رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| حكايات السحر والأعمال في مقابر "سيدي خلف" بالمحلة

فيديو| حكايات السحر والأعمال في مقابر سيدي خلف بالمحلة

تقارير

مقابر سيدي خلف بالمحلة كعبة للجهلاء

فيديو| حكايات السحر والأعمال في مقابر "سيدي خلف" بالمحلة

هبة الله أسامة 14 مارس 2016 18:16

مقابر سيدي خلف بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، تضم العديد من الحكايات عن الأعمال وفك السحر، يقصدها الدجالون والمشعوذون لدفن الأعمال في مكان لا يصل إليه أحد، كما يروي محمد الأعمى "دفان" تلك المقابر.


"مصر العربية" قامت بجولة داخل مقابر "سيدي خلف" وعاشت حكايات السحر والأعمال برفقة محمد الأعمى، 28 عامًا خريج كلية تجارة، الذي ترك مجاله وعمل "دفان" بالمقابر خلفًا لوالده وتعلم كيفية اكتشاف الأعمال وفكها.

 


"ورثت المهنة أبًا عن جد الأول كنت بخاف دلوقتي بقت مهنة حياتي ومصدر رزق "أولادي.. وفك الأعمال بعمله لوجه الله".. بهذه الكلمات بدأ محمد الأعمى حديثه موضحًا أن مهنة الدفان هي مهنة وراثية يتوارثها الأبناء عن الآباء.


وأضاف أنه منذ عمل فيها عاصر العديد من الحكايات على رأسها الأعمال والسحر فقد اعتاد عدد من الدجالين والمشعوذين على عمل بعض الأعمال ودفنها في المقابر وهو ما تعلم اكتشافه وطرق فكه.



ويروي "الأعمى": "الأعمال تكون إما على شهر أو ملابس أو بيضة أو فول أو بعض الأوراق ذات الألوان الخاصة وكذلك بعض الأعمال التي تكون على شكل عقد قد تصل إلى 40 عقدة، لاقتًا إلى أنه يقوم بفك هذه العقد واحدة تلو الأخرى ثم يبدأ بقراءة بعض الكلمات بلغة خاصة حتى يتمكن من فك العمل".
 




واستطرد "الأعمى": "حكايات مقابر سيدي خلف لم تتوقف على الأعمال فحسب بل امتدت لنساء المحلة وبعض القرى المجاورة ممن يأتون للمقابر من أجل الحمل وهو ما يعرف باسم "الخضة".



وعن "الخضة" يقول: "تأتي المرأة التي ترغب في الحمل لتدخل القبر في وقت صلاة الجمعة ويقوم هو أو مساعده بخضها وتتكرر هذه العملية ثلاث مرات في ثلاث جمعات متتالية وهو ما يجعلها تحمل بعدها مباشرة"، لافتًا إلى أن هذ العادة هي عادة قديمة توارثتها النساء منذ سنوات طوال وغالبًا ما يتم الحمل" ـ بحسب رويته ـ.



شاهد الفيديو..



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان