رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الخميس 19 أبريل 2018 م | 03 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الخدمة العامة".. عام من الشغل والنفاذ بـ 48 جنيهًا

الخدمة العامة.. عام من الشغل والنفاذ بـ 48 جنيهًا

تقارير

الدكتور أحمد البرعى - وزير التضامن الاجتماعى

الراتب محل سخرية على فيس بوك وتويتر..

"الخدمة العامة".. عام من الشغل والنفاذ بـ 48 جنيهًا

مدير التضامن بالشرقية: طلبنا رفع الراتب لـ 200 جنيه.. ومساعد الوزير: نعطي للخريج سنة أقدمية في العمل

ايمان عبد القادر 14 سبتمبر 2013 12:16

سادت حالة من التساؤل والخلاف واللغط والدهشة بين خريجي الجامعات للعام الحالى 2013 بعد اعلان الدكتور أحمد البرعى - وزير التضامن الاجتماعى - عن تكليف الدفعة الجديدة بأداء الخدمة العامة فلا أحد من الخريجين يفهم اذا كانت ملزمة أم لا وما هى الدوافع وراء أداء الشباب لها، وفى ماذا تفيد وهل هى ملزمة للبنات أيضا ؟ وهل هناك عقوبات توقع على المتخلفين عن أدائها ؟

 

أما الراتب الشهرى المقدر بأربعة جنيهات فكان محل سخرية صفحات التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر.. فانطلقت حولها النكات التى تعبر عن عدم دراية هؤلاء الشباب بأهمية قضاء سنة الخدمة العامة.

 

                              لخريجى الجامعات فقط
 سألت حسين عبد اللطيف - وكيل وزارة التضامن ومدير مديرية الشؤون الاجتماعية بمحافظة الشرقية - عن مدى جدوى هذه الخدمة؟
فقال: منذ عام 1973 يصدر كل عام قرار وزاري من وزير التضامن الاجتماعى أو الشؤون بتكليف دفعة الخريجين الجدد من حملة المؤهلات العليا والمعاهد بأداء الخدمة العامة لمدة عام، ويبدأ الخريجون فى شهر سبتمبر بتقديم أوراقهم لبدء العمل فى 1/10 .
وأضاف عبد اللطيف: أن خريجي المعاهد المتوسطة والدبلومات الفنية لا توجد لهم خدمة عامة ويتساوى فى هذه الخدمة البنات والشباب ممن حصلوا على الاعفاء من أداء الخدمة العسكرية والشاب الوحيد عند والديه والذى لا يتلقى الخدمة العسكرية.
وأوضح مدير التضامن أن الشاب أو الفتاة الذى يتخلف عن أداء الخدمة العامة فى عام يمكنه الالتحاق بها فى أى عام آخر ويعفى من ذلك خريجو الجامعات الذين يعملون بنظام التكليف فور تخرجهم مثل خريجي الطب وطب الأسنان والصيدلة والمدرسين اذا ما تم تكليفهم، مشيرا إلى أن هذه الخدمة العامة هى دمج الشباب فى سوق العمل وتعويدهم على أن المال ليس الهدف الوحيد من العمل بل نوع من أنواع رد الجميل للدولة.


                                 لا عقوبة على المتخلفين  
وتوجهت لعصام برهامى وكيل وزارة التضامن ومدير مديرية التضامن بالقاهرة، وسألته هل هناك عقوبات توقع على الشاب أو الفتاة الذى لا يتلقى الخدمة العامة؟

قال برهامى: إطلاقا ليس هناك عقوبات ولا تجريم لعدم أدائها فهى من اسمها خدمة ويجوز للشاب أو الفتاة تأجيلها أو عدم تلقيها، مشيرا إلى أن هذا القرار روتينى ويصدر سنويا منذ أكثر من 37 عاما وبالتالى ليس الهدف منه ادماج الشباب فى أى عمل ليبتعدوا عن السياسة كما أثير بين الشباب، خاصة أن هذا الأمر غير ملزم.

وأضاف برهامى أن كل شاب يمكنه الحصول على إعفاء نهائى من الخدمة العامة إذا ما قدم لمديرية التضامن الاجتماعى خطابًا من أى جهة عمل تفيد بأنه متقدم لفرصة عمل حقيقية وسيتم قبوله بها حيث سيكون من حقه الحصول على الاعفاء من المديرية التابع لها، حتى إن كانت فرصة العمل هذه فى القطاع الخاص أو العمل الحر ولكن بشرط أن الشاب سيصبح مؤمنا عليه فى هذا العمل.


فاذا تقدم شاب سيعمل فى مكتب محاماة ويتقاضى راتبا شهريا ويكون مؤمنا عليه فى هذا العمل يحصل على شهادة الاعفاء.
وأوضح مدير التضامن بالقاهرة أن كل شاب وفتاة ممن لم يحصلوا على الخدمة العامة كمتخلفين أو من خريجي دفعة العام الحالى عليه أن يتوجه لمديرية التضامن بالمحافظة التابع لها محل سكنه ومعه شهادة المؤهل الدراسى والبطاقة الشخصية قبل نهاية سبتمبر ليحصل على الخدمة العامة فى بداية الشهر القادم.
وأشار برهامى إلى أنه يتم توزيع الخريجين كل وفق محيط سكنه للعمل فى مجالات محو الأمية والأسرة المنتجة وتنظيم الأسرة وخدمة المحليات وهى كلها لخدمة البيئة المحيطة به.          

         
                          سنة أقدمية بالعلاوات
ومن جانبه ناشد الدكتور هانى مهنا - مساعد وزير التضامن الاجتماعى والمتحدث الرسمى باسم الوزارة الشباب - عدم التعامل مع هذا الأمر بسخرية وأخذ الأمر على محمل الجدية، مؤكدا أن الكثير من شبابنا لا يدركون مدى قيمة هذا التكليف، موضحا أن أداء الخدمة العامة يعطى للخريج سنة أقدمية عند الالتحاق بأى عمل ويحصل الشاب على علاوات السنة السابقة على عام التعيين وبذلك يتميز راتبه عن زملائه ممن لم يحصلوا على الخدمة العامة.
وقال مهنا: إن الراتب الهزيل الذى يحصل عليه المكلف بالخدمة العامة والذى لا يتجاوز أربعة جنيهات السبب فيه هو قدم القانون حيث إنه من السبعينيات ووقتها كانت الأربعة جنيهات تعادل مئات الجنيهات وانما تم وقتها المساواة بما يحصل عليه المجند بالجيش فالكل راتبه 4 جنيهات.
وحول راتب المكلف بالخدمة العامة قال حسين عبد اللطيف مدير تضامن الشرقية إنه تم رفع مذكرة من مديريات التضامن للوزير البرعى لرفع رواتب المكلفين هذا العام لتكون 200 جنيه شهريا أو مائة جنيه على الأقل ونحن فى انتظار الرد.                                                                                          

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان