رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أبوالغيط .. دبلوماسي يصطدم بواقع عربي متشرذم

أبوالغيط .. دبلوماسي يصطدم بواقع عربي متشرذم

تقارير

أبو الغيط

أبوالغيط .. دبلوماسي يصطدم بواقع عربي متشرذم

مصر العربية 10 مارس 2016 20:35

بات أحمد أبو الغيط رسميًّا، هو الأمين العام الثامن لجامعة الدول العربية، بعد إعلان تعيينه مساء اليوم الخميس، خلفًا للدكتور نبيل العربي.

 

تعيين أبو الغيط في المنصب، خلال جلسة غير عادية للجامعة العربية على المستوى الوزاري، دعت إليها مصر، لم يكن سريعًا، إذ طلبت قطر تأجيل اختيار الأمين العام الجديد لمدة شهر وأن يتم تداول المنصب بين الدول العربية، وهو ما نال موافقة سوادنية، قبل أن يتم إعلان الموافقة على تعيين أبو الغيط بالإجماع.

 

أبو الغيط ولد في 12 يونيو 1942، حصل على بكالوريوس تجارة من جامعة عين شمس عام 1964، والتحق بوزارة الخارجية عام 1965، ثمَّ سكرتيرًا ثالثًا في سفارة مصر بقبرص عام 1968، وذلك إلى عام 1972 عندما عين عضوًا بمكتب مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي.

 

وفي عام 1974 عين سكرتيرًا ثانيًا بوفد مصر لدى الأمم المتحدة، ثمَّ رقي إلى سكرتير أول، وفي عام 1977 عين سكرتير أول لمكتب وزير الخارجية، وفي عام 1979 عين مستشارًا سياسيًّا بالسفارة المصرية بموسكو، وفي عام 1982 أعيد إلى الوزارة وعين بمنصب المستشار السياسي الخاص لوزير الخارجية، وفي عام 1984 عين مستشارًا سياسيًّا خاصًا لدى رئيس الوزراء.

 

وفي عام 1985 عين مستشارًا بوفد مصر لدى الأمم المتحدة، وفي عام 1987 عين مندوبًا مناوبًا لمصر لدى الأمم المتحدة، وفي عام 1989 عين بمنصب السكرتير السياسي الخاص لوزير الخارجية، وفي عام 1991 عين مديرًا لمكتب الوزير، وفي عام 1992 عين سفيرًا لمصر لدى إيطاليا ومقدونيا وسان مارينو وممثلًا لمصر لدى منظمة الأغذية والزراعة "فاو"، وفي عام 1996 عين مساعدًا لوزير الخارجية، وفي عام 1999 عين بمنصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة، وفي يوليو من عام 2004 عين وزيرًا للخارجية ليخلف أحمد ماهر بالمنصب.

 

خلال توليه منصب وزير الخارجية، شنَّ الاحتلال الإسرائيلي هجومًا على قطاع غزة، وخلال هذه الفترة بيَّن أنَّ مصر حذَّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بأنَّ إسرائيل سترد بأسلوب قوي على "الهجمات الحمساوية"، كما حمَّل "حماس" مسؤولية ما يحدث وذلك لأنَّها لم تأخذ التحذيرات على محمل الجد.

 

قبل اندلاع ثورة 25 يناير، قال إنَّ المخاوف من انتقال ما أطلق عليه "العدوى التونسية" إلى دول عربية أخرى "كلام فارغ"، مؤكِّدًا أنَّ لكل مجتمع ظروفه التي لا تتشابه مع المجتمع التونسي.

 

وأثناء الثورة، ظهر في لقاء على قناة "العربية"، وذكر أنَّ أسباب اندلاع الثورة هي نتائج انتخابات برلمان 2010، والتي قال معارضو النظام إنَّها "مزورة"، وأيضًا تقدُّم سن مبارك، وعدم معرفة خليفته في الحكم، وكذا التوريث.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان