صرف مستحقاتهم أمام مجلس الوزراء باعتقالهم في حال استمرار الاعتصام بعد السادسة مساء.


وأوضح داود لـ"مصر العربية"، أنه تعرض للتهديد واتهامه بتحريض العمال خلال الاجتماع المنعقد برئاسة مجلس الوزراء لحل أزمة عمال الشركة مع مسؤول المفاوضات العمالية بوزارة الاستثمار أحمد حجاج ومستشار رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس الشركة القابضة للتشييد و التعمير محمد وفيق.

وأضاف داود أن ممثلي الحكومة اتهموه بالتحريض على التظاهر و الإرهاب و الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين و كذلك ضغطوا عليه من أجل حث العمال على فض الاعتصام الأمر الذي رفضه، بينما ذهب ممثل وزارة الاستثمار بدلا عنه إلى العمال ليطالبهم بإنهاء الاعتصام لكنهم رفضوا الرحيل دون تحقيق مطالبهم بشكل جاد.

وأكد أن الحكومة تماطل و تتقاعس في استلام شركة النيل لحليج الأقطان على الرغم من التعنت الذي يتعرض له العمال الذين لم يتقاضوا أجورهم منذ ثلاثة أشهر ، مشيرا إلى أنه لا يعلم لصالح من لا تنفذ الحكومة الحكم النهائي بعودة الشركة للقطاع العام.

وأشار إلى أن الاجتماع الذي استمر حوالي 5 ساعات انتهى بإصدار توجيهات للمحافظين باستلام فروع شركة النيل إداريا وتمثيل العمال في مجالس إدارتها وإعداد مذكرة لرئاسة مجلس الوزراء و تعهد ممثلي العمال بعدم التظاهر و تعهد ممثلي وزارة الاستثمار و الشركة القابضة للتواصل مع العمال.


وكان العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان فضوا اعتصامهم أمام الشركة القابضة للتشييد و التعمير في 22 فبراير الماضي بعد وعد محمود حجازي رئيس الشركة القابضة في حضور مأمور قسم قصر النيل باستلام الشركة خلال 15 عشر يوما من تاريخه.

يذكر أن عمال شركة النيل لحليج الأقطان تظاهروا أمام مجلس الوزراء صباح اليوم لصرف مستحقاتهم المتأخرة و تنفيذ الحكم النهائي بعودة الشركة للقطاع العام و إيقاف التعنت ضدهم من قبل إدارة الشركة الحالية.



اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان