رئيس التحرير: عادل صبري 02:12 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| جيران العقار المنهار بالإسماعيلية: بيوتنا عايمة على مياه جوفية

بالفيديو| جيران العقار المنهار بالإسماعيلية: بيوتنا عايمة على مياه جوفية

تقارير

الرعب والخوف يسيطر على أهالى المحطة الجديدة بعد إنهيار عقار

بالفيديو| جيران العقار المنهار بالإسماعيلية: بيوتنا عايمة على مياه جوفية

نهال عبد الرءوف وولاء وحيد 14 مارس 2016 12:50

فاجعة جديدة استيقظ عليها أهالي مدينة الإسماعيلية، إثر انهيار عقار بحي المحطة، فجر اليوم الاثنين، ليقف الأهالي أمام حطام المنزل مندهشين وقد بدت على وجوههم علامات القلق والخوف الشديدين.


"بقينا في الشارع وبيوتنا مبنية على بحيرات مياه جوفية".. هكذا اشتكى عدد من الأهالي المجاورين للعقار المنكوب، بعد تسبب الحادث في انهيار أجزاء من عدد من العقارات المجاورة، ما أدى إلى قيام السلطات المدنية بإخلائها من السكان لحين البت في أمرها.


تجمع العشرات من أهالي المنطقة وسكان العقارات المجاورة يشاهدون ويترقبون قوات الحماية المدنية حال قيامها بانتشال جثث المتوفين، وإنقاذ المصابين تحت الإنقاض، وسط حالة من الرعب والغضب من الحادث المروع الذى لم يتوقعه أحد من سكان المنطقة.


فجرًا، استيقظ سكان شارع رمسيس بالمحطة الجديدة على صوت انهيار أحد العقارات والمكون من أربع طوابق ويسكنه أسرة واحدة، لقي الأب حسنى محمد 52 عامًا مصرعه، وابنه محمد 11 عامًا وزوجة شقيقه فايزة محمد 67 عامًا، فيما أصيبت زوجته وبقية أبنائه بإصابات متفرقة في أنحاء الجسد.


تقول أم شيرين، من جيران العقار المنكوب، لـ "مصر العربية"، "أنا وأسرة عم حسنى جيران منذ نحو 40 عامًا، ولم أكن أتوقع أن يقع مثل هذا الحادث ويتفون بمثل هذه الطريقة".


وتابعت أنه في فجر اليوم سمعت صوت انهيار مدوي، ورأيت من شرفة المنزل دخان كثيف حجب الرؤية، واعتقدت انه حادث تصادم، حتى بدأت أسمع أصوات صراخ واستغاثة من العقار المجاور وفوجئت بأنه أصبح "كوم تراب"، فقام جيرانها بإنزالها من المنزل بشكل مسرع خوفاً من انهيار منزلنا بسب التصدعات التي حدثت به نتيجة لانهيار العقار المجاور.



وأشارت إلى أن جميع المنازل بالمنطقة مقامة على بحيرات من المياه الجوفية، الأمر الذي يؤثر على أساسات المنزل، وحياتنا مهددة، قائلة "انا دلوقتى بقيت فى الشارع اروح فين وأعمل ايه لأن البيت ما ينفعش أعيش فيه لأنه ممكن يقع فى لحظة".



ولفتت سماح محمد إحدى سكان العقار المجاور للعقار المنهار إلى أن حادث انهيار المنزل المجاور لنا لم يكن أحد يتوقعه، فجميعنا استيقظ على صوت انهيار المنزل، فشعرنا بالخوف وغادرنا منازلنا خوفاً من أن ينهار هو الآخر، وتابعت أن العقار المنهار لم يكن صادر يحقه قرار إزالة.


وبينت هدى عبد الله إحدى سكان المنطقة قائلا: "استيقظنا على صوت انهيار العقار، فهرعنا جميعًا إلى الشارع من شدة الخوف، وفوجئنا بانهيار العقار، ولم يكن يتوقع أحد ذلك، مؤكدة أن حالات المنازل بالشارع جيدة وغير مهددة بالانهيار.


وطالب الأهالي بتشكيل لجنة هندسية تابعة للحى للمرور على عقارات المنطقة ومعاينتها ولتحديد حالة المنازل وهل معرضة للانهيار أم لا، خاصة مع ارتفاع نسبة المياه الجوفية في المنطقة، منعًا لتكرار الحادث.

 

شاهد الفيديو..

 


 

 

اقرأ ايضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان