رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رواتب العاملين بالسياحة .. الأرقام تكشف أوهام الوزير

80 مليون جنيه خرجت من صندوق الطوارئ لسد الأجور

رواتب العاملين بالسياحة .. الأرقام تكشف أوهام الوزير

شيرين خليفة 16 مارس 2016 13:30

أثارت تصريحات هشام زعزوع، وزير السياحة بأن السياحة الداخلية ساهمت في حل أزمة الرواتب في القطاع، غضبا واسعا بين العاملين في القطاع واصفين أياه بأنه:”غائبًا عن وزارته".

 

من جانبه قال وجدي الكرداني، نائب رئيس اللجنة الاقتصادية في اتحاد السياحة، إن السياحة المصرية لايمكن أن تستقيم إلا بعودة السياحة الخارجية ولا يمكنها حل أزمة العاملين في السياحة، معلًا أن السياحة الداخلية موسمية ولا تؤتي ثمارها.


وأكد الكرداني في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أنه تم انفاق 80 مليون جنيه من صندوق االطواريء لسد رواتب العاملين بالسياحة منذ أن تدهورت، متسائلًا كيف لسياحة داخلية موسمية نفقاتها محدودة تساعد في حل أزمة العاملين بالسياحة؟.


وأعلن أن وزير السياحة يحاول التواصل مع عدة وزارات للمساعدة في حل الأزمة، متمثلة في وزارة التضامن لتقسيط حصص التأمينات الاجتماعية والديون المتراكمة على المنشآت السياحية، ووزارة الكهرباء لتقسيط الديون لعدم قطع الكهرباء عن المنشآت.


ونفى حمدي عز، الأمين العام لنقابة السياحيين، تصريحات وزير السياحة، قائلًا:"إن هذا الوزير لايعلم بما يدور داخل القطاع وكم المشاكل التي لحقت بالعاملين"، مضيفًا أنه يستند على دلالات وهمية لعدم قدرته على كشف حقيقة القطاع، قائلُا:"الوزير مش عاوز يكشف حقيقة القطاع".


وأضاف عز في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن عمال عمال فندق تروبيكانا روزيتا بشرم الشيخ معتصمين داخل الفندق لعدم تقاضيهنم رواتبهم فكيف يصرح الوزير بذلك؟، معلنًا أن نقابة السياحيين تقدمت بـ66 محضرُا إلى مكتب القوى العاملة  لأن المستثمرين مصممين على الإغلاق.


وقال علي غنيم، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن السياحة الداخلية لن تساهم في حل 1% من أزمة العاملين في القطاع، موضحًا أن قطاع السياحة المصري بلغ مداه من الأزمات التي يواجهها والتي لايوجد لها حلول منذ 5سنوات.


وأضاف غنيم، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن 280 مركبًا نيليًا والتي كان دورها نقل السائحين بين الأقصر وأسوان متوقفة عن العمل منذ 5 سنوات، بالإضافة إلى أن 61 فندقًا في شرم الشيخ و67 فغندقًا في الغردقة أغلقوا أبوابهم وتوقفت أعمالهم، معلقًا أن السياحة الداخلية لاتملك القدرة على تقويم 220ألف غرفة على مدار العام.


ومن جانبه، أفاد ناجي العريان، عضو مجلس إدارة بغرفة المنشآت الفندقية باتحاد لغرفة السياحية، أن وجه المقارنة بين السياحة الداخلية والخارجية معدوم، فلا تستطيع الداخلية تعويض العاملين أو المستثمرين في السياحة.


وأكد العريان أن السياحة الخارجية تزيد من دخل العاملين بالسياحة بنسبة 12%، مضيفًا أنه لايمكن القول بأن السياحة الداخلية ليس لها دور فدورها وإن كان ضعيفًا وعائدتها بسيطة فهي أفضل من العدم.


وأشار عماد مهدي، عضو اتحاد الآثريين، أن السياحة الداخلية ليس لها أي مردود اقتصادي فالرواتب متدنية وأحيانًا معدومة، فالعائد المادي من المصريين لايكفي لسد حاجات العاملين الذين اعتادوا على عائدات السياحة الخارجية.


وأوضح أن السياحة الداخلية وإن كانت عائدتها لاتمثل قيمة، فمردودها معنوي وتوعوي للمصريين المنضمين للأفواج السياحية القلة من شباب الجامعات في الرحلات التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة لتنشيط السياحة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان